فوائد حبوب اللقاح للحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٣٤ ، ١٧ مايو ٢٠٢٠

حبوب اللقاح

تُعدُّ حبوب اللقاح بمثابة الحبوب التي ينتجها النحل الصغير من زهرةٍ ما، وهو مزيج من حبوب اللقاح، واللعاب، والرحيق، والعسل، وتمتاز حبوب اللقاح بفوائدها المتعددة؛ إذ قد تُقلل من الالتهابات، وتعمل كمضادّ للأكسدة، وتُعزّز من صحة الجهاز المناعي، ويمكن أن تكون كمكمّل غذائي مميّز، وتُقلّل من أعراض انقطاع الطمث، وتحدّ من التوتّر، وتُسرّع عملية الشفاء، بالإضافة إلى العديد من الفوائد، ويستطيع النحّال جمع حبوب اللقاح من خلال وضع مشبكٍ سميك في خلايا النحل؛ إذ تضع النحلات حبوب اللقاح في صندوق الجمع.[١]


فوائد حبوب اللقاح للحمل

تتعدّد الفوائد الصّحية التي توفّرها حبوب اللقاح للمرأة[١] إذ تدعم صحّة الهرمونات لدى النساء؛ إذ أظهرت إحدى الدراسات أنّ حبوب اللقاح تُساعد على تنظيم وظائف المبايض، فقد لاحظت الدراسة أنّ الفئران التي تناولت حبوب اللقاح زاد إنتاجها للهرمونات الستيرويدية، وهو الهرمون الذي يعادل هرمون البروجسترون عند البشر،[٢] كما تُساعد حبوب اللقاح على تحفيز عمل الرحم، ومن جانبٍ آخر يُذكَر أنَّ حبوب اللقاح من الأمور التي تُشكّل قلقًا على الحامل، لذا يجب على المرأة الحامل تجنّب استخدامها خلال فترة الحمل، أو استخدامها بتوجيهٍ من الطبيب.[٣]


فوائد حبوب اللقاح للجسم

توفّر حبوب اللقاح العديد من الفوائد، ويُذكَر من فوائد حبوب اللقاح الصّحية الآتي:

  • تعزيز جهاز المناعة: تؤثّر حبوب اللقاح تأثيرًا كبيرًا على صحة الجهاز المناعي، فهي تحتوي على فيتامينات (د، ج، ب، هـ)، كما تحتوي على المغنيسيوم، والسيلينيوم، والسيستين، والكالسيوم، ومجموعة متنوعة من البروتينات، وتؤدّي هذه الفيتامينات دورًا في تعزيز قوة الجهاز المناعي، بالتّالي تُقلّل من فرصة الإصابة بالأمراض.[٤]
  • مقاومة مسبّبات الحساسية: تُساعد حبوب اللقاح الجسم على بناء مقاومة للحساسيّة، وذلك من خلال تقليل حساسية الجسم لحبوب اللقاح، فحبوب اللقاح تحتوي على أجزاءٍ من نفس المواد التي تؤدّي إلى تفاقم مشكلة الحساسية الموسمية، وعند استهلاكها بكميّات صغيرة فإنَّ الجسم يبني مقاومةً تدريجيًّا تجاه الحساسية.[٤]
  • تقليل الالتهابات: يُشير الباحثون إلى إمكانية استخدام حبوب اللقاح في المُساهمة لعلاج الالتهابات الحادة والمزمنة، والحالات التنكّسية، وأمراض الكبد، فقد أظهرت إحدى الدراسات المنشورة عام 2010[٥] أنَّ حبوب لقاح النحل تمتلك أنشطةً مهمّةً مضادّةً للالتهابات.[٣]
  • حماية الكبد: أظهرت إحدى الدراسات التي نُشِرَت عام 2013[٦] أنَّ حبوب اللقاح تحمي خلايا الكبد من الإجهاد التأكسدي، وتُعزّز التئام تلف الكبد الناجم عن السّمية.[٣]
  • تقليل حدّة التوتر: تحتوي حبوب اللقاح على بعض الخصائص الغذائية والمنشّطة، والتي تُعزّز تدفّق الدّم إلى الأنسجة العصبيّة، وتُعزّز القدرة الذهنيّة، وتقوّي الجهاز العصبي الذي يضعُف بسبب الإجهاد، لذا فإنَّ حبوب اللقاح واحدة من أكثر مسكّنات الإجهاد الطبيعيّة فعاليةً، كما تُمثّل إحدى المواد المفيدة لدى الأشخاص الذين يعانون من نقص الطاقة، خاصّةً لدى كبار السنّ، ويُذكر أنَّ أخذ جرعاتٍ صغيرة من حبوب اللقاح على مدى فترة طويلة من الزمن يُحسّن من الحالة المزاجية، ويزيد من قدرة الجسم على التحمّل، بالتّالي يُعزّز من رغبة الشّخص بالعيش.[٣]
  • تعزيز الشفاء: يُمكن استخدام حبوب اللقاح كمرهمٍ موضعيّ لتسريع عملية الشفاء، وهي بمثابة علاج منزلي لتخفيف الحروق.[٣]


القيمة الغذائية لحبوب اللقاح

توفّر حبوب اللقاح العديد من العناصر الغذائية، وهي على النّحو الآتي:[٣]

  • الكربوهيدرات، 30%.
  • السكّريات، 26%.
  • البروتينات، 26%، و10% من الأحماض الأمينيّة الأساسيّة.
  • الدّهون، 5%.
  • مركبات الفلافونويد 2%.
  • المعادن؛ الكالسيوم، والفوسفور، والمغنيسيوم، والصوديوم، والبوتاسيوم، والحديد، والنحاس، والزنك، والمنغنيز، والسيليكون، والسيلينيوم، 1.6%.
  • الفيتامينات والأحماض الذائبة في الماء، 0.6%.
  • الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون؛ فيتامينات (أ)، و(د)، و(هـ)، 0.1%.


كيف أستخدم حبوب اللقاح؟

تتوافر حبوب لقاح النحل كحبيباتٍ صغيرة يمكن تناولها بالمعلقة، أو يمكن مزجها بالأطعمة مثل الجرانولا أو اللبن، أو إضافته للعصائر.

كما تتوافر على صورة كبسولات، يمكن تناولها عبر الفم، وذلك بوضع كبسولةٍ واحدة تحت اللسان في أول مرة، ثم بلعها في المرات القادمة.

ولا تُعطَى حبوب اللقاح للرضع الأقلّ من سنة، وضرور استشارة الطبيب قبل إعطائه للأطفال الأقل من 12 سنة، وتخزّن حبوب اللقاح في درجة حرارة الغرفة، بينما من الأفضل أن تُحفَظ الحبيبات من حبوب اللقاح مبرّدة.[٧]


المراجع

  1. ^ أ ب Erica Cirino (20-6-2017), "What are the benefits of bee pollen?"، www.healthline.com, Retrieved 1-9-2019. Edited.
  2. Joyce Gonzales (5-7-2019), "Bee Pollen Benefits That Will Surprise You"، www.medicaldaily.com, Retrieved 14-9-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح Christine Ruggeri (20-6-2017), "Top 8 Bee Pollen Benefits (No. 7 Is Remarkable)"، www.draxe.com, Retrieved 1-9-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Nicole Campbell, "Bee Pollen Health Benefits"، www.livestrong.com, Retrieved 2-9-2019. Edited.
  5. "In vivo activity assessment of a "honey-bee pollen mix" formulation.", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 17-05-2020. Edited.
  6. "Hepatoprotective potential of chestnut bee pollen on carbon tetrachloride-induced hepatic damages in rats.", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 17-05-2020. Edited.
  7. "All About Bee Pollen for Allergies", www.healthline.com, Retrieved 17-05-2020. Edited.