علاج مرض الذبابة الطائرة في العين

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٥ ، ٩ أكتوبر ٢٠١٩
علاج مرض الذبابة الطائرة في العين

مرض الذبابة الطائرة في العين

يعرف مرض الذبابة الطائرة بأنه بقع سوداء تظهر في مجال الرؤية، وتشبه إلى حد ما الأخيلة السوداء، أو قد يراها بعض المصابين على شكل خيوط أو نقاط أو كتل سابحة. يحدث هذا المرض نتيجة حدوث تكثّفات في الجسم الزجاجي، وهو السائل الهلامي الذي يملأ جسم العين من الداخل، ويمكن القول إن الذبابة الطائرة هي الجل الشفاف الذي يملأ قاع العين، ويتعرض هذا الجل بعد عمر العشرين للشيخوخة، يبدأ حينها هذا الجل بالتحول إلى سائل ينكمش على نفسه، مما يؤدي إلى ظهور البقع أو الخيوط السوداء التي يشعر بوجودها المريض عند تعرض العين للضوء.[١]


علاج مرض الذبابة الطائرة في العين

قد لا يحتاج مرض الذبابة الطائرة في أغلب الحالات إلى علاج يُذكر، فهو يزول مع الوقت باتباع بعض النصائح الطبية، وقد يحتاج عند البعض إلى اتباع بعض الإجراءات الطبية؛ بسبب مرافقته لأعراض خطيرة تستوجب العلاج، فيشمل علاجه الآتي:[١]

  • العلاج الجراحي: يلجأ الطبيب عادةً في العلاج الجراحي إلى استئصال الجسم الزجاجي من العين واستبداله بمحلول طبي يحافظ على شكل العين الدائري.[١]
  • العلاج بالليزر: يعدّ هذا العلاج غير دقيق لذبابة العين، ولم يلقَ استحسان الكثير من الناس، إذ يعتمد على تسليط أشعة اليزر على الجسم الزجاجي للعين، مما يؤدي إلى جعل عوامات العين أصغر حجمًا وأقل وضوحًا.[١]

كما قد ينصح الطبيب المريض بتناول بعض الأطعمة الصحية التي تحتوي على مواد مضادة للأكسدة، كما ينصح بإجراء تمرين العين، بلفها مع عقارب الساعة وعكسها؛ إذ يساعد هذا التمرين الكثيرين على تخفيف أعراض الذبابة الطائرة.[٢]


أسباب ظهور الذبابة الطائرة

تشمل أساباب الإصابة بمرض الذبابة الطائرة ما يأتي:[٢][٣]

  • التقدم بالعمر، فقد يشعر الأشخاص في عمر 50-70 سنةً بظهور خيوط أو بقع سوداء في العين نتيجة اتّحاد ذرات الكولاجين مع السائل الزجاجي، مما يؤدي إلى ظهور هذه البقع والخيوط في مقلة العين.
  • اعتلال في شبكية العين؛ بسبب الإصابة بعدة أمراض، أهمها مرض السكري.
  • إجراء بعض العمليات الجراحية للعين بسبب تعرض العين لإصابة أو مرض معين.
  • ارتفاع التوتر الشرياني.
  • زيادة دهون الدم.
  • تعرض الشبكية للنزيف.
  • نزف في الجسم الزجاجي في العين.
  • إصابة العين ببعض الالتهابات.
  • قصر النظر الشديد عند بعض الأشخاص.
  • تعرض العين لبعض الأورام السرطانية، كورم الغدد الليمفاوية.


أعراض الإصابة بمرض الذبابة الطائرة

من الأعراض التي تظهر عند الإصابة بمرض الذبابة الطائرة ما يأتي:[٤]

  • ظهور بقع أو خيوط سوداء تتحرك مع حركة العين.
  • ظهور واضح للبقع عند محاولة النظر إلى بقع أو مسطحات لها خلفية موحّدة، مثل محاولة النظر للسماء أو جدار الغرفة.
  • اختفاء البقع والشوائب السوداء عند محاولة المريض التركيز عليها.

قد يصاحب مرض الذبابة الطائرة في بعض الحالات ظهور أعراض أخرى تستوجب زيارة الطبيب، وهي تشير إلى وجود خطر يستوجب العلاج، ويُذكر منها ما يلي:[٥]

  • زيادة كبيرة لعدد البقع والشوائب في العين.
  • الإحساس بضوء برقيّ في العين.
  • فقدان الرؤية في بعض الأحيان.
  • احمرار العين، الذي قد يشير إلى التهاب القزحية.


الوقاية من مرض الذبابة الطائرة في العين

على الرغم من أنه لا يمكن منع الإصابة بالذبابة الطائرة في العين إلا أنه من المفيد اتباع بعض الممارسات الأساسية للحفاظ على صحة العيون، وتشمل هذه الممارسات الآتي:[٦]

  • الحفاظ على وزن صحي، أو فقدانه الوزن في حال زيادته.
  • اتباع نظام غذائي متنوع.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • ارتداء النظارات الشمسية في الهواء الطلق.
  • ارتداء نظارات واقية عند الضرورة.
  • الاهتمام براحة العينين.


نصائح لحماية العين

على الرغم من أنه لا يمكن الوقاية من بعض أمراض العيون إلا أن هناك بعض النصائح العامة لحماية الرؤية والحفاظ على صحة العين، مثل:[٢]

  • إجراء فحص شامل للعين: بعض الأشخاص ينتظرون حتى يلاحظون حدوث مشكلة في الرؤية لفحص العين، إلا أنه من الضروري لصحة العينين زيارة طبيب العيون كل عامين، خاصةً في عمر 65 عامًا أو أكبر، فالأكاديمية الأمريكية لطب العيون توصي بفحص العين في سن مبكّرة إذا كان الشخص عرضةً للإصابة بأمراض العيون أو عوامل الخطر، مثل: ارتفاع ضغط الدم، أو مرض السكري.
  • الحفاظ على نظام غذائي صحي: إنّ اتباع نظام غذائي صحي ضروري لصحة العينين، فيمكن أن تساعد العناصر الغذائية الموجودة في الخضروات والبروتينات مثل الأحماض الدهنية من الأوميجا 3 في منع مشاكل الرؤية وتقليل خطر الإصابة بأمراض العين، بالإضافة إلى دمج الخضار الورقية وسمك السلمون والحمضيات في النظام الغذائي، إذ لا يمكن لهذه الأطعمة تحسين الرؤية فحسب، بل يمكنها تقليل خطر الإصابة باضطرابات الرؤية أيضًا.
  • شرب المزيد من الماء يعد الماء ضروريًّا لصحة الإنسان، وتتشكل الذبابة الطائرة في العين كنتيجة لتراكم السم، فتساعد زيادة شرب الماء في التخلص من السموم الضارة في الجسم، بالإضافة إلى الشعور بالتحسن وتحسين صحة العينين.
  • ارتداء النظارات الواقية: في حالة النشاط البدني أو ممارسة الرياضة يفضل ارتداء نظارات واقية للحماية من إصابة العين، إذ تؤدي حماية العين عند أداء الواجبات المنزلية إلى تقليل مخاطر تراكم الأوساخ والحطام في العين، مما يؤثر على الرؤية.
  • إراحة العينين: عند قضاء الكثير من الوقت أمام شاشة الحاسوب تضعف العينين مع مرور الوقت، إذ يمكن ممارسة قاعدة 20-20-20 لإعطاء العين استراحةً أثناء العمل على جهاز الحاسوب؛ فكل 20 دقيقةً يُنظَر إلى شيء يبعد 20 قدمًا على الأقلّ لمدة 20 ثانيةً.


أفضل الأطعمة لصحة العيون

كما ذُكِرَ سابقًا فإن اتباع نظام غذائي صحي ضروري لصحة العين ويساعد على وقايتها من الأمراض، ومن هذه الأغذية المفيدة لصحة العين ما يأتي:[٧]

  • السمك: تعدّ الأسماك مصادر غنيةً بأحماض أوميغا 3 الدهنية، وتشمل التونة، وسمك السلمون، وسمك السلمون المرقط، وسمك الأسقمري البحري، والسردين، والسمك المملح، وقد وجدت بعض الدراسات أن زيت السمك يمكن أن يعكس جفاف العين، بما في ذلك جفاف العين الناجم عن قضاء الكثير من الوقت على الحاسوب.
  • المكسرات والبقوليات: تعدّ المكسرات غنيةً أيضًا بأحماض أوميغا 3 الدهنية، كما تحتوي المكسرات على مستوى عالٍ من فيتامين E، والذي يمكن أن يحمي العين من الأضرار المرتبطة بالعمر، ومن هذه المكسرات عين الجمل، والجوز البرازيلي، والكاجو، والفول السوداني، والعدس.
  • ثمار الحمضيات: فهي غنية بفيتامين C، وهو أحد مضادات الأكسدة مثل فيتامين E، وتشمل الحمضيات الغنية بفيتامين C الليمون، والبرتقال، والجريب فروت.
  • الخضار الورقية الخضراء: إذ تعدّ الخضروات الورقية الخضراء غنيةً باللوتين وزياكسانثين، كما أنها مصدر جيد لفيتامين (ج) الصديق للعين، وتشمل السبانخ، والكرنب، والملفوف.
  • الجزر يعد غنيًّا بفيتامين (أ) والبيتا كاروتين الذي يعطي الجزر لونه البرتقالي، كما أنّه يلعب دورًا أساسيًا في الرؤية، وهو مكون من بروتين يسمى رودوبسين، يساعد الشبكية على امتصاص الضوء، والأبحاث حول دور بيتا كاروتين في الرؤية غير حاسمة، على الرغم من أن الجسم يحتاج إلى هذا المُغذيات لصنع فيتامين أ.
  • البطاطا الحلوة: فهي غنية بالبيتا كاروتين مثل الجزر، كما أنها مصدر جيد لفيتامين E المضاد للأكسدة.
  • لحم البقر: فهو غني بالزنك، والذي تم ربطه بصحة العين؛ إذ يمكن أن يساعد الزنك في تأخير فقدان البصر المرتبط بالعمر والانحلال البقعي، كما تحتوي العين نفسها على مستويات عالية من الزنك، خاصة في شبكية العين، والأنسجة الوعائية المحيطة بالشبكية.
  • البيض: يعدّ البيض مصدرًا جيّدًا للوتين وزياكسانثين، مما يمكن أن يقلل من خطر فقدان البصر المرتبط بالعمر، كما أنه مصدر جيد لفيتامين C، وفيتامين E، والزنك.
  • الماء: فشرب الكثير من الماء يمكن أن يمنع جفاف العين، ويقلل من أعراضه.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Ann Marie Griff، (16-9-2019)، "What Are Eye Floaters?"، healthline، Retrieved 7-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Ann Marie Griff (18-4-2018)، "How to Get Rid of Eye Floaters"، healthline، Retrieved 7-10-2019. Edited.
  3. "WHAT ARE EYE FLOATERS AND HOW TO TREAT THEM?"، insightvisioncenter،30-7-2018، Retrieved 7-10-2019. Edited.
  4. "Floaters"، National Eye institute،7-2019، Retrieved 7-10-2019. Edited.
  5. Brian S. Boxer Wachler، (3-8-2018)، "Do I Need to Call My Doctor About Floaters?"، webMD، Retrieved 7-10-2019. Edited.
  6. Jon Johnson (17-7-2019)، "What to know about eye floaters"، Medical News Today، Retrieved 7-10-2019. Edited.
  7. Zawn Villines (17-3-2018)، "Top 10 foods for healthy eyes"، Medical News Today، Retrieved 8-10-2019. Edited.