كم معدل النبض الطبيعي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٤ ، ٣٠ يونيو ٢٠١٩

معدل نبضات القلب

هو أحد العلامات الحيوية والمؤشرات المهمة لصحّة الانسان، وهو قياس عدد المرات التي يدقها القلب وينبضها في الدقيقة الواحدة، وتتغير سرعة ضربات القلب حسب النشاط الذي يمارسه الشخص، وحالته الصحية، واستجابته العاطفية، حيث معدل ضربات القلب مقياس مهم جدًا لتحديد بعض المشاكل المرضية التي قد يعاني الشخص منها، وفي هذا المقال تُناقَش بعض المعلومات المهمة التي تدور في فلك معدل ضربات القلب.[١]


معدل النبض الطبيعي

من المهم جدًا معرفة إذا كان معدل ضربات القلب ضمن المعدل الطبيعي أو لا؛ ذلك للتأكد من عدم وجود مشكلة في القلب، لأنه هو المسؤول عن تزويد أعضاء الجسم كافة بالدم اللازم لتؤدي عملها بشكل صحيح، وغالبًا معدل ضربات القلب يبدأ بالتباطؤ خلال انتقال الشخص من مرحلة الطفولة إلى الشيخوخة، حيث معدل نبضات القلب عند عمر الشهر يتراوح من 70 إلى 190 نبضة في الدقيقة، ومن عمر الشهر إلى 11 شهر يتراوح من 80 إلى 160 نبضة، ومن سنة إلى سنتين يتراوح من 80 إلى 130 نبضة، ومن 3 سنوات إلى 4 يتراوح من 80 إلى 120 نبضة، ومن 5 إلى 6 سنوات يتراوح من 75 إلى 115 نبضة، ومن 7 إلى 9 سنوات يتراوح من 70 إلى 110 نبضة، ومن عمر 10 سنوات وأكثر يتراوح من 60 إلى 100 نبضة في الدقيقة.[١]


أسباب تسارع نبض القلب

يتعرّض الشخص لزيادة في سرعة نبضات القلب نتيجة حدوث عطلٍ في الإشارات الكهربية الطبيعية التي تتحكم بنشاط نبض القلب، ومن الأسباب التي تزيد من احتمالية حدوث خلل في نظام القلب ما يلي:[٢]

  • شرب الكثير من الكحول.
  • ممارسة التمارين الرياضية الصعبة.
  • التعرض لارتفاع في درجة الحرارة.
  • التعرض لإجهاد مفاجئ؛ مثل: الخوف.
  • انخفاض ضغط الدم أو ارتفاعه.
  • التعرض لفقر الدم.
  • التدخين.
  • وجود أحد أمراض القلب الخلقية.
  • شرب كمية كبيرة من المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • تعاطي المخدرات؛ مثل: الكوكايين.
  • تناول أدوية معينة تسبب تسارع في ضربات القلب.
  • التعرض لخلل في مستوى المعادن اللازمة لتنفيذ النبضات الكهربائية اللازمة لضخ القلب.
  • الإصابة بحالة مرضية تسمى فرط نشاط الغدة الدرقية.


أسباب بطء نبض القلب

عند الشك في وجود بطء في معدل ضربات القلب لا بد من اتخاذ الإجراءات الطبية اللازمة لتشخيصه، التي قد تشمل تخطيط القلب الكهربائي، والفحوصات المخبرية، والدّراسات التّشخيصية، ومن الأسباب التي قد تؤدي إلى تباطؤ في نبضات القلب:[٣]

  • الاعتلال العصبي اللاإرادي.
  • اعتلال عضلة القلب الاحتقاني.
  • ارتفاع مستوى الكالسيوم.
  • التعرض لنوبة قلب.
  • التعرض لنزيف في الدماغ.
  • انخفاض درجة حرارة الجسم.
  • التعرض لقصور في الغدة الدرقية.
  • التعرض لـسكتة دماغية.
  • التعرض للسعة حيوانات بحرية.
  • تناول أدوية معينة.


للحفاظ على معدل ضربات القلب

هناك مجموعة من الخطوات التي ينفذها الشخص للحفاظ على صحة القلب، ومن أبرزها ما يلي:[١]

  • ممارسة الرياضة، تساعد ممارسة التمارين الرياضية باستمرار في الحفاظ على صحة القلب والجسم.
  • الحدّ من التوتر، يزيد التوتر من معدل نبضات القلب ومن ضغط الدم، ومن الخطوات التي تجرى للتخفيف من التوتر: تدريبات التنفس العميق، واليوغا، وتدريبات التأمل والذهن.
  • تجنّب تناول التبغ، إذ يساعد الإقلاع عن التدخين في الحفاظ على معدل طبيعي لضربات القلب.
  • فقدان الوزن، حيث زيادة الوزن تزيد من الجهد الذي يبذله القلب لتزويد أعضاء الجسم بالمواد الغذائية والأكسجين؛ لذلك يفضل فقدان الوزن الزائد لتخفيف الضغط على القلب.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Markus MacGill , "What should my heart rate be?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 15-6-2019. Edited.
  2. "Tachycardia", www.mayoclinic.org, Retrieved 15-6-2019. Edited.
  3. JC Jones MA, RN (19-12-2017), "What Causes Slow Heart Rate?"، www.healthline.com, Retrieved 15-6-2019. Edited.