فيتامين اطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٩ ، ٢٢ مارس ٢٠٢٠
فيتامين اطفال

فيتامينات الأطفال

تُعدّ الأطعمة المصدر الأفضل لإمداد الطفل بـالفيتامينات التي يحتاجها جسمه من خلال توفير العناصر الغذائية كلّها في وجبات الطفل الرئيسة والخفيفة، لكنّ بعض الأطفال لا يأخذون حاجاتهم من الفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية الأخرى؛ بسبب مزاجهم الغريب، وعدم قبولهم تناول أنواع كثيرة من الأطعمة، بالتالي قد يُصاب بعضهم بنقص في مستويات العناصر الغذائية، ولا يعني هذا أنّ كل طفل انتقائي للطعام سيُصاب بنقص في مستويات الفيتامينات، فالعديد من الأطعمة والمشروبات غنيّة بالفيتامينات والعناصر الغذائية التي يحتاجها جسم الطفل؛ كعصير البرتقال، والحليب، وحبوب الإفطار.

لكنّ بعض الحالات تستدعي أخذ المكملات الغذائية؛ كوجود تأخر في النمو الجسدي والتنموي عند الطفل، ومعاناة الطفل من حساسية تجاه أنواع معينة من الطعام، وإصابته ببعض الأمراض المزمنة، وقبل إعطاء الأم طفلها أي نوع من مكملات الفيتامينات عليها استشارة الطبيب، وإطلاعه على أيّ أدوية يأخذها الطفل، وأيّ أمراض يعاني منها؛ لأنّ هناك حالات معينة يجب ألّا تؤخذ مكملات الفيتامينات فيها، والطبيب وحده من يقرر الكمية والنوعية اللتين يحتاجهما الطفل، وتجدر الإشارة إلى أنَّه توجد آثار جانبية لهذه المكملات الغذائية، وأنَّها ليست آمنة تمامًا.[١]


الفيتامينات التي يحتاجها الطفل

تتوفر مكملات الفيتامينات في الصيدليات دون الحاجة إلى وصفات طبية، ورغم ذلك تجب استشارة الطبيب في كمية الفيتامين الذي يحتاجه الطفل ونوعه؛ لتجنب الأعراض الجانبية التي قد تحدث بسبب عدم ملائمة الفيتامين للطفل، ولا يُجزَم أنّ فيتامينًا معينًا هو الأفضل للأطفال؛ لأنّ الأفضل يختلف من طفل لآخر باختلاف حالته الصحية، واحتمال أخذه لأدوية معينة، وتُذكَر مجموعة من أهم لفيتامينات للأطفال على النحو الآتي:[٢][٣]

  • فيتامين د: تُعدّ أشعة الشمس أفضل مصدر لفيتامين د، بالإضافة إلى بعض الأطعمة؛ كالسمك الدهني، والبيض، وحبوب الإفطار المدعمة، ومع ذلك، يحتاج الأطفال إلى قطرات من فيتامين د، إذ يُوصى بحصول الأطفال الرضع رضاعة طبيعية بين عمر اليوم والسنة على ما يُقدّر بـ 8.5-10 ميكروغرام من فيتامين د؛ ذلك للتأكد من حصول الطفل على حاجته اليومية من الفيتامين، والأطفال بين السنة والأربع سنوات يجب حصولهم على 10 ميكروغرام منه الفيتامين، لكن في حال كان الطفل يعتمد على الرضاعة الصناعية ويتناول ما يزيد على 500 مل من الحليب يوميًا فيجب عدم إعطائه أيّ مكمل غذائي لفيتامين د.
  • فيتامين أ: حيث فيتامين أ من الفيتامينات المهمة جدًا للأطفال؛ لتقويته جهاز المناعة، والمساعدة في رؤية الضوء الخافت، والحفاظ على صحة الجلد، وهو موجود في منتجات الالبان، والجزر، والبطاطا الحلوة، والمانجو.
  • فيتامين ج: هو عنصر مهم جدًا لصحة جهاز المناعة عند الأطفال، ولامتصاص الحديد في أجسامهم، ومن مصادره الطبيعية البرتقال، والكيوي، والفراولة، والبروكلي، والطماطم، والفلفل.
  • مجموعة فيتامينات (ب): التي تتضمّن فيتامينات ب (2)، و ب (3)، و ب (6)، و ب (12)، وتساعد هذه الفيتامينات الجسم في عملية التمثيل الغذائي وإنتاج الطاقة، وتحافظ على صحة الدورة الدموية والجهاز العصبي، أمّا مصادرها الغذائية فتتضمن الآتي:
  • اللحوم.
  • الدجاج.
  • الأسماك.
  • المكسّرات.
  • البيض.
  • الحليب.
  • الجبن.
  • البازيلاء.
  • فول الصويا.
  • فيتامين (هـ): يُقوّي فيتامين هـ جهاز المناعة في الجسم، ويساعد في الحفاظ على صحة الأوعية الدموية والتدفق الدموي، ومصادر هذا الفيتامين تتضمن ما يأتي:[٤]
  • الزيوت النباتية؛ مثل: زيت دوار الشمس، وزيت العصفر.
  • المكسرات والبذور؛ بما في ذلك: اللوز، والبندق، وبذور دوار الشمس.


التغذية الصحية للأطفال

يُعدّ الغذاء الصحّي في مرحلتَي الطفولة والبلوغ مهمًا للنموّ والتطور، وللوقاية من مختلف العديد من الاضطرابات المرضيّة، وتوصي التوجيهات الغذائية بأن يحتوي غذاء الأطفال من عمر سنتين فما فوق على مجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات، والحبوب الكاملة، ومنتجات الألبان الخالية من الدهون، أو منخفضة الدهون، بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من الأطعمة البروتينية والزيوت. كما توصي بالحدّ من استهلاك الأطفال للسعرات الحرارية من الدهون الصلبة (وهي الدهون الغنية بالدهون المشبعة والتقابلية)، والسكّريّات المضافة، والتقليل من تناول الصوديوم.[٥] ومن أهم المجموعات الغذائية التي تُشكّل بمجموعها نظامًا غذائيًّا صحيًّا للطفل:[٦]

  • البروتينات: يُحصَل على البروتينات عند تناول المأكولات البحرية، واللحوم الخالية من الدهون، والدجاج، والبيض، والبقوليات، ومنتجات الصويا، والمكسّرات غير المُمَلَّحة، لتكون ضمن النظام الغذائي للطفل.
  • الفاكهة: ينبغي تشجيع الطفل على تناول مجموعة متنوّعة من الفاكهة الطازجة، أو المعلّبة، أو المثلّجة، أو المجفّفة بدلًا من عصير الفاكهة، وإذا تناول الطفل العصير فينبغي التأكُّد أنّه طبيعيّ بنسبة 100%، وخالٍ من السكّريّات المُضافة، وتجدر الإشارة إلى الإفراط في استهلاك الفاكهة المجفّفة يزيد من السعرات الحرارية المستهلكة.
  • الخضروات: ينبغي تقديم أنواع مختلفة من الخضروات الطازجة أو المُعلّبة أو المُجمّدة أو المجفّفة، والحرص على انتقاء الخضروات المُعلّبة أو المُجمّدة منخفضة الصوديوم.
  • الحبوب: ينبغي اختبار الحبوب الكاملة؛ مثل: الخبز المصنوع من القمح الكامل، أو حبوب الشوفان، أو الفوشار، أو الكينوا، أو الأرز البُنّي، والتقليل من الحبوب المُكرّرة؛ مثل: الخبز الأبيض، والمعكرونة، والأرز.
  • منتجات الألبان: يجب تشجيع الطفل على تناول منتجات الألبان الخالية من الدسم أو قليلة الدسم.

ويهدف النظام الغذائي للطفل إلى تقليل السعرات الحرارية التي يحصل عليها من كلٍّ ممّا يأتي:[٦]

  • السكر المُضاف: حيث التقليل من استهلاك السكريّات المُضافة؛ ومن أمثلتها: السكر البُنّي، وشراب الذرة، والسكر الأبيض، وغير ذلك، أمّا السكريات الطبيعية؛ مثل: الموجودة في الفاكهة واللبن لا تُعدّ سكريات مُضافة.
  • الدهون المُشبعة والمتحوّلة: إذ ينبغي التقليل من الدهون المشبعة؛ وهي الدهون التي تأتي أساسيًا من مصادر الأطعمة الحيوانية؛ مثل: اللحوم الحمراء، والدواجن، ومنتجات الألبان كاملة الدسم، والحدّ من تناول الدهون المتحوّلة بتجنب الأطعمة التي تحتوي على الزيت المهدرج جزئيًا. وتتوفّر الدهون الأكثر إفادة للصحة في زيت الزيتون، والمكسرات، والأفوكادو، والمأكولات البحرية.


كمية العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل

يحتاج الأطفال إلى الفيتامينات والمعادن للنمو الصحّي والسليم، وتختلف احتياجات الطفل بناءً على عمره، والجدول الآتي يُبيّن بعض هذه الفيتامينات والمعادن واحتياجات الطفل اليومية منها بناءً على العمر:[٧]

الفيتامين أو المعدن احتياج الطفل في عمر 1-3 سنوات احتياج الطفل في عمر 4-8 سنوات
الكالسيوم 700 ملغ 1000 ملغ
الحديد 7 ملغ 10 ملغ
فيتامين أ 300 ميكرو غرام 400 ميكرو غرام
فيتامين ب12 0.9 ميكرو غرام 1.2 ميكرو غرام
فيتامين ج 15 ملغ 25 ملغ
فيتامين د 600 وحدة دولية 600 وحدة دولية


المراجع

  1. Jay L. Hoecker, M.D., "Should I give multivitamins to my preschooler?"، www.mayoclinic.org, Retrieved 24-12-2018. Edited.
  2. "Vitamins for children", www.nhs.uk, Retrieved 24-12-2018. Edited.
  3. Dan Brennan, MD (2018-5-8), "Vitamins for Kids: Do Healthy Kids Need Supplements?"، webmd, Retrieved 2019-12-3. Edited.
  4. David T. Derrer, MD (2013-4-15), "6 Vitamins and Minerals Your Kids Need"، webmd, Retrieved 2019-12-3. Edited.
  5. "Childhood Nutrition Facts", cdc,2019-5-29، Retrieved 2019-12-3. Edited.
  6. ^ أ ب "Nutrition for kids: Guidelines for a healthy diet", mayoclinic,2017-6-15، Retrieved 2019-12-3. Edited.
  7. Elizabeth Streit, MS, RDN, LD (2019-3-22), "Vitamins for Kids: Do They Need Them (And Which Ones)?"، healthline, Retrieved 2019-12-3. Edited.