فوائد عرق السوس للبشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٨ ، ٣٠ سبتمبر ٢٠١٩

عرق السوس

يعدّ عرق السوس من الأعشاب الطبيعية التي استخدمت منذ القدم لعلاج مجموعة مختلفة من الأمراض، كما يشتهر عرق السوس بنكهته الحلوة التي تجعله من أفضل المنكّهات في الحلوى، بالإضافة إلى أنّه يمكن استخدامه في الأدوية لإخفاء نكهتها، كما قد لا تحتوي حلوى عرق السوس على أيّ جزء من النبات، لكن يمكن استخدام زيت اليانسون كنكهةٍ بديلةٍ عنه؛ وذلك لتشابه مذاقه ورائحته بمذاق عرق السوس، ويوجد عرق السوس بأشكال عديدة، بما في ذلك الحلويات، وشاي الأعشاب، وكبسولات الأعشاب المجفّفة، ومستخلص سائل.[١]


فوائد عرق السوس للبشرة

يمتلك عرق السوس العديد من الفوائد للبشرة، منها:[٢]

  • التخلّص من تلوّن الجلد: يساهم عرق السوس في التخلّص من تلوّن الجلد أو الكلف، فقد أظهرت الدراسات أنّ استخدام الكريم الذي يحتوي على عرق السوس مرتين يوميًا لمدّة 60 يومًا يساعد على تفتيح البشرة والتخلّص من تلون الجلد عند الأشخاص الذين يعانون من تغيُّر في لون البشرة.
  • تقليل أعراض الصدفية: تشير الأبحاث إلى أنّ استخدام كريم يحتوي على عرق السوس يساهم في علاج الصدفية، خاصّةً في حال استخدام الكريم لمدّة أربعة أسابيع، إذ يساعد عرق السوس على تقشير الجلد لدى مرضى الصّدفيّة.
  • تخفيف آثار الأكزيما: أظهرت عدّة دراسات فعالية عرق السوس في علاج الأكزيما، لذا فإنّ تطبيق كريم يحتوي على عرق السّوس ثلاث مرّات يوميًا لمدّة أسبوعين يساعد على تقليل الاحمرار والحكة والتورم.


فوائد عرق السوس

يمتلك عرق السوس العديد من الفوائد الصّحية، ومنها:[٣]

  • تهدئة المعدة: يمكن استخدام جذر عرق السوس لتهدئة مشكلات الجهاز الهضمي، بما في ذلك التسمّم الغذائيّ، وقرحة المعدة، وحرقة المعدة، كما يتمكّن عرق السوس من تحفيز شفاء بطانة المعدة واستعادة التوازن؛ وذلك بسبب غناه بمضادات الالتهابات التي تعزّز جهاز المناعة، وقد أظهرت الدراسات أنّ عرق السوس يساعد على تثبيط بكتيريا جرثومة المعدة السامّة، ويمنع نموها في الأمعاء.
  • تنظيف الجهاز التنفسي: يساعد عرق السوس على علاج مشكلات الجهاز التنفّسي، فقد أظهرت الدراسات أنّ تناول عرق السوس كمُكمّل فموي يساعد الجسم على إنتاج المخاط الصحي، إذ تساهم هذه الزيادة في الحفاظ على عمل الجهاز التنفّسي وتجنّب انسداده بسبب المخاط القديم اللزج.
  • منع تسوّس الأسنان: تشير العديد من الدراسات إلى أن ّعرق السوس يساعد على قتل بكتيريا الفم التي تسبّب تسوّس الأسنان، وعلى الرّغم من فعالية عرق السوس في التّصدي للبكتيريا إلّا أنّه لم تثبت فعاليته ضدّ تجاويف الأسنان، لكن بسبب قدرته العالية على تثبيط نمو البكتيريا التي تنمو في الفم فذلك يعني إمكانية استخدامه لعلاج تجاويف الأسنان في المستقبل.[١]
  • الشفاء بعد الجراحة: أظهرت الأبحاث أنّ تناول حبة دواء محلاة بعرق السوس قبل 30 دقيقةً من إدخال أنبوب عبر الفم في القصبة الهوائية يساعد على تقليل السعال بنسبة 50% بعد انتهاء الجراحة، كما تساهم الغرغرة بسائل عرق السوس قبل إدخال الأنبوب في تقليل المضاعفات بعد إزالة أنبوب التنفّس.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب Jennifer Berry (21-11-2018), "What are the benefits of licorice root?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-8-2019. Edited.
  2. "LICORICE", www.webmd.com, Retrieved 22-8-2019. Edited.
  3. Kathryn Watson (20-7-2018), "Health Benefits of Licorice Root"، www.healthline.com, Retrieved 22-8-2019. Edited.
  4. "Licorice", www.emedicinehealth.com,18-6-2019، Retrieved 22-8-2019. Edited.