علاج مرض الصدفية بالاعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٩ ، ٢٦ فبراير ٢٠٢٠
علاج مرض الصدفية بالاعشاب

الصدفية

تعرف الصدفية (Psoriasis) بأنها أحد أنواع الأمراض الجلدية شائعة الانتشار، تحدث نتيجة تسارع دورة حياة الخلايا الجلدية، مما ينتج عنه مظهر غير طبيعي على الجلد، يكون على شكل قشور وبقع حمراء تسبب الحكة والألم، كما تعرف بأنها مرض مزمن يظهر على شكل نوبات من الأعراض تظهر وتختفي، ولا يوجد علاج يشفي نهائيًا منها، لكن يمكن اتباع عدة خطوات علاجية للتخفيف من حدة الصدفية.[١] وفي هذا المقال توضيح للأعشاب والعلاجات البديلة المساعدة على التخفيف من هذه الحالة.


علاج الصدفية بالأعشاب

يلجأ بعض المصابين إلى علاج الصدفية بالأعشاب التي تساعد على التخفيف من أعراضها، ومن هذه الأعشاب ما يأتي:[١]

  • نبات الصبار (الألوفيرا): تُستخدم الكريمات المحتوية على الألوفيرا المأخوذة من ورق الصبار للتخفيف من الاحمرار، والحكة، والالتهاب، والقشور، ويُستخدم هذا العلاج لمدة شهر عدة مرات في اليوم حتى يُلاحظ حدوث تحسّن.
  • عنب الأوريجون: يعرف أيضًا باسم البرباريس، ويستخدم عن طريق وضعه على مكان الإصابة بالصدفية؛ إذ يساعد على تخفيف الأعراض والالتهابات.
  • الكركم: يتميّز الكركم بخصائص مضادة للالتهابات ومضادة للبكتيريا، مما دفع العلماء إلى دراسته كعلاج لمرض الصّدفية؛ إذ يحتوي الكركم على مادّة تُسمّى الكركمين، وقد استخدم هلام يحتوي على الكركمين في دراسة للأشخاص الذين يعانون من الصدفية، وخُلِطَ هذا العلاج مع الكورتيكوستيرودات الموضعيّة مع اتباع نظام غذائي منخفض الألبان، وساعدت هذه الطّريقة على تخفيف أعراض الصّدفية.[٢][٣]
  • تشينغ داي: يعرف تشينغ داي (Indigo naturalis) بأنّه دواء عشبي صينيّ تقليدي يُستخدم لعلاج الأمراض الجلدية، يستخرجه المصنّعون من مجموعة متنوّعة من النباتات المختلفة، ويمكن أن يساعد على علاج الصدفيّة.[٤]
  • الكابسيسين: يوجد الكابسيسين في الفلفل الحار، وتساعد الكريمات المحتوية على هذه المادة الفعالة على التخفيف من أعراض الصدفية، ويجدر التنويه إلى أنَّ استخدامها قد يؤدي إلى الشعور بالحرقة، لكن تقل مع الوقت.[٢]

يجب توخّي الحذر عند استخدام العلاجات العشبية؛ إذ يمكن أن تتفاعل المنتجات النباتية مع الأدوية الأخرى، فعلى سبيل المثال قد يؤدّي تطبيق الكريمات على منطقة من الجلد إلى أن تمتصّ البشرة المكوّنات النشطة من الستيرويدات القشرية الموضعية بسهولة أكبر، كما يجب التأكّد من عدم وجود حساسية تجاه أيّ مكوّن مُستخدم، وذلك من خلال اختبار المرهم أو الكريم على جزء صغير من الجلد أو البشرة، والتأكّد من عدم تأثّرها به، مثل: ظهور الحكّة، أو احمرار الجلد، أو الطفح الجلدي، ويجب الحرص على تجنّب تطبيق المراهم والكريمات على الجروح المفتوحة، ومن الجدير بالذكر إلى أنَّه لا يوجد علاج جذري للصدفية، وإنّما طرق للتّقليل من أعراضها.[٢]

من المكملات الغذائية المساعدة على علاج الصدفية المكملات التي تحتوي على زيت السمك؛ أي الأحماض الدهنية أوميغا 3، وعلى الرغم من تضارب نتائج الدراسات حول فائدة استخدام مكملات أوميغا 3 في علاج هذه الحالة، إلا أنَّه لا يوجد ضرر من أخذها في حال عدم تجاوز الجرعة 3 غرامات يوميًا.[١]


علاج الصدفية بالأدوية

حتى الآن لا يوجد علاج للتخلص من الصدفية تمامًا، إلا أنّ بعض الأدوية تُوصف للتخفيف من حدة الصدفية، مثل:[٥]

  • العلاجات الموضعية: تتضمن الكريمات والمراهم، التي عادةً ما تُستخدَم لعلاج الحالات الخفيفة إلى المتوسطة من الصدفية، وقد تحتوي هذه العلاجات على العديد من المواد الفعالة الدوائية، مثل: الكورتيكوستيرويد، والريتونيدات، ومشتقات فيتامين (د)، وحمض الساليسليك، بالإضافة إلى الأنثرالين، والكريمات المرطبة.
  • الأدوية البيولوجية: يغير هذا النوع من الأدوية استجابة جهاز المناعة، ويمنع حدوث تفاعلات بينه وبين المسارات الالتهابية، ويُعطى هذا النوع من الأدوية على شكل حقن.
  • الميثوتريكسات: تقمع هذه الأدوية جهاز المناعة، ومن سلبياتها أنها قد تسبب آثارًا جانبيّةً تتراوح شدتها حسب الجرعة المأخوذة منها، كما يمكن أن تسبّب أدوية الميثوتريكسات حدوث آثار جانبية على المدى الطويل، مثل: انخفاض إنتاج خلايا الدم الحمراء والبيضاء، وتليّف الكبد.
  • الرتينودات: توقف هذه الأدوية إنتاج خلايا الجلد، وفي حال التوقف عن استخدامها فإن أعراض الصدفية ستبدأ بالظهور من جديد في الغالب، ويسبب هذا النوع من الأدوية بعض الآثار الجانبية، مثل: التهاب الشفاه، وتساقط الشعر، كما ينصح بتجنّب إعطاء الرتينوئيدات للمرأة الحامل، أو للنساء اللواتي يخططن للإنجاب؛ لأنه قد يصيب الجنين بالعيوب الخَلقية.
  • السيكلوسبورين: إذ يخفف من أعراض الصدفية؛ لأنه يحدّ من استجابة جهاز المناعة، مما يؤدّي إلى ضعفه عند الأشخاص الذين يتناولون هذا النوع من الأدوية، مما يعرضهم للإصابة بالأمراض بسهولة، ويسبب العديد من الآثار الجانبية، مثل: ارتفاع ضغط الدم، وحدوث مشكلات في الكلى.


أسباب الإصابة بالصدفية

يوجد العديد من المحفزات المؤدية إلى ظهور أعراض الصدفية عند المُصابين، منها ما يأتي:[١]

  • الإصابة بالالتهابات المتعددة، مثل: التهابات الجلد، والتهابات الحلق.
  • الضغط النفسي والإجهاد.
  • نقص فيتامين د.
  • التدخين.
  • شرب المشروبات التي تحتوي على الكحول.
  • إصابة الجلد بالجروح ولدغات الحشرات، أو الخدوش، أو الإصابة بالحروق الناتجة عن التعرض الطويل لأشعة الشمس.
  • تناول بعض أنواع الأدوية التي تكون لها آثار جانبية تسبب الصدفية، مثل: الأدوية المحتوية على الليثيوم التي تعطى للمرضى المصابين باضطراب ثنائي القطب، بالإضافة إلى بعض أدوية علاج ضغط الدم المرتفع.
  • التعرض لأشعة الشمس، في أغلب الحالات يعدّ ضوء الشمس علاجًا فعّالًا للشفاء من الصدفية، لكن في بعض الحالات القليلة تؤثر أشعة الشمس سلبًا على المصاب بها؛ إذ تؤدي إلى تفاقم الحالة.[٦]


أعراض الإصابة بالصدفية

يختلف ظهور الأعراض من شخص إلى آخر، وذلك بناءً على نوع الصدفية، وحجمها، وأماكن انتشارها، وقد تكون الأعراض حادةً تستمر عدة أيام أو أسابيع، وقد تكون خفيفةً ولا تُلاحظ، ومن الأمثلة على هذه الأعراض ما يأتي:<[٥]

  • ظهور بقع حمراء كبيرة وملتهبة على الجلد.
  • الشعور بالألم حول البقع.
  • ظهور قشور بيضاء أو فضية على البقع الحمراء.
  • جفاف الجلد ونزيفه في بعض الأحيان.
  • الشعور بالحكة والحرقة بسبب البقع.
  • الشعور بألم وتورم في المفاصل.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Psoriasis"، www.mayoclinic.org، 6-4-2018، Retrieved 29-11-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت Kathryn Watson, "Herbs for Psoriasis"، www.healthline.com, Retrieved 24-7-2019. Edited.
  3. Madalene C. Y. Heng, Judith Harker , Ming K. Heng (9-2011), "Results of Combining Phosphorylase Kinase Inhibition with Removal of Precipitating Factors in Large Cohort of Psoriatic Patients: A Proof of Concept Study", Journal of Cosmetics, Dermatological Sciences and Applications, Page 79-94. Edited.
  4. Aaron Kandola (23-1-2019), "Which herbs can help with psoriasis?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 24-7-2019. Edited.
  5. ^ أ ب Kimberly Holland (28-2-2018), "Everything You Need to Know About Psoriasis"، www.healthline.com, Retrieved 29-11-2018. Edited.
  6. Gary w, "Psoriasis"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 29-11-2018. Edited.