فوائد ام الخلول

فوائد ام الخلول

ما هي أم الخلول؟

تعدُّ الحيوانات البحرية مثل الأسماك والمحار من ألذِّ اللحوم وأكثرها فائدةً للإنسان، ومن الحيوانات البحرية التي لها قيمة غذائية عالية وتمدُّ الجسم بالعديد من الفيتامينات والمعادن أم الخلول، التي تندرج تحت عائلة المحار من الرخويات ذات الصدفتين، فللمحار أنواع عدة من ضمنها أم الخلول التي تتميز بطعمها المالح اللذيذ، وتعيش في مناطق الملاحة البحرية، كالخلجان والمحيطات.

يعدُّ المحار بأنواعه المختلفة من أقل الحيوانات البحرية تأثرًا بتلوث المياه بالمعادن الثقيلة، لذلك يمكن تناوله عدة مرات خلال الأسبوع، ونظرًا لما يحتويه من الفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية الأخرى فهو مفيد جدًا للجسم، وفي هذا المقال توضيح لأهم فوائد أم الخلول وقيمتها الغذائية.[١]


ما هي فوائد أم الخلول؟

نظرًا لاحتواء المحار على نسبة جيدة من العديد من الفيتامينات والمعادن فله العديد من الفوائد، من أبرزها ما يأتي:[٢]

  • زيادة قوة جهاز المناعة: بسبب احتواء أم الخلول على نسبة مرتفعة من الزنك، الذي يؤدّي دورًا مهمًا في تعزيز قوة جهاز المناعة وقدرته على محاربة الفيروسات والبكتيريا المُمرضة.
  • الوقاية من الإصابة بهشاشة العظام: تحتوي أم الخلول على مجموعة جيدة من المعادن مثل الكالسيوم، والتي تحمي من الإصابة بهشاشة العظام، لكن ما تزال توجد حاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات الطبية للتأكد من فعاليته.
  • تحسين صحة القلب: تندرج المأكولات البحرية وأهمها أم الخلول من ضمن أفضل الأطعمة التي تُحسن صحة القلب؛ نظرًا لما تحتويه من الأوميغا 3 ونسبة مرتفعة من البروتين الخالي من الدهون، كما تحتوي أم الخلول على البوتاسيوم، الذي يساهم أيضًا في خفض ضغط الدم، لذلك يمكن استبدال أنواع اللحوم الأخرى باللحوم البحرية مثل أم الخلول لتحسين صحة القلب.
  • تحسين قوة الدم والوقاية من الإصابة بفقر الدم: تحتوي أم الخلول على نسبة جيدة من الحديد وفيتامين ب12، كما أنَّ قدرة الجسم على امتصاص الحديد من المصادر الحيوانية أعلى من قدرته على امتصاصه من المصادر النباتية بـ 2-3 أضعاف، فتناوله بانتظام يساعد في الوقاية من الإصابة بفقر الدم، كما أنَّ أم الخلول تحتوي على فيتامين ب 12، مما يساعد في الوقاية من الإصابة بفَقر الدَّمِ الضَّخْمُ الأَرومات (Macrocytic anemia)‏، الذي يحدث بسبب نقص فيتامين ب12.
  • تعزيز فقدان الوزن: تحتوي أم الخلول على نسبة مرتفعة من البروتين ونسبة منخفضة من الكربوهيدرات والدهون، لذا فتناوله يساعد على الشعور بالشّبع بسرعة ويقلل من الشهية، مما يساعد على إدارة الوزن وفقدانه.
  • مصدر ممتاز لمضادات الأكسدة: تحتوي أم الخلول على نسبة مرتفعة من نوع من مضادات الأكسدة القوية جدًا يُسمى اختصارًا 'DHMBA، يساعد على حماية خلايا الجسم من مركبات ضارة تسبب التلف للخلايا تسمى الجذور الحرّة، ومع أنَّ نتائج الدراسات المخبرية تشير إلى دور مضادات الأكسدة الموجودة في أم الخلول في مكافحة الضرر التأكسدي للخلايا والوقاية من العديد من الأمراض الخطيرة الناتجة عنه، إلا أنَّه توجد حاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات الطبية للتأكد من فعاليتها.[٣]
  • مصدر للبروتين: تُعدّ أمّ الخلول مصدرًا للبروتين الكامل؛ أي أنها تحتوي على الأحماض الأمينية التسعة الأساسية التي يحتاجها الجسم، وتكمن أهمية تناول الأطعمة الغنية بالبروتين في أنّها تزيد من الشعور بالشبع لمدّة طويلة، مما يساعد على فقدان الوزن، كما أنَّ اتباع نظام غذائي غني به يساعد على تقليل السكر في الدم لمرضى السكري، ويمنع خطر الإصابة بأمراض القلب المختلفة.[٣]
  • مدّ الجسم بالفيتامينات والمعادن المختلفة: تحتوي أم الخلول على نسبة مرتفعة من مجموعة من الفيتامينات والمعادن، مثل: فيتامين ب12، والزنك، والسيلينيوم، والحديد.[٣]


القيمة الغذائية لأم الخلول

تعدّ القيمة الغذائية للمحار بصورة عامّة مرتفعةً؛ نظرًا لاحتوائه على نسبة مرتفعة من الفيتامينات والمعادن، وتتضمّن القيمة الغذائية لحصة واحدة -أي ما يقارب قطعتي محار كبيرتين أو ثلاث قطع صغيرة من أم الخلول النيئة ما يأتي:[٤]

العنصر الغذائي الكمية
الطاقة. 69 سعرةً حراريّةً.
الدهون الكلية. 2 غرام.
الكولسترول. 42.5 ملليغرامًا.
الصوديوم. 90.1 ملليغرامًا.
الكربوهيدرات الكلية. 4.2 غرام.
الزنك. 128% من القيمة الموصى بتناولها يوميًا.
البروتين. 8 غرام.
فيتامين ب12. 567% من القيمة الموصى بتناولها يوميًا.
الحديد. 24% من القيمة الموصى بتناولها يوميًا.
السيلينيوم. 119% من القيمة الموصى بتناولها يوميًا.


ما هي مخاطر تناول أم الخلول؟

على الرغم من فوائد أم الخلول الكثيرة إلا أنَّه يوجد العديد من الأضرار لتناولها، خاصةً النيئة، ومن أبرزها ما يأتي:[٣]

  • يمكن أن تحتوي على أنواع بكتيريا ممرضة للإنسان مثل بكتيريا الضمّة Vibrio bacteria، وتناولها يسبب ظهور أعراض تسمم الغذاء.
  • يمكن أن تحتوي على أنواع من الفيروسات الممرضة للإنسان، مثل فيروس نورواك Norwalk-type viruses.
  • قد تحتوي على نسبة مرتفعة من المعادن الثقيلة الناتجة عن تلوث المياه بها، وتعدُّ هذه المعادن سامّةً.
  • تحتوي أم الخلول على نسبة مرتفعة من الزنك، وتناول نسبة مرتفعة منها بصورة متكررة يزيد من نسبة الزنك في الجسم، وهذا له تأثيرات صحية سلبية، مثل انخفاض مستوى بعض المعادن في الجسم، كالنحاس والحديد، والتي يتنافس معها الزنك على الامتصاص.
  • قد تسبب التحسس لدى البعض.


أسئلة شائعة حول فوائد أم الخلول

كم مرة أسبوعيًا يمكن تناول أم الخلول؟

ينصح دائمًا بالاعتدال في تناول المأكولات البحرية بصورة خاصّة؛ بسبب احتمالية تلوثها بالمعادن الثقيلة مثل الزئبق، وتناولها بكثرة قد يؤدي إلى تراكمه داخل الجسم، مما يؤدي إلى حدوث أضرار عديدة، ويفضل تناول أم الخلول واللحوم البحرية الأخرى مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعيًا كأقصى حدّ.[١]


هل يمكن للحامل تناول أم الخلول؟

إنَّ فوائد لحوم الأسماك وأم الخلول للنساء الحوامل كثيرة، لكن يوجد العديد من المخاطر التي قد تحدث عند تناول الحامل أو المرضع أو الأطفال ومن يعاني من ضعف جهاز المناعة لأم الخلول النيئة؛ لذلك يجب تناولها بعد طهيها جيدًا وعدم تناولها بكثرة في الأسبوع.[٣]


هل يمكن تناول أم الخلول نيئة؟

لا يُفضل أبدًا تناول أم الخلول نيئةً؛ لارتباط ذلك بالإصابة بعدوى بكتيرية أو فيروسية غالبًا، لذلك يُفضل طهيها أولًا ثم تناولها.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب "Oysters Are Good for You, but Be Careful How You Serve Them", www.livestrong.com, Retrieved 22-06-2020. Edited.
  2. "Oyster Nutrition Facts and Health Benefits", www.verywellfit.com, Retrieved 22-06-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "Are Oysters Good for You? Benefits and Dangers", www.healthline.com, Retrieved 22-06-2020. Edited.
  4. ^ أ ب "Oysters Are an Excellent Source of 6 Nutrients — Here's How to Eat Them Safely", www.livestrong.com, Retrieved 22-06-2020. Edited.