علاج ملع الظهر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٢ ، ١٦ أكتوبر ٢٠١٩
علاج ملع الظهر

تعريف ملع الظهر

الملع أو كما يعرف علميًا بالتشنج العضلي هو تقلص فجائي ولاإرادي لعضلة واحدة أو أكثر،[١] ويُعدّ من أكثر المشاكل التي يتعرض لها الجسم، خصوصًا أعلى الظهر في منطقة الكتف، ويسمى توتر أو إجهاد مَعيني، حيث يحدث تمزق أو تشنج عضلي في العضلة المعينية التي تربط الكتف بالقفص الصدري والعمود الفقري.

أكثر من يتعرض لهذه المشكلة هم الأشخاص الذين يستخدمون أكتافهم بكثرة للقيام بالأنشطة التي تتطلب التحريك المستمر والعنيف للأكتاف، كلعب التنس، والتجديف، وحمل حقائب الظهر الثقيلة، خاصةً على كتف واحد، مما يؤدي إلى الضغط على هذه العضلات مُحدثًا تشنجًا يسبب آلامًا في الظهر مرورًا بالأكتاف وصولًا إلى الرقبة.

يشعر الشخص بهذا الألم عند تحريك الرقبة والذراع، أو عند التنفس والسعال، أو عند التعرض للبرد، وتتفاوت شدة التشنج من شخص إلى آخر، فقد يزداد لدرجة تمنع تحريك الرقبة أو استخدام الذراع، كما أنه يسبب الأرق عند النوم والاستلقاء على الظهر،[٢] ومن مسببات التشنج القلق، ونقص السوائل في الجسم.[٣]


علاج ملع الظهر

يتم تشخيص ملع الظهر من خلال الأعراض التي تظهر على المصاب، فيفحص الطبيب العضلات عند تحريك الكتف والذراع، ويحاول معرفة الوضعيات التي تسبب الألم، من خلال قيام المريض بحركات معينة، كأن يشعر بالألم عند انحناء الظهر أو عند تحريك الرقبة إلى الأمام، وكذلك من خلال الضغط على منطقة أعلى الظهر لمعرفة مكان الألم، ووفقًا لذلك يكون العلاج كالتالي:[٤][٥]

  • وضع كمادات الثلج على الكتف أو المنطقة العليا للظهر لمدة 20 دقيقةً، عند الإصابة بالتشنج مباشرةً وعدة مرات في اليوم.
  • أخذ بعض الأدوية المضادة للالتهاب لعلاج أي التهاب في مفاصل الظهر والكتف، وتناول المسكنات للتخفيف من حدة الألم.
  • استخدام المراهم المرخية للعضلات، إلى جانب شرب الأدوية التي تساعد على ارتخاء العضلات.
  • جلسات العلاج الطبيعي تفيد بنسبة كبيرة في علاج ملع الظهر؛ فهي تعمل على تخفيف الألم والضغط الطارئ على تلك المنطقة، كما تساعد في تقوية العضلات ومرونتها لتفادي أي مشكلة قد تصيبها.
  • يمكن اللجوء إلى إبر الكورتيزون عند فشل العلاج بالأدوية السابقة واستمرار التشنج لفترة طويلة.[٦]

قد يتم العلاج بعد الالتزام بهذه الأمور وأخذ الأدوية التي وصفها الطبيب، لكن إن كانت الحالة شديدةً ولم تستجب للعلاج يُجري الطبيب صورةً إشعاعيةً لتوضيح إن كان يوجد سبب آخر، فإن كان السبب الملع فقط على المصاب الالتزام بالنصائح المكملة للعلاج، وأخذ الأدوية عند الشعور بالألم الحاد الذي لا يحتمل، علمًا أن وقت العلاج يختلف بناءً على شدة الإصابة وسببها، كما يجب الالتزام بعدة أمور تعدّ مكمّلةً للعلاج، وهي كالتالي:[٥]

  • تجنّب التعرض للبرد وتيارات الهواء.
  • عدم إجهاد المنطقة، والتوقف عن القيام بالأنشطة التي تسبب ضغطًا عليها.
  • تجنّب الجلوس بشكل خاطئ، كما يجب الوقوف والمشي باستقامة.
  • استخدام داعمات الرقبة عند الجلوس و النوم مع إبقاء الأكتاف والصدر مستقيمين.
  • ممارسة اليوغا للاسترخاء والتخلص من القلق.
  • الحفاظ على شرب السوائل، أهمها الماء.


تشنج عضلات أسفل الظهر

يحصل التشنج نتيجة إصابة حركية، وتزداد فرص الإصابة في حالة الجفاف والحمل وتغير نمط الأنشطة اليومية المؤدية إلى إضعاف عضلات أسفل الظهر، ومن الممكن أن يتزامن الألم في الأرداف والأرجل مع التشنج. قد يكون التشنج حادًا نتيجة حركة خاطئة أو مزمنًا ناتجًا عن أمراض التهاب المفاصل وهشاشة العظام، ويعتمد علاجه بشكل أساسي على إرخاء العضلات المصابة بالتدليك أو استخدام الأدوية المرخية للعضلات، واستخدام الكمادات الباردة أو الساخنة، كما يمكن تناول مسكنات الألم، مثل: الباراسيتامول، والأيبوبروفين، أما إذا كان سبب التشنج نقص السوائل والأملاح فيُنصح بشرب الماء بكميات مناسبة مناسبة لإعادة توازن الأملاح في العضلات.[٥]


علاج الملع بالزيوت طبيعية

هناك عدد من الزيوت الأساسية التي تعرف أيضًا بالزيوت العلاجية أو العطرية يمكن استخدامها لتخفيف آلام تشنج وتوتر العضلات، كما يستخدمها البعض لمزيد من الراحة، منها:

  • زيت النعناع، يحتوي النعناع على المنثول الذي يُبرد العضلات المصابة، كما يملك خصائص مسكنةَ ومضادةَ للتشنج والالتهابات.
  • زيت المردقوش، وزيت اللافندر، وزيت البابونج، وزيت إكليل الجبل المعروف أيضًا بالروزماري، وزيت الصندل، وزيت الزنجبيل، وزيت اليارو، جميعها تمتلك خصائص مسكنةً للآلام وتخفف التهابات وتشنجات العضلات.

كما أن الزيوت الأساسية المذكورة قوية يمكن أن تُهيّج الجلد اذا لم تُستخدم بطريقة صحيحة، لذلك يجب تخفيفها بزيت ناقل قبل الاستخدام، ومن أشهر الزيوت الناقلة زيت جوزالهند، وزيت الزيتون، وزيت الأركان، فلا تتداخل هذه الزيوت مع خصائص الزيوت العلاجية، والمقدار العام لاستخدامها 6 ملاعق صغيرة من الزيت الناقل لكل 15 قطرةً من الزيت العلاجي، يجب خلطها جيدًا قبل الاستخدام، ويتم تدليك الجسم بها قبل أو بعد ممارسة التمارين أو أي جهد آخر، كما يمكن إضافتها إلى الماء الساخن والاستلقاء فيه، أو إضافتها على الكمادات الدافئة أو الباردة. [٧]


المراجع

  1. "Muscle cramp", www.mayoclinic.org,03-01-2019، Retrieved 11-10-2019. Edited.
  2. "RHOMBOID STRAIN OR SPASM", www.summitmedicalgroup.com, Retrieved 11-10-2019. Edited.
  3. Lana Burgess (12-03-2018), "How do you relieve neck spasms?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11-10-2019. Edited.
  4. Emily Cronkleton (20-07-2019), "Identifying, Treating, and Preventing Rhomboid Muscle Pain"، www.healthline.com, Retrieved 11-10-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت Zawn Villines (04-07-2019), "How do you get rid of a lower back spasm?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11-10-2019. Edited.
  6. Dennis Thompson Jr (05-07-2009), "Cortisone Injections for Neck Pain"، www.everydayhealth.com, Retrieved 11-10-2019. Edited.
  7. Emily Cronkleton (15-05-2019), "Try This: 18 Essential Oils for Sore Muscles"، www.healthline.com, Retrieved 11-10-2019. Edited.