علاج مغص البطن الشديد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٩ ، ٢ يوليو ٢٠١٨
علاج مغص البطن الشديد

بواسطة : د.فرح الجليلاتي

تشنجات المعدة هي تقلصات في عضلات البطن ، المعدة ، أو الأمعاء .

اعتماداً على أي جزء من الجسد تحدث فيه التشنجات ومدى سوءها ، قد يشعر الشخص بوخز عضلي طفيف أو تشنجات المعدة .

في معظم الحالات ، تشنجات المعدة نفسها هي غير ضارة ، ولكنها يمكن أن تكون أحد الأعراض لأمراض كامنة.

علاج مغص البطن الشديد (تشنجات المعدة) :


إذا كانت تشنجات المعدة شديدة بشكل مزعج ، فإن هناك طرق يمكن من خلالها الحصول على الإغاثة الفورية أو يتم علاجها في المنزل .

بعض العلاجات المنزلية التي ربما تعالج السبب الكامن وراء تشنجات عضلات البطن ، في حين أن البعض الآخر يريح عضلات المعدة بحيث تتوقف عن التشنج .

إذا كنت تعاني من تشنجات المعدة أثناء الحمل ، تحدث مع الطبيب قبل محاولة أي علاج منزلي ، لأنه قد  تكون بعض العلاجات المنزلية غير آمنة أثناء الحمل .

ونذكر من هذه الطرق ما يلي :

استعمال الحرارة :

الحرارة يمكن أن تساعد على استرخاء عضلات البطن . وهذا مفيد بشكل خاص إذا كان المغص نتيجة إجهاد للعضلات أو الإفراط في استخدامها .

التدليك والمساج :

يمكن أن يساعد تدليك عضلات البطن على الاسترخاء.

شاي البابونج :

البابونج يمكن استخدامها لتهدئة المعدة ويمكن أن تساعد في تخفيف التشنجات ، كما أنها تعتبر العلاج المنزلي للغازات .

مسكنات الألم :

إذا كانت تشنجات البطن مؤلمة ، يمكن لمسكن ألم بغير وصفة طبية أن يساعد في خفيفه  مثل إيبوبروفين أو أسيتامينوفين .

يجب أن تكون حذراً مع الأدوية التي لا تتطلب وصفة طبية لتخفيف الألم ، الإيبوبروفين والأدوية المماثلة يمكن أن تسبب قرحة المعدة وتلف الكلى إذا تم أخذها بكميات مفرطة .

الأسيتامينوفين بكميات كبيرة يمكن أن يسبب تلف الكبد وحتى فشله .

إذا شعر المريض بالحاجة إلى تناول المزيد من هذه الأدوية وأعلى من الجرعة الموصى بها على الزجاجة ،  فإنه يجب استشارة الطبيب.

مضادات الحموضة :

حمض المعدة يمكن أن يسبب التهاب المعدة ، والتي بدورها يمكن أن يسبب تشنجات البطن .

في هذه الحالات ، مضادات الحموضة أو الأدوية المثبطة لمضخة البروتون يمكن أن تساعد في تخفيف التشنجات في البطن عن طريق الحد من حمض المعدة .

الراحة :

إذا كان سبب المغص هو التوتر، فإن الراحة كفيلة بتخفيف الألم .

تغيير نمط الحياة :

اعتماداً على سبب تشنجات البطن ، فإن التغيرات في نمط الحياة قد تمنع المزيد من الألم والمغص .

يجب على الناس شرب الكثير من الماء وتجنب تناول الوجبات الثقيلة من الأطعمة الغنية بالتوابل ،

بالإضافة إلى تجنب الكافيين والكحول أيضاً لمنع تقلصات البطن من أن تزداد سوءاً .

ويمكن عادة علاج تشنجات المعدة الناجمة عن ظروف أخرى مثل الغازات ، والجفاف ، في المنزل ، تشنجات المعدة الشديدة عادة ما تتطلب العلاج من الطبيب .

سيحاول الطبيب تحديد السبب الكامن وراء تشنجات المعدة ومعالجة هذا السبب .

وقد يشمل العلاج :

  • المضادات الحيوية لالتهاب المعدة أو التهاب المعدة والأمعاء التي تسببها البكتيريا وهي فئة من الأدوية تسمى أمينوساليسيلاتس لبعض حالات مرض كرون
  • الكورتيكوستيرويدات لحالات مرض كرون
  • الأدوية المضادة للتشنج في حالات القولون العصبي أو التشنجات الشديدة جداً التي لا يمكن أن تسيطر عليها العلاجات الأخرى

نبتة الوشّق (الحلتيت) :

قم بعمل عجينة من مسحوق الحلتيت والمياه .

ثم قم بتطبيقه على زر البطن ووضع العجينة على بقية البطن لبضع دقائق ، وهذا سيسمح بإطلاق الغازات من الجسم وسوف يخفف من أي آلام في البطن .

بذور الكرفس :

علاج منزلي آخر لآلام البطن وهو مضغ نصف ملعقة صغيرة من بذور الكرفس، جنباً إلى جنب مع الملح ، بعد ذلك، يجب عليك شرب كوب من الماء الدافئ .

خليط من العسل و أوراق الغار :

ويمكن أيضاً أن تستهلك خليط من العسل ، ومسحوق أوراق الغار للتخلص من آلام البطن.

عصير الزنجبيل :

آخر علاج منزلي شائع لآلام البطن هو تطبيق عصير الزنجبيل حول زر البطن .

وفقاً لأحدث الدراسات فإن الزنجبيل يساعد في التخفيف من آلام البطن وتشنجات المعدة التي تنتج عن عسر الهضم ، المغص ، التشنج ، وانتفاخ البطن وغيرها من الالتهابات المؤلمة في المعدة.

المراجع :