فطريات الفم عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٨ ، ٢٥ نوفمبر ٢٠١٩
فطريات الفم عند الأطفال

فطريات الفم عند الأطفال

تُعرف فطريات الفم، أو السلاق الفموي، أو القُلاع بأنَّها؛ نوع من أنواع العدوى الناتجة عن نمو فطر المبيضة أو فطر الكانديدا داخل الفم، ولكنَّها أيضًا قد تُصيب أجزاء أخرى في الجسم؛ كالأظافر، ومنطقة الحفاظ عند الأطفال، والمهبل،ويعدّ جميع الأشخاص عُرضة للإصابة بفطريات الفم، ولكنَّها أكثر شيوعًا بين كبار السن، والأشخاص ذوي المناعة المنخفضة، والأطفال والرضع، إذْ وُجد أنَّ بين كل سبع أطفال يُصاب طفل واحد تقريبًا بفطريات الفم، خاصةً الأطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم عشرة أسابيع.[١][٢]


يعيش فطر المبيضة البيضاء بكميات قليلة على الجلد أو داخل الفم في حالتها الطبيعية، ولا يُسبِّب الضرر، ولكنَّ فرط نموه في فم بعض الأطفال هو ما يُسبب مُشكلة فطريات الفم، وما يسبب زيادتها في الفم عند الأطفال والرضع عِدّة أسباب مثل؛ عدم نضج الجهاز المناعي تمامًا، فلا يمكنه السيطرة على توازن مستوى الفطريات في الفم، أو نتيجة نقصان كمية البكتيريا النافعة في فم الطفل جرَّاء تناوُله المضادات الحيوية، أو انتقال العدوى إليه من الأم عن طريق الرضاعة الطبيعية.[١][٢]


أعراض فطريات الفم عند الأطفال

من أعراض فطريات الفم عند الأطفال:[٣]

  • ظهور آفة فموية مرتفعة قليلًا وذات مظهر شبيه بالجبن.
  • ظهور تشققات واحمرار على زوايا الفم.
  • ظهور آفات بيضاء على اللسان وداخل الخد، وأحيانًا قد تظهر على سقف الفم، واللوزتين، واللثة.
  • فقدان حاسَّة التذوق.
  • الشعور بوجود قطن في الفم.
  • حدوث القليل من النزيف عند التعرض الآفات للكشط، أو الاحتكاك.


أمَّا في حالة إصابة الرضيع بفطريات الفم، تظهر عِدَّة أعراض منها:[٣][٤]

  • وجود مشكلات في الرضاعة، وسرعة اهتياج الطفل الرضيع.
  • تكوُّن غطاء أبيض على اللِّسان يُشبه بجبنة القريش، ولا يمكن إزالته بسهولة.
  • ظهور بقع بيضاء في الفم.
  • ظهور طفح الحفاظ عند الطفل.
  • نقل العدوى إلى الأم المرضع عبر الرضاعة الطبيعيَّة.


الرضاعة وفطريات الفم عند الأطفال

تُتيح الرضاعة الطبيعية الفُرصة لانتقال هذه العدوى الفطرية بين الأم والطفل عبر الرضاعة الطبيعيَّة، فمن الممكن أنْ ينتقل فطر المبيضة من فم الطفل الرضيع إلى ثدي الأم، أو أيّ جزء آخر من الجلد، كما قد تنتقل العدوى الفطرية من الأم إلى فم الرضيع أو جلده، في حالة إصابتها بعدوى فطرية في الثدي، أو في حلمة الثدي، وقد لا تظهر أعراض الفطر على جلد الأم في بعض الحالات، وبالرغم من ذلك، قد تنتقل العدوى إلى فم الطفل وتُصيبه بفطريات الفم، أمَّا في حالة ظهور فطريات الفم عند الطفل، أو إصابة الأم بالعدوى الفطرية على الثدي أو حلمات الثدي، يجب علاج الطفل والأم من العدوى، لمنع انتقالها بينهما مرَّة أخرى.

عمومًا تظهر عدّة أعراض نتيجة إصابة الثدي والحلمات بالعدوى الفطرية، مثل؛ الشعور بالحرقة أو الحكة في حلمات الثدي أو الجزء المحيط بها، والشعور بالألم في الثدي خلال الرضاعة وبعدها، ولمعان البشرة أو تقشرها على الحلمات أو المنطقة المحيطة بها، وظهور بقع بيضاء أو باهتة على الحلمات أو الجزء المحيط بها.[٥]


تشخيص فطريات الفم عند الأطفال

يوجد عدد من الطرق التي قد يتبعها الطبيب لتشخيص إصابة الطفل بفطريات الفم، ومنها ما يأتي:[٦]

  • فحص الرضيع، والبحث عن العلامات التي تُشير إلى إصابته بفطريات الفم.
  • أخذ عينة أو مسحة من النسيج المُصاب بالعدوى، وفحصه تحت المجهر.
  • زراعة العينة لتأكيد الإصابة بفطر المبيضة البيضاء.


علاج فطريات الفم عند الأطفال

بعض حالات فطريات الفم تتعافى خلال أسبوع إلى أسبوعين من العدوى دون استخدام علاج طبي، ويجب مراجعة الطبيب في حالة الاعتقاد بوجود فطريات الفم عند الطفل، الذي قد يتّخذ عدد من الإجراءات لعلاج العدوى الفطرية، منها ما يأتي:[٧]

  • وصف محلول مضادّ لفطريات فم الطفل، عادةً ما يوضع هذا الدواء داخل الفم واللِّسان عِدَّة مرَّات خلال اليوم.
  • اقتراح إضافة الزبادي الذي يحتوي على اللاكتوباسيلس إلى طعام الطفل اعتمادًا على عمره، فهذه البكتيريا النافعة، قد تساعد على التخلُّص من الفطريات في فم الطفل، كما يجب على الأم استشارة الطبيب في حالة إصابة الطفل بفطريات الفم باستمرار، خاصّةً في الحالات التي لا يتجاوز فيها عمر الطفل تسعة شهور.

ويوجد عدد من العلاجات الطبيعية التي قد تستخدم لعلاج الفطريات الفموية عند الرضع، مثل؛ زيت جوز الهند، وزيت شجرة الشاي، ومستخلص بذور الجريب فروت، والبنفسج البلوري، وصوديوم بيكربونات؛ إذْ تستخدم هذه المواد لعلاج الفطريات الفموية، ولم يوافق على استخدام هذه العلاجات للأطفال الرضع، لاحتوائها على عدد من المواد الإضافيَّة، التي قد لا تكون آمنة للاستخدام، لذا يجب استشارة الطبيب ومناقشته إمكانيَّة استخدام العلاجات الطبيعية، قبل إعطائها للطفل.[٦]


الوقاية من فطريات الفم عند الأطفال

يوجد عدد من النصائح التي يمكن اتّباعها لتقليل خطر إصابة الطفل بفطريات الفم، ومن هذه النصائح:[٨]

  • الحرص على تعقيم وتنظيف اللهاية بعد كل استخدام، إلى جانب الحرص على تعقيم الألعاب التي توضع في فم الطفل.
  • غسل اليدين جيدًا وباستمرار، خاصَّةً بعد إطعام الطفل، أو تغيير الحفاظ.
  • ترك حلمات الثدي تجف في الهواء بين فترات إطعام الطفل.
  • تجنُّب إعطاء الطفل المضادَّات الحيوية في الحالات التي لا تستدعي ذلك، فتناول المضادَّات الحيوية، قد يحفز ظهور فطريات الفم عند الطفل.
  • الحرص على تنظيف زجاجات الرضاعة جيّدًا، بما في ذلك؛ الحلمات، بغسلها بالماء الساخن، أو الماء والصابون، أو وضعها في غسالة الصحون بعد كل استخدام.
  • الحرص على تغيير الحفاظ باستمرار لحماية الطفل من الفطر المسبب طفح الحفاظ.


الوقاية من فطريات الفم عند البالغين

ولتقيل فرصة الإصابة بفطريات الفم، يوجد عدد من النصائح التي يمكن اتّباعها، منها الآتي:[٤]

  • الحرص على تعقيم القوارير بعد استخدامها.
  • الحرص على إجراء الفحوصات المنتظمة في حالات الإصابة بمشكلات صحية مزمنة مثل؛ السكري.
  • الحرص على تنظيف اللسان واللثة بفرشاة ناعمة في حالة عدم جود أسنان.
  • العناية بالأسنان، بالحرص على تنظيفها مرتين يوميًّا مع أهمية تنظيف أطقم الأسنان.
  • الحرص على زيارة طبيب الأسنان بانتظام حتى إنْ لم يملك الشخص أسنانًا.
  • الحرص على غسل الفم بعد تناوُل الطعام، أو بعد تناول الدواء.
  • تجنب وضع أطقم الأسنان أثناء الليل.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تجنب وضع أطقم الأسنان في حال عدم ملاءمتها جيّدًا، بل يجب مراجعة طبيب الأسنان.


المراجع

  1. ^ أ ب Dr Mary Harding, "Oral Thrush in Babies"، patient, Retrieved 2019-11-24. Edited.
  2. ^ أ ب "What is Thrush?", webmd, Retrieved 2019-11-24. Edited.
  3. ^ أ ب "Oral thrush", mayoclinic, Retrieved 2019-11-24. Edited.
  4. ^ أ ب "Oral thrush (mouth thrush)", nhs, Retrieved 2019-11-24. Edited.
  5. Anna Giorgi ,Heather Cruickshank, "Everything You Need to Know About Oral Thrush"، healthline, Retrieved 2019-11-24. Edited.
  6. ^ أ ب Sy Kraft, "What happens when babies get oral thrush?"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-11-24. Edited.
  7. Michelle P. Tellado, "Oral Thrush"، kidshealth, Retrieved 2019-11-24. Edited.
  8. Karisa Ding, "Thrush in babies"، babycenter, Retrieved 2019-11-24. Edited.