فوائد البابونج للمعدة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٤ ، ٢٩ سبتمبر ٢٠١٩

البابونج

البابونج هو من الأعشاب التي تنتمي إلى العائلة النجمية، وقد استخدم لعدة قرون كعلاج طبيعي للعديد من المشكلات الصحية، ويُعدّ شاي البابونج مشروبًا مشهورًا ومليئًا بالعناصر الغذائية، ويستخدم الناس شاي البابونج كبديلٍ طبيعي خالٍ من الكافيين، ويمتاز بمحتواه من مضادات الأكسدة، والتي تؤدّي دورًا في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض عديدة، خاصّةً أمراض القلب، والسرطان، كما يحتوي البابونج على خصائص تُساعد على النّوم والهضم.[١]


فوائد البابونج للمعدة

يوفّر البابونج العديد من الفوائد للمعدة، ويُذكر منها ما يأتي:[٢]

  • تحسين عملية الهضم: يُساهم البابونج في علاج المشكلات المرتبطة بتهيّج المعدة وغيرها من أعراض متلازمة القولون العصبي، ويُذكر أنَّه يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات، والتي تُخفّف مشكلات الأمعاء، وتؤدّي إلى التخلّص من الغازات، وتجعل حركة الأمعاء أكثر سهولةً، فضلًا عن دورها في تخفيف آلام قرحة المعدة وتشنّجاتها، كما يعمل شاي البابونج كمدرّ للبول؛ إذ يُساعد على التخلّص من السوائل وغيرها من فضلات الجسم، لذا فإنَّه يُقلل من الوزن، ويُحسّن عمليّة الهضم، ويُحارب الانتفاخ.
  • تقليل الالتهابات: يحتوي البابونج على خصائص قويّة مضادّة للتشنّج ومضادّة للالتهابات، وتمتاز بدورها الفعّال في علاج تشنجات المعدة والأمعاء، كما يُساعد شرب شاي البابونج بانتظام على تقليل العديد من المشكلات، ومنها: متلازمة القولون العصبي، والغثيان، والتشنّجات العضلية، والتهابات المعدة والأمعاء.


فوائد البابونج للجسم

يوفّر البابونج العديد من الفوائد الصّحية، ويُذكر من فوائد البابونج ما يأتي:[٣]

  • الحد من آلام الحيض، تُشير العديد من الدّراسات إلى قدرة شاي البابونج على تقليل شدّة تشنجات الحيض، وقد أظهرت إحدى الدراسات التي أُجريت عام 2010 أنَّ شرب شاي البابونج لمدة شهر يُقلل من آلام تشنّجات الحيض، كما يُقلّل من القلق والضّيق المرتبط بآلام الدورة الشهريّة.
  • علاج مرض السكري وخفض نسبة السكر في الدّم، كشفت بعض الدراسات قدرة البابونج على خفض نسبة السكّر في الدّم لدى مرضى السكري.
  • منع هشاشة العظام، وجدت إحدى الدراسات التي أُجريت عام 2004 أنَّ شاي البابونج يحتوي على آثار مضادّة للإستروجين، والتي تُعزّز من كثافة العظام.
  • الحدّ من الالتهابات، يحتوي شاي البابونج على مركباتٍ كيميائية تقلّل الالتهابات، ويُذكر أنَّ الالتهابات ترتبط بالعديد من المشكلات الصّحية، ومنها: البواسير، وآلام الجهاز الهضمي، والتهابات المفاصل، واضطرابات المناعة، والاكتئاب.
  • علاج السّرطان والوقاية منه، تذكر بعض الدراسات قدرة البابونج على القضاء على الخلايا السرطانية ومنع تطوّرها.
  • المساعدة على الاسترخاء والنّوم.
  • علاج أعراض نزلات البرد، تذكر بعض الدراسات أنَّ استنشاق بخار البابونج يُخفّف من أعراض نزلات البرد.
  • علاج الأمراض الجلدية البسيطة، ذكرت دراسة صغيرة عام 1987 أنَّ وضع مستخلص البابونج مباشرةً على الجلد يُساعد على شفاء الجروح، كما أنّه يُعالج الأكزيما.
  • علاج أمراض الرضّع، يُعدّ البابونج علاجًا تقليديًا للرضّع والأطفال الذين يعانون من المغص، والإسهال، والحمّى؛ فالبابونج يريح العضلات، ويهدئ اضطراب المعدة والإسهال، لذا يوصى الأطفال الذين تقلّ أعمارهم عن خمس سنوات بشرب نصف كوب من شاي البابونج يوميًا، لكن يجب تبريده قبل تقديمه للأطفال.[٤]
  • علاج تقرّحات الفم، يُعد البابونج علاجًا شعبيًا لتقرّحات الفم، ويُذكر أنَّ استخدام مزيج من شاي البابونج والشاي المريمي بمثابة غسول رائع للفم.[٤]


المراجع

  1. Brianna Elliott (18-8-2017), "5 Ways Chamomile Tea Benefits Your Health"، www.healthline.com, Retrieved 17-8-2019. Edited.
  2. John Staughton (11-7-2019), "15 Powerful Chamomile Tea Health Benefits"، www.organicfacts.net, Retrieved 17-8-2019. Edited.
  3. Zawn Villines (15-11-2017), "What are the benefits of chamomile tea?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 17-8-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ELLEN DOUGLAS, "Chamomile Tea Benefits"، www.livestrong.com, Retrieved 17-8-2019. Edited.