فوائد بسكويت الشوفان للرجيم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ٢٨ يوليو ٢٠١٩

الشوفان

ينتمي الشوفان إلى عائلة الحبوب الكاملة، وهو نبات من جنس النجيليات، وهو خالٍ من الجلوتين، ويعدّ غنيًا بالفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية المتعدّدة، كالألياف ومضادّات الأكسدة، ويعدّ جريش الشوفان أفضل أشكال الشوفان وأكثرها نفعًا وفائدةً، ويفضّل الناس الشوفان المطحون والمطبوخ، ويعدّ الشوفان من أهم الحبوب التي يجب تناولها يوميًا أكثر من غيرها، ففي الصّباح يعدّ طبقًا أساسيًا في وجبة الفطور، ويساعد الشّوفان على فقدان الوزن، والحفاظ على رشاقة الإنسان وصحّته، فيخفّف الضّغط والسكّري، ويحمي من خطر الإصابة بأمراض القلب.[١]


فوائد بسكويت الشوفان للريجيم

يعدّ الشوفان من الحبوب الكاملة صغيرة الحجم وحسنة المظهر وسهلة المضغ، ويسهُل جدًا إضافتها إلى المخبوزات والحلويات والأصناف المتعدّدة من الطعام، فيدخل الشوفان في صناعة البسكويت، وهو لذيذ جدًا وله فوائد عديدة لجسم الإنسان، خاصّةً عند اتباع الحميات والنظم الغذائية، ومن هذه الفوائد ما يأتي: [٢]

  • غنيّ بالعناصر الغذائية والمعادن: يعدّ الشوفان قليل السعرات الحرارية، فلا يحتاج الجسم وقتًا طويلًا لهضمه وحرقه، ويحتوي على نسبة عالية من البروتينات، ولا يحتوي بسكويت الشوفان ومخبوزاته على دهون كثيرة، وعند إضافته مع الحليب والمكونات الأخرى ترتفع نسبة الكالسيوم والألياف فيه، فلا تتجاوز السعرات الحرارية فيه 72 سعرةً حراريّةً، وترتفع نسبة الكالسيوم إلى 14 ميليغرامًا، فيعدّ بسكويت الشوفان من أصناف الفطور المميزة والمهمّة.
  • تحسين عملية الهضم وحماية الجسم من الأمراض: يحتوي الشّوفان على نسبة عالية جدًا من الألياف المُساعِدَة كثيرًا على عملية الهضم، وعند زيادة الحرق والهضم السريع داخل الجسم تقلّ نسبة الإصابة بالأمراض والإمساك، فيزداد إفراز الأنسولين داخل الجسم، وتقلّ نسبة الإصابة بالسكّري، ويُسيَطَر على ضغط الدّم، ويتحسّن عمل القلب، ويقلّل الكوليسترول الضار، وتسرّع الألياف من عملية فقدان الوزن وعدم اكتسابه سريعًا.
  • زيادة قيمة بسكويت الشوفان عند إضافة مكوّنات أخرى: تتضمّن الفواكه المجفّفة مثل الزبيب والمشمش، فترتفع نسبة الحديد والبوتاسيوم، وترفع زبدة الفستق الشهية من كمية البروتين والدهون الجيدة للجسم، وتزداد الفلافونيدات ومضادات الأكسدة عند إضافة قطع من الشوكولاتة الداكنة إلى البسكويت، وترفع بذور الكتان وزبدة الشيا من الأوميجا 3 داخل الجسم، لكن يجب عدم الإكثار من السكّر، أو استبداله بالعسل؛ لأنّه أفضل وصحّيٌ أكثر.
  • المساهمة في الشّعور بالشّبع والامتلاء: يلعب الشوفان دورًا كبيرًا في المحافظة على مستوى الطّاقة والحيويّة داخل الجسم، ويمنع الإنسان من الأكل حتّى في لحظات الجوع؛ لأنّه يُشبعه لوقت طويل، فيحتوي على عنصر البيتل جلوكان الليفي الذي لا يفرّغ المعدة، ويحفّز إفراز هرمونات الشّبع، ويقلّل الشوفان الشهيّة أكثر من غيره من الأطعمة، ويعدّ الشوفان طعامًا مثاليًا ومميزًا أثناء الحمية الغذائية والرجيم، إذ تساهم هذه الصفات في عملية التخسيس وإنقاص الوزن. [٣]
  • التّقليل من السكر في الدم: يحتوي بسكويت الشوفان على نسبة ضئيلة من الجلايمسيك، فيمتلك الإنسان بعد تناوله نسبةً عاليةً من الطاقة، وتحافظ مخبوزات الشوفان على الطعم الحلو اللذيذ فيها، كما يساعد بسكويت الشوفان على خفض نسبة السكر في الدّم، والحماية من خطر الإصابة بمرض السكري.[٤]


القيمة الغذائية للشوفان

يعدّ الشوفان من الحبوب الغذائية المفيدة جدًا، وعند تناول 100 غرام يوميًا منه فإنّ الجسم يحصل على نسب معيّنة من العناصر الغذائية والمعادن، وهي كالآتي: [٣]

  • 389 سعرًا حراريًّا.
  • 8 % من الماء.
  • 16.9 غرامات من البروتين.
  • 10.6 غرامات من الألياف.
  • 6.9 غرامات من الدهون.
  • الشّوفان الطبيعي لا يحتوي على السكّر.

من العناصر الأخرى التي يحتوي عليها الشوفان وتشكّل نسبًا كبيرةً منه ما يأتي: .[١]

    • المنغنيز بنسبة 191%.
    • الفسفور بنسبة 41%.
    • النحاس بنسبة 24%.
    • الزنك والحديد كلاهما بنسبة 20%.
    • فيتامين (ب1) بنسبة 39%.
    • فيتامين (ب5) بنسبة 10%.


المراجع

  1. ^ أ ب Hrefna Palsdottir, (19-7-2016), "9 Health Benefits of Eating Oats and Oatmeal"، www.healthline.com, Retrieved 3-7-2019. Edited.
  2. KRISTIN MORTENSEN (27-5-2019), "How Healthy Are Oatmeal Cookies?"، www.livestrong.com, Retrieved 3-7-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Adda Bjarnadottir (17-5-2019), "Oats 101: Nutrition Facts and Health Benefits"، www.healthline.com, Retrieved 4-7-2019. Edited.
  4. August McLaughlin (19-11-2018), "What Are the Health Benefits of Oatmeal Cookies?"، healthyeating.sfgate.com, Retrieved 4-7-2019. Edited.