علاج فيروس سى بالاعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٨ ، ٣٠ أبريل ٢٠١٩
علاج فيروس سى بالاعشاب

مرض التهاب الكبد الوبائي سي

يُعرَف مرض التهاب الكبد الوبائي سي بأنّه أحَد أنواع العدوى الفيروسيّة التي تُصيب الكبد في جسم الإنسان، وغالبًا ما يستعصي على جهاز المناعة التخلّص من التهاب الكبد الوبائي بشكل كامل، لِذا فهو غالبًا ما يُلازم المريض مدة طويلة من الزمن، بالتالي فإنّ طول مدة الإصابة قد يؤدّي إلى تدمير خلايا الكبد ثمّ فشلها في أداء وظائفها، وتكمُن خطورة هذا الفيروس في قدرته على الاستقرار في جسم الإنسان دون ظهور أية أعراض مبدئيّة تُذكَر، وهو غالبًا ما يستهدف الأشخاص ممّن تتراوح أعمارهم بين 40 و 60 عامًا.[١]


علاج فيروس سي بالأعشاب

يُمكن أن يلجأ بعض الأشخاص إلى اتبّاع طرق العلاج الطبيعيّة للتخلّص من مرض التهاب الكبد الوبائي سي، وتاليًا بعض أهم أنواع الأعشاب التي ذُكرت فائدتها في التخلُّص من التهاب الكبد الوبائي سي:[٢][٣]

  • حليب الشّوك أو ما يُعرَف بنبات الخرفيش؛ وهو أحد أنواع النباتات التي تتميّز بقدرتها على تحسين صحّة الكبد، إلّا أنّها قد تمتلك بعض الآثار الجانبيّة؛ مثل: الغثيان، والإسهال، والانتفاخ، ويشعر المريض بعد شربها بصُداع، وحساسية جلديّة؛ كالأكزيما، أو بعض التفاعلات الأُخرى، أو الأرق. ويُعدّها بعض الخبراء بأنّها علاج وهمي يتضمّن إيقاف تلف الكبد فقط.
  • الشاي الأخضر ومُستخلصه، إذ غالبًا ما يُذكَر الشاي الأخضر والمركّبات المكوّنة له بوصفهما من الدعائم الرئيسة في وسائل علاج مختلف الحالات الصحيّة التي قد يتعرّض لها أي شخص، بما فيها التهاب الكبد الوبائي سي؛ إذ تُعدّ مادة الفينول المُتعدّدة الموجودة داخل أوراق الشاي الأخضر من المواد التي تمتلك القدرة على تثبيط عمل الفيروس المُسبّب لالتهاب الكبد الوبائي. وعلى الرغم من هذه النتائج الإيجابيّة إلّا أنّ الدلائل القاطعة على نجاح الشاي الأخضر في علاج التهاب الكبد سي لا تستند إلى أبحاث ونتائج قويّة؛ لِذا فإنّ شرب كوب من الشاي الأخضر لا يكون مُضرًّا، ولا يكون فعّالًا في علاج التهاب الكبد الوبائي سي كما يدّعي القائمون على البحوث المُتعلقة بهذا الشأن.

وتجدر الإشارة إلى أنّ بعض الأبحاث عمِدت إلى التحذير بشأن تناول مُستخلصات الشاي الأخضر بواسطة المرضى المُصابين بالتهاب الكبد الوبائي سي، إذ إنّه يحتوي على جرعة أعلى من المواد الفعّالة مما يجعله أكثر سُميّة للكبد، بالتالي يُنصَح بتجنّبه قدر المُستطاع.


أعراض التهاب الكبد الوبائي سي

كما سبَق القَول فإنّ التهاب الكبد الوبائي يُعرف بأنّه مرض مُزمن، ويُرافق الشخص مدة طويلة من حياته، وغالبًا ما يكون صامتًا في البداية حتى يبدأ الفيروس بتدمير الكبد وإحداث أضرار بها، لتبدأ بعدها الأعراض بالظهور، ومن أهم الأعراض التي قد تظهر على الشخص المُصاب:[٤]

  • سهولة النّزف.
  • سهولة الإصابة بالكدمات.
  • الشعور بالإجهاد.
  • ضعف الشهيّة إلى الطعام.
  • اصفرار الجلد وشحوبه، كذلك العيون، أو ما يُعرَف بـاليَرقان.
  • مَيل البَول إلى أن يبدو داكنًا.
  • حكّة في الجلد.
  • امتلاء البطن بالسوائل.
  • انتفاخ الساقين.
  • فقدان الوزن.
  • الارتباك، والنُعاس، والتلعثُم في الكلام.
  • ظهور الأوردة العنكبوتيّة على الجلد.

غالبًا ما تبدأ حالات الإصابة بالتهاب الكبد سي بما يُعرَف بالمرحلة الحادّة، وهي غالبًا ما تكشف عن نفسها جرّاء مَيل المرض إلى أن يكون صامتًا في هذه المرحلة، وحال بدء ظهور الأعراض فإنّها تشتمل على اليرقان، والشعور بالإجهاد، والغثيان، والحمّى، وألَم في العضلات. وفي الغالب فإنّ الأعراض تظهر خلال الأشهر الثلاثة الأُولى بعد اجتياح الفيروس للكبد، وتستمر بعدها من أسبوعين إلى ثلاثة أشهر. وقد لا تتضمّن جميع حالات التهاب الكبد الوبائي سي تحوُّله من المرحلة الحادّة إلى المرحلة المُزمنة، فقد يتمكّن بعض الأشخاص من التخلُّص تمامًا منه خلال المرحلة الأُولى من المرض، إذ إنّ جسم المريض يستجيب بصورة فعّالة أكثر للعلاج خلال المرحلة الأولى من المرض في حال الكشف عنه مبكّرًا جدًا.


المَراجع

  1. Sandra Gonzalez Gompf, MD (2017-12-19), "Hepatitis C Infection (Hep C): Causes, How It's Spread, and Treatment Guidelines for the Cure"، medicinenet, Retrieved 2019-4-21. Edited.
  2. Ann Pietrangelo and Ana Gotter (2016-8-26), "Can Herbs or Natural Remedies Treat Hepatitis C?"، healthline, Retrieved 2019-4-21. Edited.
  3. Jennifer Acosta Scott (2015-6-17), "5 Natural Remedies That Won’t Cure Your Hepatitis C"، everydayhealth, Retrieved 2019-4-21. Edited.
  4. Mayo Clinic Staff (2018-3-6), "Hepatitis C"، mayoclinic, Retrieved 2019-4-21. Edited.