فيتامين c

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١١ ، ١٥ أغسطس ٢٠١٨
فيتامين c

يعتبر فيتامينc من الفيتامينات الضرورية لجميع خلايا جسم الإنسان، والتي لا تنتجها أجسادنا من تلقاء نفسها، وهذا يعني أنّ نقصه يؤدي إلى كثير من المشاكل التي تحول دون عمل خلايا الجسم بالشكل الصحيح، لذلك يجب أن يأخذ الإنسان حاجته منه سواء طبيعيًا من خلال الفواكه كالبرتقال والليمون والأناناس والتفاح والكيوي والجوافة، أو الخضراوات كالطماطم والبطاطا المسلوقة، أو عن طريق المكملات الغذائية المتمثلة بأقراص فيتامينc. وتختلف الكمية الموصى بها من مرحلة حياتية لأخرى، فالحامل والمرضعة تحتاج إلى حصة أكبر، وكذلك المدخّن يجب أن يضيف 100 مليجرام على حصته بسبب زيادة استنزاف فيتامينc عند المدخّنين، وإذا لم يأخذ الجسم الكمية الكافية من هذا الفيتامين فسوف تبدأ أعراض التعب وآلام المفاصل والالتهابات بالظهور عليه، وسوف يتعرض الإنسان لانتقال أي عدوى بسبب ضعف المناعة لديه .

 

ومن فوائد فيتامين c:


  • مكافحة نزلات البرد والإنفلونزا: فهو يعمل على تحسين وظائف المناعة وتقويتها، والحد من المضاعفات الخطرة كالتهاب الرئة.
  • يقلل من مستويات الكليسترول في الدم.
  • مفيد للبصر والعين، ويمنع من تكون الزرق في العين وذلك بسبب التركيز القوي للفيتامين في هذه المنطقة.
  • يقي من تصلب الشرايين ويخفف الذبحة الصدرية.
  • استرخاء الأوعية الدموية مما يقلل من نسبة الإصابة بأمراض القلب.
  • تقليل احتمالية حدوث السكتات الدماغية؛ لتوفر نسبة كبيرة من فيتامين c في الدم، والتي تعمل على تحرك الدم بشكله الطبيعي بحرية ومن دون ضغوطات مما يمنع حدوث ارتفاع في ضغط الدم.
  • مضاد للسرطان فهو يكافح هذا المرض ويحسن نوعية حياة المصابين به لتأثيره الواضح على الخلايا المصابة بالسرطان وبشكل أدق سرطان البنكرياس.
  • محارب للسموم البيئية والتلوث البيئي المحيط، فهو يحارب الالتهابات الفيروسية التي تنتج عن هذا التلوث.
  • التقليل من التعب والتوتر، وإمداد الجسم بالحيوية والصحة اللازمة.
  • مهم لصحة اللثة ولتخفيف جفاف الفم ولالتئام الجروح.

كذلك هناك الكثير من الفوائد الجمالية لفيتامينc المتمثلة في إنتاج الكولاجين المهم لأنسجة الجسم كالجلد والعظام، مما يؤدي إلى الحفاظ على قوة العظام والغضاريف وحيوية الشعر ومنع جفافه، وشباب البشرة، ومحاربة شيخوخة الجلد، ومنع ظهور التجاعيد ومنع جفاف الجلد، وكذلك فإن توافره بالجسم يقلل من الآثار السيئة للتعرض للشمس وحروقها.

ويمكن استخدام فيتامين c مع غيره من الفيتامينات لزيادة امتصاصه وفاعليته في علاج بعض الأمراض فهو يعمل مع فيتامين e فتظهر فاعليته المعالجة لدى مرضى السكري في تخفيف ضغط العين على الشبكية، ولدى مرضى الضمور البقعي.

 

ونظرا لأهمية هذا الفيتامين في تأثيره الإيجابي على كل خلايا الجسم، سنتعرف على المصادر الغذائية التي يتوافر فيها، للاهتمام بتناولها بشكل يومي:

  • الجوافة التي تعتبر أغنى الثمار المحتوية على فيتامين c.
  • الفليفلة بأنواعها وألوانها، وتعد الفليفلة الصفراء من أغناها بفيتامين c.
  • الكيوي والبطيخ والموز والتفاح والبابايا.
  • الحمضيات بأنواعها مثل البرتقال والليمون والجريب فروت.
  • الخضراوات الخضراء كالجرجير والسبانخ والفاصولياء الخضراء والبروكلي.