علاج لتخفيف نزيف الدورة الشهرية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٨ ، ٤ يوليو ٢٠١٨
علاج لتخفيف نزيف الدورة الشهرية

من المعتاد لدى الإناث بعد سن البلوغ أن تمر بفترة الحيض بشكل شهري، ما يؤدي إلى نزول بعض الدم من المهبل لعدة أيام من كل شهر، لكن في بعض الحالات يستمر نزول الدم أكثر من المدة الطبيعي لفترة الحيض وهذا يسمى بنزيف الدورة الشهرية.

فما هو هذا النزيف؟ وما هي أسبابه؟ وكيف يمكن علاجه؟

  نزيف الدورة الشهرية


نزيف الدورة الشهرية هو حالة يستمر فيها أو يزيد نزول الدم من المهبل لمدة تزيد عن ٧ أيام أو تزيد كمية الدم التي تنزل في فترة الحيض بشكل غير طبيعي لدى الإناث، خاصة بعد بلوغ الأربعين أو الخمسين أو عند الإناث قبل زواجهن. وقد تحدث هذه الحالة لعدة أسباب، وقد تصاب بها السيدة بعد حملها أو إجهاضها أو قد تحصل خلال فترة الرضاعة.

أسباب نزيف الدورة الشهرية


يحدث نزيف الدورة الشهرية لأسباب عدة، منها:

  1. وجود بعض أنواع الأورام مثل أورام الرحم، أو الأورام الليفية الرحمية.
  2. الإصابة بمرض تغدد الرحم أو البطانة المهاجرة.
  3. الإصابة بسرطان الرحم أو عنق الرحم.
  4. استخدام بعض طرق منع الحمل، مثل: استخدام اللولب الذى يُوضع في داخل الرحم وهو نفسه الذي قد يسبب نزيف الدورة الشهرية.
  5. مشاكل بالحمل، مثل حمل المرأة خارج الرحم أو التعرض للإجهاض، أو وفاة  الجنين قبل ولادته داخل الرحم.
  6. مشاكل بالهرمونات.
  7. خلل في وظائف الصفائح الدموية.
  8. الإصابة بأمراض الغدة الدرقية.
  9. الإصابة بالتهابات الحوض.
  10. استخدام بعض الأدوية مثل الأسبرين.

 علاج نزيف الدورة الشهرية


يتم علاج نزيف الدورة الشهرية ب3 طرق هي:

  •  أولاً: علاج نزيف الدورة الشهرية باستخدام الأدوية:

حيث يتم في هذه الطريقة استخدام بعض أنواع الأدوية، ومنها:

  1. أدوية غنية بالحديد، لتزويد الجسم بالحديد اللازم للدم حتى يعوض ما يفقده بسبب نزيف الدورة، وحتى يساعد على حمل الأكسجين وإيصاله لخلايا الجسم المختلفة.
  2. الاستعانة بدواء يدعى ايبوبروفين (أدفيل)، لتخفيف الآلام، والتشنجات، وكمية النزيف.
  3. استخدام حبوب منع الحمل، فهي تعمل على جعل الدورة الشهرية منتظمة أكثر وتخفيف النزيف.
  4. العلاج الهرموني (الأدوية التي تحتوي على هرمون الاستروجين و/أو البروجسترون)، لتقليل كمية النزيف.
  5. استخدام أدوية مضادة للنزيف مثل حمض الترانيكساميك وحمض الأمينوكابرويك، من أجل تخفيف النزيف عن طريق إيقاف تكسير الجلطات.
  • ثانياً: علاج نزيف الدورة الشهرية بالجراحة:
  • التوسيع و الكحت، عند إجراء هذه الجراحة يقوم الطبيب بإزالة الطبقة العليا من بطانة الرحم حتى يخفف من النزيف، وفي بعض الحالات تحتاج المريضة إلى تكرار هذه الجراحة عدة مرات.
  • عمليات جراحية تعالج نزيف الدورة الشهرية، ويتم ذلك من خلال استعمال أداة خاصة لدخول الرحم، حيث يمكن استعمالها لغرض المساعدة على إزالة الزوائد والأورام الليفية، أو أي تشوهات في الرحم، أو إزالة بطانة الرحم لتخفيف النزيف.
  • علاج نزيف الدورة الشهرية بالانصمام أو اجتثاث بطانة الرحم، حيث يقوم الطبيب بإغلاق الأوعية الدموية التي تغذي بطانة الرحم، مما يقلل نموها غير الطبيعي، فيخف نزيف الدورة الشهرية.
  •  ثالثا: العلاج بالأشعة التدخلية والقسطرة العلاجية:

تستخدم هذه الطريقة بشكل خاص إذا كان نزيف الدورة الشهرية نتيجة وجود أورام ليفية، أو الإصابة بمرض البطانة المهاجرة . وهذا العلاج بالقسطرة لا يشكل أي خطر على حياة المريضة ولا يمكن أن يضر الرحم وهو يجنب المريضة استئصال كامل الرحم.