فوائد لحم الخروف

فوائد لحم الخروف


فوائد لحم الخروف

لحم الخروف

يُعدّ لحم الخروف أو الحمل، أحد أنواع اللحوم الحمراء، وهو مصطلحٌ يُطلق على لحوم الثدييات التي تُعدّ أكثر احتواءً على الحديد من اللحوم البيضاء؛ كالدجاج والسمك، ويُعرَف لحم الخراف الصغيرة في عامها الأول بالحمل، في حين أنّ لحم الضأن مصطلحٌ يُستخدم للحوم الأغنام البالغة، وغالبًا ما تُأكل دون معالجة، لكنّ لحم الحمل المُملّح أو المُدخّن شائعٌ أيضًا في الكثير من دول العالم، لأنّ اللحوم الحمراء غنية بالبروتين عالي الجودة والعديد من الفيتامينات والمعادن، ويمكن أن يكون مكونًا ممتازًا لنظام غذائي صحي.

يتكون لحم الخروف أساسيًا من البروتين، ولكنه يحتوي أيضًا على كميات متفاوتة من الدهون؛ إذ إنّ 100 غرام من لحم الضأن المشوي، يحتوي على عناصر غذائية تبلغ نسبها من السعرات الحرارية 258 سعرة حرارية، و57% من الماء، و25.6 غرامًا من البروتين، و16.5 غرامًا من الدهون، إلّا أنها خالية من السكريات، والكربوهيدرات، والألياف،[١] وتجدُر الإشارة إلى أن أعضاء الخروف المختلفة التي يمكن أكلها لها فوائد متعدّدة أيضًا، منها كبدة الخروف، والطحال، والكلى وغيرها وفيما يأتي بيانٌ لهذه الفوائد باختصار:

  • كبدة الخروف، لتناول كبدة الخروف العديد من الفوائد، فهي غنية بالبروتين، ومنخفضة بالسعرات الحرارية والدهون، إذ إن 85 غرامًا منها تحتوي على 26 غرامًا من البروتين، و187 سعرة حرارية، و7.5 غرام من الدهون (معظمها من الدهون المشبعة)، إضافةً إلى ما سبق فإن كبدة الخروف تحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن المفيدة للجسم، منها فيتامينات ب، وفيتامين أ، والزنك، والحديد، والسيلينيوم.[٢]
  • طحال الخروف، هي أيضًا غنية بالبروتين المفيد للجسم، إذ إن 85 غرامًا منها يحتوي على 22 غرامًا بروتين، وفيها 133 سعرة حرارية، كما أنها غنية بالحديد والبوتاسيوم.[٣]
  • لحم رأس الخروف، من المعروف أن فوائد تناول لحم رأس الخروف عديدة، خاصةً الدماغ، وذلك لأنه غني بالبروتين، والمعادن، وفيتامين ب12، وبالأوميغا 3 تحديدًا، والمعروف بأهميته للمناعة، ولإنتاج الهرمونات، ووظائف الخلايا في الجسم، ولكن تجدُر الإشارة إلى أن دماغ الخروف يحتوي على كمية كبيرة من الدهون، لذا لا يجب الإكثار منه.[٤]
  • لسان الخروف، والذي يتميّز بغناه بالأحماض الدهنية، كما أن 100 غرام منه تحتوي على 15.7 بروتين و222 سعرة حرارية.[٥]
  • كلى الخروف، وهي أيضًا غنية بالبروتين وحمض الأوميغا 3 المهم لصحة الجسم كما ذكرنا سابقًا.[٥]
  • قلب الخروف، يتميّز بغناه بالزنك، وحمض الفوليك، والحديد، وبمضادات الأكسدة، وفيتامينات ب، والتي قد تحمي من الإصابة بأمراض القلب.[٦]


فوائد لحم الخروف

للحم الخروف العديد من الفوائد الغذائية لصحة الجسم، لذلك يُضاف إلى معظم الوجبات الغذائية، للكثير من المرضى، لأنّه غني بالعناصر اللازمة لكثير من وظائف أجهز الجسم، ومن هذه الفوائد ما يلي:[٧]


مصدر ممتاز للحديد

يُعدّ لحم الضأن من أهم مصادر الحديد الطبيعية، ويُمكن أن يُساعد أكل لحم الضأن في تحسين من مستويات الحديد أو الوقاية من نقصه وفقر الدم، والحد من أعراض فقر الدم، ولأنّ لحم الضأن يحتوي على الحديد الهيم بنسب أعلى من اللحوم البيضاء؛ كالسمك والدجاج فيُمتص بالجسم أسرع وأكثر من الحديد غير الهيم الموجود بالنباتات، ووفقًا للمعاهد الوطنية للصحة؛ فإنّ التوافر البيولوجي للحديد يتراوح بين 14% و18% تقريبًا عندما يستهلك شخص ما نظامًا غذائيًا يحتوي على كميات كبيرة من اللحوم والمأكولات البحرية، وفيتامين سي، الذي يُعزز امتصاص الحديد بالجسم، وبالنسبة للنباتيين، تُعدّ أنظمة التوافر الحيوي أقلّ؛ إذ تتراوح بين 5% و12% فقط.


دعم الجهاز العصبي

يحتوي لحم الضأن على نسب جيدة من فيتامين ب12؛ إذ توفر 85 غرامًا من لحم الضأن، احتياجات الأشخاص اليومية من فيتامين ب 12 بالإضافة لاحتوائه على أنواع أخرى من فيتامين ب اللازمة لصحة الجهاز العصبي؛ كفيتامين ب6، والنياسين، والريبوفلافين، وحمض البانثونيك.


دعم الجهاز المناعي

يحتوي لحم الضأن على عنصر الزنك المهم في تعزيز المناعة، وهو عنصر مطلوب لصحة جميع أنواع الخلايا في الجسم بالإضافة لأهمية الزنك في التئام الجروح، وللزنك أهمية كبيرة في تمكين حواس الذوق والشم المثالية.


مصدر غني بالدهون الصحية

يُوفر لحم الضأن الدهون الصحية؛ كالأحماض الدهنية، والأوميغا3، وCLA، كما يوفر لحم الضأن الذي يتغذى على الأعشاب، حمض الليونيك المترافق CLA، وهو اختصار يطلق على مجموعة المواد الكيميائية الموجودة في الأحماض الدهنية المساة حمض الليونيك، وقد تبين بالدراسات أن CLA يُساعد في تخفيف دهون الجسم، وتحسين كتلة العضلات الهزيلة وقد أظهر دراسات أُجريت على الحيوانات أنّه قد يكون مقاتلًا محتملًا للسرطان، وخاصةً سرطان الثدي لدى البشر، ولأنّ لحم الخروف يحتوي على الدهون بشكل الأحماض الدهنية؛ إذ يعمل مضاد التهاب طبيعيّ في الجسم.


مصدر جيد للبروتين

يتكون البروتين الموجود في لحم الضأن من الأحماض الأمينية الأساسية التي لا يُمكن الحصول عليها إلّا من خلال الوجبات الغذائية، وتُعدّ مصادر البروتين الحيواني كلحم الضأن، بروتينات كاملة لأنّها تحتوي على جميع الأحماض الأمينية اللازمة، التي قد تفتقر لها بعض المواد الغذائية؛ كاللحوم الأخرى، والخضراوات، والحبوب، والمكسرات.


مصدر جيد لرفع مستويات الكالسيوم

إذ إنّه يحتوي على نسب عالية من الكالسيوم المهم في الحفاظ على صحة العظام وتقويتها، ومنع الاضطرابات، وتشوهات العظام، وتبلغ نسبة الكالسيوم الموجودة في 100 جرام من لحم الضأن 10 ملغ، وهي نسبة جيدة للجسم.


مصدر جيد للفسفور

يحتوي لحم الضأن على نسب عالية من الفسفور كالكالسيوم، المفيد جداً للصحة، وفيما يتعلق بصحة العظام، ومنع هشاشة العظام؛ إذ يحتوي 100 جرام من لحم الضأن على 1.91 ملغ من الفسفور الجيد للجسم.


مصدر جيد لعنصر السيلينيوم

إذ يُمكن للسيلينيوم الموجود بلحم الضأن، أن يُعطي تأثير مضاد للأكسدة في الجسم، فتكمن فائدته في مواجهة الجذور الحرة التي تسبب تلف للخلايا، وتقليل خطر الإصابة ببعض الأمراض.


قد يُخفّف ألم الحيض

بالإضافة لأهمية لحم الضأن في تعويض الحديد الذي قد تفقده النساء خلال الدورة الشهرية؛ قد يمتلك لحم الضأن تأثيرًا على تسكين الألم وتقليل شدته.

للحم الخروف العديد من الفوائد التي قد تتضمّن دعمه للجهاز المناعي والعصبي في الجسم، وغناه بالعديد من العناصر الغذائية التي تلعب دورًا في الحفاظ على صحة الجسم عامةً، منها الحديد، والكالسيوم، والفسفور، والبروتينات، كما قد يكون له دورٌ في التخفيف من آلام الحيض لدى النساء.


أضرار لحم الخروف

تُشير بعض الدراسات إلى أنّ نوع اللحوم الحمراء (منها لحم الخروف) التي يتناولها الشخص تصنع فارقًا في خطورتها، بالإضافة لطريقة تحضيرها، فاللحم المدقق أو المدخن، وتُعرَف باللحوم المعالجة لها مخاطرٌ إضافيةٌ على الشخص الذي يتناولها باستمرار، ومن هذه المخاطر ما يلي:[٨]


زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب

يعتقد الخبراء أنّ العلاقة بين اللحوم الحمراء وأمراض القلب ترجِع إلى الدهون المشبعة الموجودة فيها، كما أنّ تناول كميات كبيرة من الدهون المشبعة، وأيّ كمية من الدهون غير المشبعة، يُمكن أن يرفع مستويات الكوليسترول لدى الشخص، ويزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين.


زيادة خطر الإصابة بالسرطان

تُشير بعض الأبحاث الحديثة إلى أنّ تناول اللحوم الحمراء بانتظام، يُمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالسرطان أو الوفاة، ووجدت دراسات كثيرة أنّ اللحوم الحمراء تُؤثر على زيادة خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم وسرطان البنكرياس والبروستات، أكثر من باقي أنواع السرطان، وبالنسبة للأشخاص الذين يتناولون اللحوم المصنعة بكثرة، يزداد لديهم خطر الإصابة بسرطان المعدة.


قد يتسبب بزيادة الوزن

هل لحم الخروف يسمّن؟ هذا سؤالٌ يطرحه العديد من الأشخاص، وفي الحقيقة فإن الإجابة هي نعم، وهذا طبعًا في حال تناول كميات كبيرة باستمرار من اللحوم الحمراء، لأنها غنية بالسعرات الحرارية، والدهون، والكوليسترول.[٩]


نصائح للتقليل من أضرار لحم الخروف

للتقليل من الأضرار آنفة الذكر يُنصَح بالآتي:

  • استبداله بأنواع أخرى من اللحوم، منها لحم الدجاج أو السمك.[١٠]
  • التقليل من عدد مرات أكله.[١٠]
  • تحديد الكميات التي ينبغي تناولها من اللحوم الحمراء عامةً، إذ لا يجب أن تتجاوز الكمية 70 غرامًا للشخص يوميًا،[١١] ويمكن للشخص أن يُعوّض هذه الكميات بأنواع أخرى من الأغذية، منها الخضروات ومنتجات الحبوب الكاملة.[١٠]
  • تجنّب تناول لحم الخروف المحروق.[٨]
  • تجنّب طهوه على درجات حرارة عالية أو على الفحم.[٨]
  • الحرص على تقليب لحم الخروف باستمرار أثناء طهيه.[٨]

أوضحت الكثير من الدراسات أضرار لحم الغنم أو الخروف، خاصةً عند الإكثار منه أو من الأنواع الأخرى من اللحوم الحمراء، فمن هذه المخاطر ما يُؤثر على القلب، أو على خطر الإصابة بالسرطان، وللتقليل من هذه المخاطر، ينبغي التحكّم بطريقة طهي لحم الخروف، والكميات التي تؤكل منه.


الطريقة الصحية لطهي لحم الخروف

في حال عدم التأكد من طريقة الطبخ الصحية للحم، فيفضل تعلمّها من كتاب للطبخ أو موقع إلكتروني، إذ تُوضَع المعلومات الغذائية المرافِقة لكل طريقة طهي؛ كالسعرات الحرارية، والكوليسترول، والدهون المشبعة في الوصفة، ويُعدّ الشوي في الفرن أفضل طريقةٍ لتناول اللحوم؛ لأنّه يتضمن عددًا أقلّ من الدهون المستخدمة في الطهي، ويُفضل في حالة طبخ اللحوم بالمقلاة، إزالتها مباشرةً بعد الانتهاء من الطهي، لعدم إعادة امتصاص اللحم للدهون أو للزيت.[١٢]


المراجع

  1. "Are Organ Meats Healthy?", healthline, Retrieved 14/7/2021. Edited.
  2. "HOW TO REAP THE BENEFITS OF LAMB LIVER NUTRITION", hunterandgatherfoods, Retrieved 14/7/2021. Edited.
  3. "Lamb Spleen", nutritionix, Retrieved 14/7/2021. Edited.
  4. "Though Lamb Brain Is Nutritious, Its High Cholesterol May Matter More", livestrong, Retrieved 14/7/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "The Benefits of Consuming Organ Meats", drjockers, Retrieved 14/7/2021. Edited.
  6. "Are organ meats good for you?", medicalnewstoday, Retrieved 14/7/2021. Edited.
  7. "Health Benefits of Lamb", naturalbenefits, Retrieved 14/7/2021. Edited.
  8. ^ أ ب ت ث "Is red meat bad for your health?", medicalnewstoday, Retrieved 14/7/2021. Edited.
  9. "Meat Causes Weight Gain. Why Does This Happen?", livinghealthworks, Retrieved 14/7/2021. Edited.
  10. ^ أ ب ت "Strategies to reduce red meat and elevate your plate", hsph, Retrieved 14/7/2021. Edited.
  11. "Red meat and the risk of bowel cancer", nhs, Retrieved 14/7/2021. Edited.
  12. "Is Lamb Meat Healthy?", livestrong, Retrieved 14/7/2021. Edited.

529 مشاهدة