الشاي والقولون العصبي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٠ ، ٢٨ أبريل ٢٠١٩
الشاي والقولون العصبي

القولون العصبي

القولون العصبي هو من الاضطرابات الشائعة التي تؤثر في الأمعاء الغليظة، وتتضمن الأعراض المرتبطة بالمرض: التقلصات، وآلام البطن، والانتفاخ والغازات، والإسهال، أو الإمساك، أو كلاهما، ويُعدّ القولون العصبي حالًا مزمنة تستلزم التدبير على مدى الحياة، وفي العادة يعاني عدد قليل من المرضى من أعراض شديدة، وغالبًا ما يُسَيطر على الأعراض من خلال تعديل النظام الغذائي، ونمط الحياة، والابتعاد عن الإجهاد، ويُمكن علاج الأعراض الأكثر شدة عن طريق أخذ الأدوية والاستشارة الطبية، ومن الجدير بالذكر أنّ القولون العصبي لا يُحدث تغييرات في الأنسجة، بالتالي لا يزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون.[١]


الشاي والقولون العصبي

قد يساعد شرب شاي الأعشاب في التخفيف من بعض أعراض القولون العصبي المتهيج، وغالبًا ما يرتبط الشاي بتهدئة الأعصاب، والمساعدة في الاسترخاء، وعلى المستوى العقلي يساعد في تخفيف التوتر والقلق، وعلى المستوى البدني يساعد شرب هذا الشاي في استرخاء عضلات البطن وتخفيف التشنجات، كما أنّ شربه يزيد من كميات السوائل المتناولة مما يحسن من عملية الهضم، ويُعتقد أنّ تناول المشروبات الساخنة يساعد في الهضم أيضًا، ومن أفضل أنواع الشاي التي تساعد في تخفيف أعراض القولون العصبي ما يأتي:[٢]

  • شاي النعناع، حيث النعناع من الأعشاب التي تساعد في كثير من الأحيان في تخفيف مشاكل الجهاز الهضمي، بما في ذلك القولون العصبي، إذ إنّ شرب شاي النعناع يهدئ الأمعاء، ويخفف من آلام البطن، ويقلل من الانتفاخ، وقد أظهرت بعض الأبحاث فاعلية زيت النعناع في التخلص من القولون العصبي، ووجدت إحدى الدراسات أنّ تأثير النعناع يُرخي الأنسجة المَعدية المَعوية في النماذج الحيوانية، ومع ذلك توجد حاجة إلى مزيد من الدراسات على البشر، ولاستخدام شاي النعناع تضاف قطرة من زيت النعناع إلى أي شاي عشبي، أو كوب من الماء الساخن، ويصنع الشاي أيضًا باستخدام شاي النعناع المغلف أو أوراق النعناع الخضراء.
  • شاي اليانسون، يُستخدم اليانسون في الطب التقليدي في علاج الأمراض وغيرها من المشاكل الصحية، فهو وسيلة مساعدة في الجهاز الهضمي تؤدي إلى تهدئة المعدة وتنظيم الهضم، ويملك اليانسون خصائص مسكنة للألم ومضادة للالتهابات؛ إذ وجدت دراسة أجريت عام 2016 م أنّ الأشخاص الذين تناولوا زيت اليانسون قد لاحظوا تراجعًا ملحوظًا في تأثير أعراض القولون العصبي بعد أربعة أسابيع، إلا أنّه تبقى هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لمعرفة كيفية يعمل زيت اليانسون لعلاج القولون العصبي بدقة،[٣] ولاستخدام شاي اليانسون تُطحن ملعقة من بذور اليانسون، وتضاف البذور المطحونة إلى كوبين من الماء المغلي، ثم الانتظار لمدة خمس دقائق ثم شربه.
  • شاي الشمر، إذ يستخدم شاي الشمر في التخفيف من التشنجات في الأمعاء، والغازات، والانتفاخات، إذ يُعتقد أنّه يريح العضلات المعوية، ويخفف من الإمساك، وفي دراسة أجريت في 2016 م جمعت الشمر والزيوت الأساسية للكركمين لعلاج القولون العصبي المتهيج أظهرت نتائج إيجابية بعد 30 يومًا من الاستخدام، وقد لاحظ معظم الأشخاص تراجعًا في تأثير الأعراض، وقد كان لديهم شعور أقل بألم البطن، كما تحسنت نوعية الحياة عمومًا،[٤] ولاستخدام شاي الشمر تطحن ملعقتان من بذور الشمر، وتوضع البذور المطحونة في كوب ويسكب الماء الساخن، ويجرى الانتظار لمدة 10 دقائق ثم شربه، ويمكن استخدام أكياس شاي الشمر.
  • شاي البابونج، إنّ الآثار العلاجية المميزة للبابونج جعلت منه علاجًا عشبيًا شائع الاستخدام للعديد من الحالات الصحية، وذكرت مراجعة طبية في عام 2010 م أنّ الخصائص المضادة للالتهابات في البابونج تساعد في التخفيف من التشنجات العضلية المرتبطة بالاضطرابات المعوية وإرخاء عضلات المعدة،[٥] كما ظهر أنّ البابونج يهدئ المعدة، ويزيل الغازات، ويخفف من تهيج الأمعاء، كما أنّه منخفض الـ FODMAP، التي هي كربوهيدرات جزئية صغيرة معروفة أنها تهيج الأمعاء.
  • شاي الكركم، يملك الكركم خصائص تشفي الجهاز الهضمي، ووجدت دراسة أجريت في عام 2004 م أنّ الأشخاص الذين تناولوا الكركم في شكل كبسولة قلت لديهم بشكل ملحوظ أعراض القولون العصبي، وكان لديهم ألم أقل في البطن وشعور أقل بعدم الراحة بعد تناول المستخلص لمدة ثمانية أسابيع، كما قد أظهرت حالات المرضى المبلغ عنها تحسنًا ذاتيًا أيضًا،[٦] ولإعداد الشاي يُستخدم الكركم الطازج، أو مسحوق الكركم، كما يمكن استخدامه في شكل توابل.
  • أنواع أخرى من الشاي، قد ينصح بعض خبراء الصحة ببعض أنواع الشاي التي لا توجد أدلة علمية على فاعليتها، إذ تعتمد على أدلة قصصية، وتجارب شخصية عبر الأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي المتهيج، ومنها:
  • شاي الهندباء.
  • شاي عرق السوس.
  • شاي الزنجبيل.
  • شاي نبات القراص.
  • شاي الخزامى.


أعراض القولون العصبي

تتفاوت علامات القولون العصبي من شخص إلى آخر، إلا أنّ أكثر هذه الأعراض شيوعًا ما يأتي:[١]

  • ألم البطن، أو التقلصات، أو الانتفاخ، وغالبًا ما تخف هذه الأعراض حتى لو جزئياً بعد حركة الأمعاء.
  • تشكل الغازات المفرط.
  • الإسهال، أو الإمساك، وأحياناً تتعاقب نوبات منهما.
  • ظهور المخاط مع البراز.
  • عادةً ما يُعاني مرضى القولون العصبي المتهيج من أوقات تتفاقم فيها الأعراض وأوقات تخفّ فيها بل حتى قد تختفي كليًا.


المراجع

  1. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (17-3-2018), "Irritable bowel syndrome"، mayoclinic, Retrieved 3-4-2019. Edited.
  2. Emily Cronkleton (25-6-2018), "The Best Teas to Drink for Relief from IBS Symptoms"، healthline, Retrieved 3-4-2019. Edited.
  3. MaryamMosaffa-JahromiaKamran BagheriLankaranibMehdiPasalar (12-2016), "Efficacy and safety of enteric coated capsules of anise oil to treat irritable bowel syndrome"، sciencedirect, Retrieved 3-4-2019. Edited.
  4. Portincasa P1, Bonfrate L2, Scribano ML (6-2016), "Curcumin and Fennel Essential Oil Improve Symptoms and Quality of Life in Patients with Irritable Bowel Syndrome."، pubmed, Retrieved 3-4-2019. Edited.
  5. Janmejai K. Srivastava Eswar Shankar Sanjay Gupta (27-9-2010), "Chamomile: A herbal medicine of the past with a bright future (Review)"، spandidos-publications, Retrieved 3-4-2019. Edited.
  6. Rafe Bundy, Ann F. Walker, Richard W. Middleton, Jonathan Booth (9-5-2005), "Turmeric Extract May Improve Irritable Bowel Syndrome Symptomology in Otherwise Healthy Adults: A Pilot Study"، liebertpub, Retrieved 3-4-2019. Edited.