عملية زراعة القلب

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٢٤ ، ٢٩ أبريل ٢٠٢٠
عملية زراعة القلب

عملية زراعة القلب

عملية زراعة القلب، هي عملية جراحية يُزال فيها قلب المصاب ويُستبدل بقلبٍ سليمٍ من متبرّع، وتُعدّ هذه العملية هي الحلّ الوحيد للأشخاص الذين يعانون من قصور القلب أو فشل القلب، ولكن بالرغم من أنّ جراحة زراعة القلب، هي الحل الوحيد، فقد يكون لها مخاطر عدّة؛ إذ إنّ المصابين سيعودون بعد الجراحة إلى أداء نشاطهم الطبيعي.[١]


أسباب عملية زراعة القلب

قد يحتاج الشخص لزراعة القلب في حالة قصور القلب فيمكن أن يتعرّض القلب للفشل، ولا يمكن للأدوية علاجه وقصور القلب، هو عدم قدرة عضلة القلب على ضخ الدّم إلى جميع أجزاء الجسم، ولا يعني قصور القلب أنّ القلب سيتوقف عن الخفقان، إنّما الإصابة بضعف أو تلف في عضلة القلب، ومن أهمّ أسباب قصور القلب ما يأتي:[٢]

  • التعرض لنوبة قلبية.
  • العدوى الفيروسية في عضلة القلب.
  • ارتفاع ضغط الدّم .
  • مرض صمام القلب.
  • عيوب خلقية في القلب موجودة عند الولادة.
  • عدم انتظام في ضربات القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم في الرئتين.
  • إدمان الكحول أو تعاطي المخدرات.
  • أمراض الرئة المزمنة مثل؛ انتفاخ الرئة أو مرض الانسداد الرئوي المزمن.
  • اعتلال عضلة القلب؛ وهي انتفاخ عضلة القلب وازدياد سمك جدرانها.
  • انخفاض في عدد كريات الدم الحمراء أو ما يسمّى فقر الدم.


ما قبل عملية زراعة القلب

لا يمكن لجميع الأشخاص أن يقوموا بعملية زراعة القلب؛ إذ يقوم الشخص بفحوصات كثيرة قبل عملية زراعة القلب للتأكد من أنه مؤهل لذلك، ويضم فريق عملية زراعة القلب الجرّاح المختص، والطبيب المختص في أمراض القلب، وممرضين، ومساعدي أطباء، وأخصائي اجتماعي، وطبيب نفسي، وأخصائي تغذية، وطبيب تخدير، وقبل البدء بالعملية يجب الاستعداد من خلال:[٣]

  • التقييم النفسي والاجتماعي: ويتضمن هذا التقييم المشكلات النفسية والاجتماعية، والقضايا المالية، والدعم النفسي، لأنّ هذه العوامل يمكن أن تُؤثر كثيرًا على عملية زراعة القلب.
  • تحاليل الدم: سيحتاج المصاب للقيام بتحاليل الدّم، للتأكد من تطابقها مع المتبرّع، والمساعدة في حالة رفض قلب المتبرع.
  • الفحوصات التشخيصية: وهي الفحوصات للرئة والصّحة العامة، التي تتضمن تصوير الأشعة السينية، والموجات فوق الصّوتية، والمسح المقطعي المحوسب، وفحوصات وظائف الرئة، ويُجرَى أيضاً فحوصات للنساء مثل؛ فحص عنق الرحم، وفحص أمراض النساء، وتصوير الثدي بالأشعة السينية.
  • اللقاحات: يُعطَى المصاب لقاحاتٍ للتقليل من خطر الإصابة بالالتهابات التي قد تُؤثر على القلب السليم.


ما بعد عملية زراعة القلب

بعد العملية يستيقظ المصاب في غرفةٍ معقّمة لتجنّب خطر الإصابة بالعدوى لذا يجب على الزوار والموظفين أخذ التدابير اللازمة، لتجنّب نقل العدوى البكتيرية والالتهابات بغسل أيديهم وارتداء الأقنعة الواقية، وبمجرد أن يبدأ المصاب بالتنفس بمفرده، يُزال جهاز التنفس الصناعي عنه، ويجب على المصاب أخذ الاحتياطات اللازمة لتجنب العدوى لبقية الحياة، وتناول الأدوية المتبّطة للمناعة التي سيحتاج إلى تناولها بعد العملية، واتباع نظامٍ غذائي قليل الدهون المشبعة، وبعد مغادرة المستشفى سيحتاج إلى مراجعاتٍ دورية كل أسبوع أو أسبوعين، وإذا كانت الأمور على ما يرام تقلّ المراجعات، وسيصبح قادرًا على القيام بالأنشطة اليومية عند التئام كامل القص أو عظمة الصدر، وقد يستغرق ذلك حوالي ستة أسابيع، ويمكن العودة إلى العمل بعد شهرين إلى ثلاثة أشهر بعد عملية زرع القلب.[٤]


مضاعفات عملية زراعة القلب

من المضاعفات المُحتملة التي قد تحدث أثناء عملية زراعة القلب أو بعدها ما يأتي:[٣]

  • التعرّض للعدوى.
  • النزيف أثناء أو بعد العملية.
  • التعرّض لجلطات دموية يمكن أن تسبب نوبةً قلبية أو الجلطة دماغية أو مشكلات في الرئة.
  • مشكلات في التنفس.
  • الفشل الكلوي.
  • مرض الشريان التاجي؛ وهو مرض يصيب الأوعية الدموية؛ إذ تصبح الأوعية سميكة، فصعب نقل الدّم إلى عضلة القلب، ممّا يُسبب تلفًا خطيرًا في عضلة القلب.
  • فشل في تقبّل جسم المريض لقلب المتبرّع.
  • التعرّض لعدوى متكررة لا تتحسّن مع العلاج.
  • ضعف في الدورة الدموية في جميع أنحاء الجسم والدماغ.
  • السرطان النقيلي؛ أيّ انتشار السرطان من المكان الذي بدأ فيه إلى مكان واحد أو أكثر من مكان في الجسم.
  • مشكلات صحية حادة تجعل المريض غير قادر على تحمّل العملية.
  • مشكلات صحية خطيرة غير أمراض القلب.
  • تعاطي المخدرات أو الكحول.
  • الموت.

ومن الطبيعي أن يرفض الجهاز المناعي القلب السليم؛ فالجهاز المناعي قد يعدّ القلب الجديد جسماً غريباً ويبدأ بمهاجمته، ولكن حتى يبقى هذا العضو في حالةٍ سليمة يجب على المُصاب تناول أدويةٍ معينة، تُساعد هذه الأدوية في تثبيط الجهاز المناعي، بقبول العضو الجديد، ومنع مهاجمته، ولكن هذه الأدوية، قد يُصاحبها آثارًا جانبية، تعتمد على نوع الدواء المتناول.[٣]


موانع عملية زراعة القلب

لا تعتبر عملية زراعة القلب أمرًا مناسبًا للجميع، فبعض الأشخاص قد لا يناسبهم إجراء العملية، وهؤلاء من يلي ذكرهم[٥]:

  • الأشخاص الكبار بالسن، ويَصعُب شفاؤهم وتعافيهم من الجراحة.
  • الذين يعانون من حالةٍ صحية، كأمراض الكلى، أو الكبد، أو الرئة.
  • الأشخاص الذين يعانون من عدوى حالية.
  • من لديهم تاريخ طبي مسبق من الإصابة بالسرطان.
  • الأشخاص غير القادرين على الإقلاع عن التدخين أو الانقطاع عن شرب الكحول.


المراجع

  1. "Heart Transplantation", medlineplus.gov, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  2. "Heart Transplant", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Heart Transplantation Procedure", www.urmc.rochester.edu, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  4. "Heart Transplant Recovery", www.ucsfhealth.org, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  5. "Heart transplant", www.mayoclinic.org, Retrieved 29-04-2020. Edited.