علاج عقم الرجال بالاعشاب

علاج عقم الرجال بالاعشاب
علاج عقم الرجال بالاعشاب

عقم الرجال

العقم عند الرجال هو مشكلة صحية عند الرجل، تقلّل من فرص شريكته في الحمل، فحوالي 13 من كل 100 زوج لا يستطيعون ممارسة الجماع دون وقاية، كما أنه يوجد العديد من أسباب العقم عند الرجال والنساء، لكن في أكثر من ثلث حالات العقم تكمن المشكلة في الرجل، وهذا يكون في معظم الأحيان بسبب مشاكل في إنتاج الحيوانات المنوية له أو في حركتها.[١]


علاج عقم الرجال بالأعشاب

تركز العلاجات العشبية المستخدمة للمساعدة في علاج العقم عند الذكور على تحسين أعداد الحيوانات المنوية، ونوعيتها، والصّحة الجنسية للذكور بصورة عامّة، إذ أفاد الباحثون أن تعداد الحيوانات المنوية لدى الرجال انخفض بنسبةٍ تقارب 50% منذ ثلاثينيات القرن العشرين، وعلى الرغم من أن البعض يعارض هذه النتائج، إلا أنه يلاحظ لدى الكثيرين عمومًا أن عدد الحيوانات المنوية ينخفض، ويمكن أن يُعزَى السبب في ذلك إلى العوامل البيئية والغذائية، فتغييرات أسلوب الحياة تتداخل مع إنتاج الحيوانات المنوية للرجال، فإذا كان السبب كذلك فإن تحسين النظام الغذائي واختيار خيارات أسلوب الحياة الصحية يمكن أن يؤثر إيجابيًا على الصحة الإنجابية للذكور[٢].

بالإضافة إلى ذلك يوجد عدد من الأعشاب التّقليدية التي تُجرى عليها العديد من الدراسات خلال مئات السنين لمساعدة الرجال في الحصول على الحيوانات المنوية الأكثر صحّةً وزيادة الخصوبة، ومعظم هذه الأعشاب هي مواد يمكن أن تساعد على تغذية الغدد الصماء، إذ تُفرز الهرمونات بطريقة طبيعيّة، وللحصول على أفضل النتائج يجب استخدام هذه الأعشاب لمدة 3-6 أشهر على الأقلّ، ومن هذه الأعشاب ما يلي ذكره:[٣]

  • جذر الجينسنغ الأمريكي: فالجينسنغ الأمريكي يمكن أن يعزز الدافع الجنسي الصحي، ويُعالِج مشكلات الانتصاب، ويعزز الأداء الجنسي لدى الرجال، فهو يقوّي أداء الغدة النخامية والغدة الكظرية، مما يساعد على التّوازن الهرموني، والتقليل من الإجهاد، وتحسين أداء جهاز المناعة عند الرجل.
  • جذر الأشواغاندا: تُعرَف أيضًا بعشبة العبعب المنومة، ويستخدم جذر الأشواغاندا تقليديًا لتحسين الدافع والرغبة الجنسية، وزيادة عدد الحيوانات المنوية القليلة، كما يمكن أن يدعم وظائف الغدد الصماء لتحقيق التوازن الهرموني العام في جسم الرجل.
  • أبيمديون كبير الأزهار: تُعرف بعشبة راعي الغنم، ويمكن أن يؤثر هذا النوع من النباتات على النشّاط الجنسي، والمساعدة في زيادة الرغبة الجنسية، إذ ثبت أن العناصر النّشطة فيها يمكن أن تزيد من أكسيد النيتريك، ويزيد أكسيد النيتريك من تدفّق الدّورة الدموية إلى الأطراف، بما فيها القضيب الذكري، لذلك فهو يمكن أن يكون مفيدًا في المساعدة على الانتصاب لدى الرجل.
  • أوراق الجنكة: يمكن أن تساعد أوراق الجنكة في علاج مشاكل واضطرابات ضعف الانتصاب؛ فهي تزيد من تروية الدورة الدموية للأعضاء التناسلية، كما أنّها تحتوي على نسبةٍ مرتفعة من مضادات الأكسدة، وتساعد في تعزيز صحّة الحيوانات المنوية.
  • الفواكه المجففة: ثبت أن الفواكه المجففة يمكن أن تحمي الحيوانات المنوية من التعرض لارتفاع الحرارة، مما يساعد في الحفاظ على صحّتها وتحسين نسبتها وجودتها من خلال محتواها المرتفع من مضادات الأكسدة، كما أنها يمكن أن تدعم التوازن الهرموني من خلال دعم وظائف الكبد وتغذية الجسم بأكمله.
  • جذر الماكا: فقد تبين أن الاستهلاك المنتظم لجذر الماكا يمكن أن يزيد من الرغبة الجنسية، ونسبة المني، وعدد الحيوانات المنوية لكل قذف، ويحسّن من حركته أيضًا، كما أن جذر الماكا له طعم رائع فيمكن تناوله ككبسولات أو إضافته إلى عصائر تعزيز الخصوبة.
  • ثمار البَلْميط المِنْشَارِيّ: تم استخدام ثمار البلميط المنشاري تقليديًّا للمساعدة في تحسين صحة البروستاتا، والحدّ من العجز الجنسي وضمور الخصية، وقلّة الرغبة الجنسية.
  • الشزندرة الصينية: هي واحدة من أكثر الأعشاب الدّاعمة والوقائية لصحّة الكبد، وتكمن أهميتها في تحقيق التوازن الهرموني، كما أنها يمكن أن تدعم صحّة جهاز المناعة، وتعزز وظيفة الغدد الصماء والجهاز العصبي، وأظهرت أيضًا خصائص قد تساعد في زيادة عدد الحيوانات المنوية، وتساعد ثمار هذه العشبة الجسم على التقليل من الإجهاد، مما يجعلها مفيدةً لحالات العقم المرتبطة بالإجهاد أيضًا.
  • تريبولوس تيريستريس: يمكن أن يسهم لحاء هذه العشبة في تعزيز فعالية إنتاج الهرمونات الذكورية، بما فيها التستوستيرون، وهذا يجعله مفيدًا لتعزيز علاج حالات ضعف الانتصاب لدى الرجال، وتحسين صحة الحيوانات المنوية المرتبطة بالاختلال الهرموني في الجسم.


أسباب عقم الرجال

يمكن للعديد من المشاكل أن تمنع نضج خلايا الحيوانات المنوية، كما يمكن أن تمنع بعض المشاكل الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة، إذ إن درجة حرارة كيس الصفن قد تؤثر على الخصوبة لدى الرجل أيضًا، ومن الأسباب الرئيسة للعقم عند الرجال ما يلي:[١]:

  • اضطرابات الحيوانات المنوية: من أكثر المشاكل شيوعًا هي النتعلّقة بنضج الحيوانات المنوية وتناميها؛ إذ إن الحيوانات المنوية قد لا تنضج بالكامل، أو قد تكون مشوّهةً، أو يمكن أن لا تتحرك بطريقة سليمة، أو يتم تصنيعها بأعدادٍ قليلة جدًا بسبب قلة السكر في الدم، أو أنها لا تُصنع على الإطلاق، ويمكن أن تكون اضطرابات الحيوانات المنوية من المشاكل التي يولد بها الشخص، أو يمكن لأسلوب الحياة أن يقلل من أعدادها، كالتدخين وشرب الكحوليات وتناول بعض الأدوية، بينما تشمل الأسباب الأخرى لانخفاض أعداد الحيوانات المنوية الأمراض المزمنة، مثل: الفشل الكلوي، والأمراض الالتهابية مثل النكاف، واختلال الهرمونات مثل انخفاض هرمون التستوستيرون. بالإضافة إلى أن الأضرار التي تلحق بالجهاز التناسلي يمكن أن يسبب انخفاضًا في عدد الحيوانات المنوية أو انعدامها، فحوالي 4 من كل 10 رجال يعانون من نقص تام في الحيوانات المنوية يسبب حدوث انسداد في إحدى قنوات الجهاز التناسلي الناقلة للحيوانات المنوية، كما أن عيوب الولادة أو العدوى يمكن أن تسبب حدوث انسداد أيضًا.
  • دوالي الخصية: تعرف دوالي الخصية أنّها تورّم الأوردة الموجودة في كيس الصفن، ولوحظ أن 16 من أصل 100 من جميع الرجال مصابين بهذه الحالة، وهي أكثر انتشارًا عند الرجال المُصابين بالعقم، إذ إنها تضرّ بنضج الحيوانات المنوية عن طريق تقليل التروية الدموية إلى كيس الصفن، مما يسبب ارتفاع درجة حرارة الخصيتين، الأمر الذي قد يسبب تلف الحيوانات المنوية.
  • الهرمونات: فالهرمونات التي تصنعها الغدة النّخامية تساعد الخصيتين على إنتاج الحيوانات المنوية، إذ إنّ مستويات الهرمون المنخفضة جدًا تسبب ضعف نضج الحيوانات المنوية.
  • تناول بعض الأدوية: يمكن لتناول بعض الأدوية أن يغيّر من إنتاج الحيوانات المنوية وحركتها السليمة، وغالبًا ما يتم إعطاء هذه الأدوية لعلاج المشكلات الصّحية، مثل:


المراجع

  1. ^ أ ب "What is Male Infertility?", www.urologyhealth.org, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  2. "Naturopathic Treatment for Male Infertility", www.healthcommunities.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  3. "Herbs for Male Fertility & Sperm Health", natural-fertility-info.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.

فيديو ذو صلة :

656 مشاهدة