كيفية المحافظة على الكبد

كيفية المحافظة على الكبد

الكبد

الكبد هو عضو كبير يقع على الجانب الأيمن من البطن، وهو أكبر عضو في الجسم، ويعدّ الكبد عضوًا أساسيًا له العديد من الوظائف في الجسم، بما في ذلك صنع البروتينات وعوامل تخثّر الدّم، وتصنيع الدهّون الثلاثية والكوليسترول، وتوليف الجليكوجين، وإنتاج الصفراء، كما يلعب الكبد دورًا مهمًا في إزالة الفضلات من الجسم عن طريق تحويل الأمونيا -وهو ناتج ثانوي لعملية التمثيل الغذائي في الجسم- إلى يوريا تفرزها الكلى في البول، ويحطّم الكبد أيضًا الأدوية والعقاقير، بما في ذلك الكحول، وهو مسؤول عن تحطيم الأنسولين والهرمونات الأخرى في الجسم، وقد يتعرّض الكبد للعديد من الأمراض والمشكلات الصّحية، لذا لا بدّ من الحفاظ عليه.[١]


كيفية المحافظة على الكبد

يمكن المحافظة على صحّة الكبد من خلال اتباع النّصائح الآتية:[٢]

  • عدم شرب الكثير من الكحول، إذ يمكن أن تتلف خلايا الكبد وتؤدّي إلى تورّم أو تندّب يصبح تدريجيًا تليّفًا في أنسجة الكبد، والذي يمكن أن يكون قاتلًا.
  • اتباع نظام غذائي صحّي، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، فذلك يُبقي الوزن تحت السّيطرة، ممّا يساعد على منع مرض الكبد الدهني غير الكحولي، وهو حالة تؤدّي إلى تليّف الكبد.
  • تجنّب بعض الأدوية، فقد يكون لبعض أدوية الكوليسترول في بعض الأحيان تأثير جانبي يسبّب مشكلات في الكبد، إذ يمكن أن يؤذي أسيتامينوفين المسكّن للألم الكبد إذا جرى تناوله بكثرة.
  • تعلُّم كيفيّة الوقاية من التهاب الكبد الفيروسي، فهو مرض خطير يؤذي الكبد، وتوجد عدّة أنواع منه، ويمكن الحصول على لقاح إذا كان الشّخص مسافرًا إلى منطقة ينتشر فيها التهاب الكبد، كما ينتشر التهاب الكبد من خلال الدّم وسوائل الجسم، ولتقليل المخاطر يجب عدم مشاركة الأدوات الشخصيّة مع الآخرين، مثل: فرشاة الأسنان، أو شفرات الحلاقة، أو الإبر، والحدّ من عدد الشركاء الجنسيين، واستخدام الواقي الذّكري.
  • الحفاظ على وزن صحّي.[٣]
  • تجنُّب السّموم، فالسّموم يمكن أن تتلف خلايا الكبد، كما يجب الحدّ من الاتصال المباشر مع السّموم من منتجات التّنظيف، والهواء الجوّي، والمبيدات الحشريّة، والمواد الكيميائيّة، والمواد المضافة.[٣]
  • تجنّب تعاطي المخدّرات.[٣]
  • غسل اليدين بالصّابون والماء الدافئ مباشرةً بعد استخدام الحمام، وعند تغيير الحفاض، وقبل إعداد الطّعام أو تناوله.[٣]


أغذية لتعزيز صحة الكبد

توجد مجموعة كبيرة من الأطعمة والمشروبات التي من شأنها أن تحافظ على صحة الكبد، وتشمل:[٤]

  • القهوة.
  • الشاي.
  • الجريب فروت.
  • العنب البري والتوت البري.
  • العنب.
  • الكمثرى.
  • عصير الشمندر.
  • الجوز.
  • زيت الزيتون.


أمراض الكبد

يوجد العديد من الأمراض التي تصيب الكبد، منها:[٥]

  • التهاب الكبد الوبائي: الذي يحدث عادةً بسبب الفيروسات، مثل التهاب الكبد A و B و C، ويمكن أن تؤدّي أسباب غير معدية إلى التهاب الكبد، بما في ذلك الإفراط في شرب الكحول، أو الأدوية، أو تفاعلات الحساسيّة، أو السّمنة.
  • تليف الكبد: من الممكن أن يؤدّي التلف المزمن للكبد من أيّ سبب إلى تندّب دائم يسمى تليّف الكبد.
  • سرطان الكبد: أكثر أنواع سرطانات الكبد شيوعًا سرطان خلايا الكبد، ويحدث دائمًا بعد ظهور تليّف الكبد.
  • فشل الكبد: لفشل الكبد عدّة أسباب، منها: العدوى، والأمراض الوراثيّة، وشرب الكحول بإفراط.
  • الاستسقاء: نتيجةً لتليّف الكبد يسرّب الكبد السائل إلى البطن، فيصبح البطن منتفخًا وثقيلًا.
  • حصى المرارة: إذا علقت حصوة في القناة الصفراوية التي تستنزف الكبد ينتج التهاب الكبد والقناة الصّفراوية.
  • التهاب الأقنية الصّفراوية المصلب الأولي: هو مرض نادر أسبابه غير معروفة، والتهاب الأقنية الصفراويّة المصلّب الأولي يسبّب الالتهاب والتندّب في القنوات الصفراويّة في الكبد.


المراجع

  1. "Anatomy and Function of the Liver", www.medicinenet.com, Retrieved 21/5/2019. Edited.
  2. "How Not to Wreck Your Liver", .webmd, Retrieved 21/5/2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "13 Ways to a Healthy Liver", liverfoundation., Retrieved 21/5/2019. Edited.
  4. Taylor Jones (21-7-2017), "11 Foods That Are Good for Your Liver"، www.healthline.com, Retrieved 31-5-2019. Edited.
  5. "Picture of the Liver", www.webmd.com, Retrieved 21/5/2019. Edited.