فوائد البطيخ للرجيم: والكمية المناسبة لك!

فوائد البطيخ للرجيم: والكمية المناسبة لك!

فوائد البطيخ للرجيم

يعد تناول البطيخ أثناء الرجيم خيارًا جيّدًا؛ إذ يحتوي على القليل من السعرات الحرارية، كما أنه يحتوي نسبًا جيدة من الماء،[١] ويعدّ البطيخ مصدر جيد للألياف ويساعد على الشبع فقد أظهرت نتائج دراسة سريرية أُجريت على 33 شخصًا يعانون من السمنة أو الوزن الزائد تناولوا كوبين من البطيخ يوميًا ولمدة 4 أسابيع، ونشرت عام 2019 في مجلة العناصر الغذائية (Nutrients)، إلى " أنّ البطيخ يُعزّز الشعور بالشبع لفترةٍ قد تصل إلى 90 دقيقة، إضافةً لذلك يُساعد على التحكم بالوزن لدورهِ في التقليل من الشهية." [٢]

  • عزز تناول البطيخ الشعور بالشبع لفتراتٍ قد تصل إلى 90 دقيقة بعد تناوله، مقارنةً بتناول وجبة خفيفة منخفضة الدهون وتحمل ذات السعرات.
  • لوحظ أن تناول كوبين من البطيخ يوميًا لمدة 4 أسابيع بدلاً من السناكات المكونة من الكربوهيدرات المكررة قد يساعد في التقليل من الشهية، والتحكم في الوزن.


الكمية المناسبة من البطيخ في الرجيم

لا يوجد طريقة محددة ومثبتة لاستخدام البطيخ للرجيم، ويمكن القول بشكلٍ عام أنّ الكمية الموصى بتناولها يوميًا من الفواكه بما فيها البطيخ هي كوبين من الطبيخ الطازج أو عصيره، بحيث يكون جزءًا من النظام الغذائي الصحي الذي يزوّد الجسم بحوالي 2000 سعرة حرارية،[٣]، وقد يسبب الاستهلاك الكبير للبطيخ الانتفاخ والشعور بالغثيان وعسر الهضم والإسهال.[٤]


القيمة الغذائية للبطيخ

يحتوي البطيخ على العديد من العناصر الغذائية المهمة لصحة الجسم، إذ يحتوي كل كوب من البطيخ الطازج المُقطع وأي ما يُعادل 152 غرامًا، على الآتي:[٥]

العنصر الغذائي
القيمة الغذائية
الماء
139 غرام
السعرات الحرارية
45.6 كيلو كالوري
البروتين
0.927 غرام
الدهون
0.228 غرام
الكربوهيدرات
11.5 غرام
السكريات
9.42 غرام
الألياف
0.608 غرام
الكالسيوم
10.6 ميلغرام
المغنيسيوم
15.2 ميلغرام
الفسفور
16.7 ميلغرام
البوتاسيوم
170 ميلغرام
فيتامين ج
12.3 ميلغرام
الفولات
4.56 ميكروغرام
فيتامين أ
42.6 ميكروغرام


طرق ووصفات لتناول البطيخ

اعتاد الناس على التطبيل على البطيخ قبل الإقبال على شرائه فهذه خطوة صحيحة في الاختيار؛ إذ يشير الصوت الخفيف وشبه الأجوف إلى أن مكونات البطيخ من الداخل سليمة ولها بنية متماسكة، إضافة لذلك يجب تجنب شراء البطيخ الذي يحتوي على الكدمات أو البقع، فيما يأتي بيان لبعض الوصفات والطرق المستخدمة بشكل شائع لتناول البطيخ:

  • عصير البطيخ: يمكنك تحضير عصير البطيخ بخلط البطيخ المقطع مع مكعبات الثلج في الخلاط، ويمكنك تناوله في أيام الصيف الحارة إذ يُساعد على ترطيب الجسم بعد التعرض لأشعة الشمس.[٦]
  • سموذي البطيخ: يضاف1/2 كوب من الثلج أو تضاف الفاكهة المجمدة وتوضع في الخلاط وتخلط إلى أن يصبح المزيج سلسًا ويصب في كاسات ويشرب باردًا.[٧]
  • بذور البطيخ المُحمصة: تُحمص بذور البطيخ في الفرن لمدة تتراوح بين 15-20 دقيقة، للحصول على وجبة خفيفة ولذيذة، إذ تحتوي بذور البطيخ على العديد من الفوائد.[٦]
  • سلطة البطيخ: يمكنك تحضير سلطة البطيخ بإضافة قطع البطيخ والنعناع المقطع وجبن الموزاريلا وأوراق السبانخ الطازجة، وتمتاز هذه الوصفة بأنها سهلة التحضير منزليًا، ومليئة بالعناصر الغذائية الصحية للجسم.[٦]


محاذير تناول البطيخ وأضراره

من الأمور الواجب التأكيد عليها أنّ كل ما يفيد قد تؤدي كثرته إلى زيادة خطر التعرض لتأثيراتهِ السلبية، وهو ما ينطبق على البطيخ أيضًا، لذا يجب على الأفراد تناول البطيخ ضمن الكميات الموصى بها والمعتدلة تجنبًا للآثار الجانبية، وفيما يأتي بيان بعض محاذير وأضرار الإفراط في تناول البطيخ:[٦]

  • داء السكري: يمتاز البطيخ بمحتواه الغنيّ من السكريات الطبيعية، لذا يجب على الأشخاص المصابين بمرض السكري تناول كميات محددة منها واحتسابه ضمن عدد الكربوهيدرات اليومية، وفي الحقيقة يجب على المصابين بمرض السكري تناول البطيخ كما هو عوضًا عن العصير؛ إذ إنّ عصر البطيخ يؤدي إلى تقليل كمية الألياف الموجودة فيه مما يُساعد على امتصاص الجسم لكميات أكبر من السكريات، وبالتالي يرفع مستوى السكر في الدم.
  • الحساسية: قد يُواجه البعض ردود فعل تحسسية عند تناول البطيخ، مثل التوّرم وصعوبة في التنفس، لذا في حال حدوث مثل هذه الأعراض، يجب طلب مساعدة طبية على الفور والتوقف عن تناول البطيخ.


ملخص المقال

يحتوي البطيخ على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية وله العديد من الفوائد، ويمكن تناوله وإدخاله في النظام الغذائي للأشخاص أو الأفراد الراغبون في خسارة الوزن؛ إذ يساعد البطيخ على ضبط الشهية والتحكم في الوزن ويجب الانتباه للكمية المتناولة وخاصة في حال الإصابة بالسكري،وقد يسبب رد فعل تحسسي لدى البعض فعليهم حينها تلقي الرعاية الطبية الفورية، وفي سياق الحديث يجدر التنويه إلى ضرورة تناول البطيخ بكمياتٍ معتدلة، خاصة للأفراد المصابين بالسكري، وفي الحقيقة قد يُسبب تناول البطيخ معاناة بعض الأشخاص من ردود الفعل التحسسية، وفي حال ظهور أعراض تدل على ذلك فعلى الشخص المعنيّ التوجه لأقرب مركز صحي أو مستشفى.


المراجع

  1. "The 11 Best Fruits for Weight Loss", healthline, Retrieved 26/6/2021. Edited.
  2. "Effects of Fresh Watermelon Consumption on the Acute Satiety Response and Cardiometabolic Risk Factors in Overweight and Obese Adults", ncbi, Retrieved 26/6/2021. Edited.
  3. "Dietary Guidelines for Americans, 2020-2025", dietaryguidelines, Retrieved 26/6/2021. Edited.
  4. "Watermelon: Health Benefits, Risks & Nutrition Facts"، www.livescience.com، Retrieved 26/6/2021. Edited.
  5. "Watermelon, raw", usda, Retrieved 26/6/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث "What are the health benefits of watermelon?", medicalnewstoday, Retrieved 26/6/2021. Edited.
  7. "10 Watermelon Smoothie Recipes and Watermelon Drinks", loseweightbyeating.com, Retrieved 25-07-2021. Edited.