علاج مرض كورونا بالاعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٧ ، ٢٣ أبريل ٢٠٢٠
علاج مرض كورونا بالاعشاب

مرض كورونا

ينتج مرض كورونا من فيروس كورونا، وهو نوع من الفيروسات التي تسبب العدوى في الأنف والجيوب الأنفية أو الحلق العلوي، ويسبب ظهور أعراض تشبه أعراض البرد الشائعة، التي يُجرى علاجها بالراحة وتناول الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، ومعظم فيروسات كورونا تنتشر بالطريقة نفسها التي تنتشر بها فيروسات أخرى من خلال العطس والسّعل، أو لمس اليدين أو وجه الشخص المصاب، أو لمس أشياء لُمِسََت عبر شخص مصاب، ويصيب فيروس كورونا كلًا من الإنسان والحيوانات.[١]

يُصاب الجهاز التنفسي بأنواع من العدوى الفيروسية التي تتشابه بأعراضها كثيرًا، ومن أكثر أنواع هذه العدوى شيوعًا: الإنفلونزا، ونزلات البرد، والتهاب القُصيبات، وتؤثر العدوى في المجاري التنفسية، والرئة، وتُسبب سيلان الأنف، والعطس، والسّعال، وألم الحلق، وارتفاع درجة حرارة الجسم، ومن الفيروسات التي تصيب الجهاز التنفسي: الفيروسات الأنفية المسببة لنزلات البرد، والفيروسات الغدية، وفيروسات نظير الإنفلونزا البشرية، والفيروس المخلوي التنفسي، وفيروسات الإنفلونزا، وقد تشابه في أعراضها أعراض عدوى البكتيريا العقدية المكورة المقيحة، أو عدوى السّعال الديكي، أو أعراض حالات مرضية تنفسية أخرى، أو أعراض جانبية لاستخدام أدوية معنية. ومن الجدير بالذكر أنّ العدوى الفيروسية تصيب بدرجة أكبر الأطفال، وكبار السن، وذوي المناعة المنخفضة؛ مثل: مرضى فيروس نقص المناعة المكتسبة، ومن يتناولون أدوية مثبطة لجهاز المناعة.[٢]


علاج مرض كورونا بالأعشاب

من العلاجات العشبية المعروفة لمرض كورونا ما يأتي:

  • الثوم، إذ أثبتت بعض الدراسات فاعلية الثوم لمعالجة مرض كورونا؛ لاحتوائه على مضادات للميكروبات التي تهاجم الفيروسات، ومضادات الإسهال.[٣]
  • جذور عرق السوس، أو نبات الجينسنغ في أمريكا الشمالية، أو التوت، أو القنفذية، أو الرمان، أو شاي الجوافة، تُعدّ هذه الأعشاب من أهم الأعشاب التي تُستخدم في علاج العدوى الفيروسية في الجهاز التنفسي؛ مثل: السارس، والفيروس التاجي، وإنفلونزا الخنازير، وإنفلونزا الطيور، وفيروس الإيبولا. وتحتوي هذه الأعشاب على مواد تمنع التصاق الفيروسات بالخلايا والتغلغل فيها، وتحسّن من إنتاج الغلوبولين المناعي ضد الفيروسات، وتدمر الفيروسات، وتُلحق الضرر بهيكلها.[٤]

توجد بعض الأطعمة التي تدخل في علاج فيروس كورونا، ومنها يُذكر ما يأتي:[٥]

  • الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ج، إنّ تناول فيتامين ج يوميًا يقلل من حدوث نزلات البرد لمعظم الأشخاص، كما يقلل مدة الإصابة بنزلات البرد وشدتها، واستهلاك فيتامين ج بكميات أكثر من 2000 ملي غرام قد يُسبّب الإسهال وتكوين الغازات.
  • العسل، هو علاج شعبي من السعال ونزلات البرد، إذ تُقدم دراسة جديدة في طبّ الأطفال ومن هم في سن البلوغ أنّ العسل قد يهدئ سعال الأطفال ويساعدهم في النوم بشكل أفضل، إذ يقول الباحثون إنّه قد يعمل عن طريق طلاء الحلق المتهيج وتهدئته، كما يُعتقد أنّ له عدة آثار مضادة للأكسدة، ومضادة للبكتيريا، بالإضافة إلى ذلك لا يُنصح باستخدام العسل للرضع الذين تقل أعمارهم عن سنة واحدة؛ بسبب خطر تعرّضهم التسمم.


علاج مرض كورونا بالدواء

بسبب عدم وجود لقاحات أو علاجات من مرض كورونا تتبَع بعض الخطوات للتخفيف من أعراض المرض، ومنها:[١]

  • الحصول على قسطٍ كافٍ من الراحة.
  • الإكثار من شرب السوائل.
  • تناول الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفات طبية لعلاج التهاب الحلق أو الحمى؛ مثل: الأيبوبروفين، أو الأسيتامينوفين، وتجنب إعطاء الأسبرين للأطفال أو من هم دون 19 عامًا.
  • استخدام البخار أو أجهزة الترطيب التي تخفّف التهاب الحلق.


طرق انتقال فيروس كورونا

تنتشر الأمراض المُعدية من خلال السعال دون تغطية الفم، كما أنّه لم يتوفر قدر كبير من الأبحاث في طريقة انتشار فيروس كورونا البشري من شخص إلى آخر، ومع ذلك، يُعتقد أنّ الفيروسات تنتقل باستخدام السوائل السرية من جهاز التنفس، إذ تنتقل فيروسات كورونا بالطرق الآتية[٦]:

  • لمس الشخص المصاب بالفيروس أو مصافحته.
  • السعل والعطس دون تغطية الفم.
  • إجراء اتصال بسطح أو كائن مصابين بالفيروس، ثم لمس الأنف أو العينين أو الفم.
  • احتمال انتشار فيروس كورونا في حالات نادرة من خلال ملامسة البزار.

إنّ الأشخاص في الولايات المتحدة أكثر عرضة للإصابة بالمرض في فصلَي الشتاء أو الخريف، وما يزال المرض نشطًا خلال بقية العام، ومن الأرجح أن يصاب الأشخاص بفيروس كورونا، ويصاب الأشخاص بأكثر من عدوى واحدة على مدى العمر، ولمنع انتقال العدوى يُفضّل البقاء في المنزل والراحة أثناء الشعور بالأعراض، كما أنّه ينبغي تجنب الاتصال المباشر بالأشخاص الآخرين، وتغطية الفم والأنف بالمنديل أثناء السّعل أو العطس، بالإضافة إلى التخلص من المناديل بعد استخدامها.


أنواع فيروس مرض كورونا

لهذا الفيروس عدة أنواع تنتشر بين الناس وتختلف في مدى تأثيرها في الإنسان، وتوجد حاليًا ستة أنواع معروفة وشائعة منه تصيب الإنسان، وهي:[٦]

  • فيروس ألفا كورونا (229E).
  • فيروس ألفا كورونا (NL63).
  • فيروس بيتا كورونا (OC43).
  • فيروس بيتا كورونا (HKU1).
  • ميرس (MERS)، هو فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، ويُعدّ أكثرها خطورة، ومن أعراضه الحمى، وضيق التنفس، والسعال.
  • سارس (CoV)، هو فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الجهاز التنفسي الحاد، ويصيب الجهاز التنفسي العلوي والسفلي، ويؤدي إلى الإصابة بـالتهاب المعدة والأمعاء، وأعراض الإصابة به تبدأ بالحمى، ثم تتطور لتشمل السعال الجاف، والبرد، والقشعريرة، والإصابة بالإسهال، وضيق التنفس، والألم، والإصابة بالالتهاب الرئوي التي تؤدي إلى فشل الرئتين أو القلب أو الكبد عند تطوره لمراحل متقدمة.


أعراض الإصابة بمرض كورونا

تظهر أعراض مرض كورونا عادة بعد يومين إلى أربعة أيام من بعد الإصابة بالفيروس، وتشبه إلى حد كبير أعراض البرد أو الإنفلونزا، ومنها ما تبدو خفيفة، وتشمل:[٦]

  • العطس.
  • التهاب الحلق.
  • السعال.
  • سيلان الأنف.
  • الشعور بالإعياء.
  • الحمى -نادرًا-.
  • تفاقم الربو لمن يعانون منه.


الوقاية من مرض كورونا

بسبب عدم توفر علاج رئيس من الإصابة بهذا الفيروس ولا لقاحات؛ فهناك بعض الإجراءات الاحترازية لتجنب الإصابة به، ومنها:[٧]

  • الانتباه للنظافة عبر المزارعين أو من يزورون الأسواق والحظائر أو أي مكان توجد فيه حيوانات، وغسل اليدين قبل لمس الحيوانات وبعده، وتجنب الاتصال المباشر بالحيوانات المريضة.
  • تجنب أكل المنتجات الحيوانية النيئة أو غير المطبوخة جيدًا؛ مثل: اللحوم والحليب؛ لأنّها قد تبدو سببًا لنقل الإصابة بالفيروس أو أمراض أخرى إلى الإنسان؛ لذلك تجب معالجة المنتجات الحيوانية لتصبح آمنة للاستهلاك.
  • تصنيف الأشخاص المصابين بـالسكري، أو الفشل الكلوي، أو أمراض الرئة المزمنة، أو الذين يعانون من ضعف المناعة عرضة أكبر للإصابة بفيروس كورونا؛ لذلك يجب طهو الطعام الذي يحتوي على اللحوم أو المنتجات الحيوانية جيدًا لتجنب الإصابة بالفيروس.
  • تجنب الاتصال المباشر أو القريب بالمصابين بالفيروس، وغسل اليدين جيدًا بالماء والصابون، أو استخدام الكحول لتطهير اليدين، وعدم ملامسة العينين أو الأنف أو الفم عند حدوث الإصابة بالفيروس.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Coronavirus", www.webmd.com, Retrieved 22-11-2018. Edited.
  2. "Viral respiratory infection (VRI)", aboutkidshealth, Retrieved 14-12-2019. Edited.
  3. Avicenna J Phytomed, "The effect of Allium sativum (Garlic) extract on infectious bronchitis virus in specific pathogen free embryonic egg"، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 12-12-2018. Edited.
  4. Haider Abdul-Lateef Mousa, "Prevention and treatment of viral infections by natural therapies"، infectioncontrol.imedpub.com, Retrieved 12-12-2018. Edited.
  5. Cathy Wong Updated (1-7-2019), "Popular Natural Remedies for the Common Cold "، verywellhealth, Retrieved 13-8-2019.
  6. ^ أ ب ت Christian Nordqvist (1-2-2018), "What's to know about coronaviruses?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-11-2018. Edited.
  7. "Middle East respiratory syndrome coronavirus (MERS-CoV)", www.who.int,19-2-2018، Retrieved 22-11-2018. Edited.