فوائد علك الماء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٠ ، ١٩ ديسمبر ٢٠١٩
فوائد علك الماء

علك الماء

يُشتق علك الماء أو الصمغ العربي أو أكاسيا من الإفرازات التي تخرج من أشجار السنط، يتألف من مزيج من جزيئات السكر، والبروتينات السّكرية؛ إذ تختلف نسب هذه الجزيئات حسب مصدرها والمناخ والتربة، ويذوب علك الماء بسهولة في الماء، ليشكل محاليل تتميز بلزوجة منخفضة، تسمح باستخدامه في التطبيقات المختلفة، ويُستخدم مستحلبًا، وعامل سماكة، ومثبت نكهة، في الصناعات الدوائية والغذائية، كما أنه يستخدم في صناعات النسيج، والفخار، ومستحضرات التجميل، كما استخدم الصمغ العربي في الأدوية، ومكونات الخبز، والأدوات، والأعمال الخشبية، لعدة قرون في الحضارات القديمة مثل؛ المصريين، وقبائل السكان الأصليين في أستراليا، واستخدمت هذه الممالك والقبائل، السنط بطرق متنوعة؛ كصنع الحلويات وعلاج البواسير، وسنتناول في هذا المقال أهم الفوائد التي يمتلكها العلك، بالإضافة إلى الآثار الجانبية التي قد يُسببها، والتحذيرات التي يجب اتباعها ومعرفتها قبل استخدام علك الماء[١][٢]


فوائد علك الماء

تتضمن فوائد علك الماء ما يأتي:[١]

  • يخفف الألم والتهيج: يمتلك علك الماء تكوينًا طبيعيًا لزجًا؛ إذ غالبًا ما تستخدم المواد التي تحتوي على هذه الخاصية، لتقليل التهيج والالتهابات؛ وأُثبت أن علك الماء فعالٌ خاصةُ في تخفيف آلام المعدة أو الحلق.
  • التئام الجروح: إذ يستخدم في العلاجات الموضعية، للمساعدة في التئام الجروح بسبب بعض المواد الكيميائية المكونة له مثل؛ أشباه القلويات، والجليكوسيدات، والفلافونويدات.
  • تعزيز صحة الفم: يمكن استخدام إحدى مستخلصاته في منتجات الأسنان مثل؛ غسول الفم لمنع التهاب اللثة، ويمكن أيضًا استخدامه في نوع من أنواع معجون الأسنان الذي أثبت أنّه ينظف الأسنان دون أن يؤدي إلى كشط سطحها.
  • مصدر جيد للألياف: إذ يحتوي على ألياف غذائية قابلة للذوبان في الماء، وهي ليست أليافًا مفيدة للنظام الغذائي فقط، ولكنها تساعد أيضًا في الحفاظ والسيطرة على الكوليسترول، كما يمكن أن يساعد أيضًا في الحفاظ على وزن صحي، وهو مفيد لصحة القلب والأوعية الدموية فعمومًا، كما أنّ إدارة الأغذية والعقاقير بإجراء تغييرات على اللوائح، للاعتراف بالاستخدام المفيد له مصدرًا جيدًا للألياف في العديد من الأطعمة بما في ذلك؛ الحبوب، والعصير، واللبن.
  • علاج السّعال والتهاب الحلق: لأنّه يُخفف من التهيج والالتهابات، فإنّه يمكن أن يساعد أيضًا في السيطرة على السعال؛ إذ تسمح خصائص علك الماء باستخدامه محلولًا، لتغليف الحلق وحماية المخاط الموجود فيه من التهيج، ويُساعد استخدامه للسعال، بمنع التهاب الحلق وتخفيف أو منع الأعراض بما في ذلك؛ بحة أو فقدان الصوت.
  • يُقلل فقدان الدم من الجروح: يُعد سكب الشاي المليء بهذه المادة على الجروح علاجًا فعالًا في إيقاف النزيف الشديد، وإزالة البكتيريا من الجرح، خاصةً الجروح البليغة، وحالات القطع الجلدي.


الآثار الجانبية لعلك الماء

يعدّ تناول علك الماء آمنًا عندما يُؤخذ فمويًا بالنسبة لمعظم البالغين بالكميات الشائعة الموجودة في الطعا؛ إذ استُخدم ما يصل إلى 30 جرامًا يوميًا بأمان لمدة 6 أسابيع. ومع ذلك، يمكن أن يسبب تأثيرات جانبية بسيطة، بما في ذلك؛ الغازات، والنفخ، والغثيان، والإسهال الخفيف، أمّا فيما يتعلق بوضعه على الجلد؛ فلا يوجد ما يكفي من المعلومات الموثوقة لمعرفة مدى أمان تطبيقه على الجلد أو ما الآثار الجانبية التي قد يُسببها. [٣]


الاحتياطات والتحذيرات لاستخدام علك الماء

يوجد مجموعة من الاحتياطات الواجب اتباعها عدد من الحالات، ومنها ما يأتي: [٣]

  • الحمل والرضاعة الطبيعية: إذ لا توجد معلومات موثوقة كافية لمعرفة مدى أمان استخدام علك الماء عند الحمل أو المرضع، ويجب تجنب استعماله بكميات كبيرة.
  • الربو: إذ قد يسبب الحساسية للأشخاص المصابين بالربو.
  • الحساسية: إذ قد يُسبب الحساسية للأشخاص الذين يعانون من الحساسية المعروفة للنباتات الأخرى مثل؛ الجاودار.
  • مرض السّكري: إذ يمكن أن يُسبب نقصًا في مستويات السكر في الدم، لذا فقد تحتاج أدوية السكري الخاصة بالشخص إلى التعديل من مقدم الرعاية الصحية.
  • الجراحة: لأنّ علك الماء، قد يُقلل مستويات السكر في الدم؛ فإنّه قد يتداخل مع التحكم في نسبة السكر في الدم أثناء الجراحة وبعدها، لذا ينصح بالتوقف عن تناوله قبل أسبوعين على الأقل من العمليات الجراحية.
  • حالات أخرى: إذ لا يوجد أدلة علمية كافية، تدعم استخدام الصّمغ العربي، لعلاج الحالات المتوسطة من التهابات اللثة، أو تراكم جير الأسنان، أو علاج السّمنة.


المراجع

  1. ^ أ ب "7 Uses for Acacia", healthline, Retrieved 13-12-2019. Edited.
  2. "Effects of gum Arabic ingestion on body mass index and body fat percentage in healthy adult females: two-arm randomized, placebo controlled, double-blind trial", ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 13-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "ACACIA", webmd, Retrieved 13-12-2019. Edited.