ما هي فوائد ومضار القهوة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٤ ، ١٤ أكتوبر ٢٠١٩
ما هي فوائد ومضار القهوة

القهوة

تُعدّ القهوة المشروب المُفضّل بالنسبة للعديد الأشخاص، إذ يتناولها الناس في الصباح والمساء وفي الجلسات الاجتماعية مع الأهل والأصدقاء، وعمومًا من الشائع أنّ للقهوة العديد من الأضرار الصحية، وكثيرًا ما تُوجّه العديد من النصائح للتخفيف أو الابتعاد عن تناولها، ومن الجدير بالذكر أنّ للقهوة العديد من الفوائد والخصائص التي يجهلها الكثيرون، فما هي فوائدها؟ وما هي مضارها؟ وما هو معدل تناولها الآمن يوميًا؟[١]

 

فوائد القهوة

تشير نتائج العديد من الدراسات إلى أنّ الأشخاص الذين يشربون القهوة هم أقل عرضة للعديد من الأمراض مقارنة بالأشخاص الذين لا يشربونها، ومن فوائد القهوة للجسم ما يأتي:[١][٢]

  • التقليل من نسبة الإصابة بالسكري من النوع الثاني، يُعدّ مرض السكري من النوع الثاني مشكلة كبيرة؛ إذ يؤثر حاليًا في ملايين الأشخاص حول العالم، ويتميز بارتفاع مستويات السكر في الدم نتيجة مقاومة الأنسولين، أو انخفاض القدرة على إفراز هرمون الأنسولين، وتشير الدراسات إلى أنّ الأشخاص الذين يشربون القهوة أقلّ عرضة لخطر الإصابة بهذا المرض بنسبة تتراوح بين 23 إلى 50%، كما قد أظهرت إحدى الدراسات انخفاضًا يصل إلى 67%،[٣][٤]
  • حماية الأسنان من التسوس، إذ تقلل القهوة من نمو البكتيريا التي تساعد في تآكل الأسنان.[٥]
  • الحفاظ على صحة البشرة؛ لاحتوائها على مواد مضادة للأكسدة، فتحافظ على رطوبة البشرة وصحتها.[٦]
  • تخفيف الصداع، إذ تؤثر القهوة مباشرةً في الأعصاب في الدماغ، وتساعد في تخدير الشعور بالألم، كما أنّ القهوة تقلّل الالتهاب.[٧]
  • الحماية من الاكتئاب، خاصةً لدى النساء، إذ إنّ تناول كوب يوميًا يحسّن المزاج العام لديهن، والاكتئاب هو اضطراب عقلي خطير يؤدي إلى حدوث انخفاض كبير في جودة الحياة، وهو من المشاكل النفسية الشائعة، وفي دراسة نشرتها جامعة هارفارد في عام 2011، كانت النساء اللواتي شربن أربعة أكواب أو أكثر من القهوة يوميًا أقل عرضة بنسبة 20% لخطر الإصابة بالاكتئاب،[٨] كما تقلل القهوة من خطر الانتحار عند مرضى الاكتئاب.
  • تقلل من احتمالية الإصابة بسرطان البروستاتا.
  • تملك خصائص منبّهة، تُعدّ القهوة منبهًا جيدًا للعمل وزيادة نشاط الجسم وبالتالي زيادة إنتاجيته، وقد تؤدي الجرعة التي تتراوح من 160 إلى 600 ملغ إلى تحسين اليقظة العقلية، وزيادة سرعة البديهة والذاكرة، مع ذلك، فإنّ الكافيين لا يُعدّ بديلًا من النوم.
  • تقليل من خطر الإصابة بتليف الكبد، إذ لاحظت الدراسات أنّ شرب أربعة أكواب أو أكثر من القهوة قد يقلل من خطر الإصابة بتليف الكبد بنسبة 80%.
  • تحسين الأداء البدني الرياضي، وتقليل الشعور بالألم والتعب، خاصةً في حال تناولها قبل ممارسة الرياضة اليومية، فالكافيين يحفز الجهاز العصبي، مما يعطي إشارة إلى الخلايا الدهنية لتحطيم الدهون في الجسم، مما يجعل الأحماض الدهنية المجانية متوافرة في صورة مصدر للطاقة، كما أنّ القهوة تزيد من مستوى هرمون الأدرينالين في الجسم، وهذا يزيد من الكفاءة خلال ممارسة الأنشطة الرياضية.
  • تساعد في خسارة الوزن، تساعد في تخليص الجسم من الدهون، وبالتالي تُعدّ القهوة جيدة للحصول على جسم مثالي، كما تشير العديد من الدراسات إلى أن الكافيين يزيد معدل الأيض بنسبة 3-11%، وعلى الرغم من ذلك، قد تضعف قدرة القهوة على حرق الدهون على المدى الطويل.
  • تقليل خطر الإصابة بألزهايمر والخرف، مرض الزهايمر هو من أكثر الأمراض التنكسية العصبية شيوعًا، وهو السبب الرئيس للإصابة بالخرف في أنحاء العالم كافة، وتؤثر هذه الحالة في الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 65 عامًا، ولا يوجد علاج محدد للحالة، ومع ذلك تتوافر بعض الأشياء التي تساعد في التقليل من خطر حدوث المرض؛ بما في ذلك تناول الطعام الصحي، وممارسة التمارين الرياضية، لكنّ شرب القهوة قد يكون فعالًا أيضًا في الوقاية، إذ تشير نتائج العديد من الدراسات إلى أنّ الأشخاص الذين يشربون القهوة لديهم خطر أقل بنسبة 65% للإصابة بمرض ألزهايمر.
  • تقليل خطر الإصابة بمرض شلل الرعاش، يُعدّ مرض شلل الرعاش ثاني أكثر حالات التنكس العصبي شيوعًا بعد مرض ألزهايمر، ويحدث نتيجة موت الخلايا العصبية المولّدة للدوبامين في الدماغ، ولا يوجد علاج يشفي من المرض، ولكن يمكن اتباع بعض طرق الوقاية، وتشير الدراسات إلى أنّ الأشخاص الذين يشربون القهوة هم أقل عرضة للإصابة بمرض الشلل الرعاشي، فقد يقلل شربها الخطر بنسبة تتراوح بين 32-60%.
  • تقليل خطر الإصابة بالسكتات الدماغية، إذ تُظهِر الدراسات أنّ الأشخاص الذين يشربون القهوة هم أقل عرضة للإصابة بالسكتات الدماغية بنسبة 20%، فعلى الرغم من أنّ القهوة قد ترفع ضغط الدم، إلّا أنّ الزيادة في ضغط الدم قليلة لا تتجاوز 3-4 مل من الزئبق، ويزول هذا التأثير مع الشرب المنتظم للقهوة.

 

أضرار القهوة

على الرغم من الفوائد العديدة للقهوة إلّا أنّها قد تسبب بعض الأضرار، ومن أضرار القهوة ما يأتي:[٩]

  • خطر القهوة على القلب، إذ تعمل القهوة لزيادة تدفق الأدرينالين؛ مما يؤدي إلى زيادة سرعة خفقان القلب، وفي حال الإسراف في تناول القهوة، فإنها قد تسبب اضطراب في دقات القلب والتوتر، وبالتالي قد يصبح القلب أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب؛ مثل: الرجفان الأذيني، ومع ذلك، فإنّ هذا التأثير لا يحدث عند الأشخاص كلهم، وفي الواقع، حتى بعض الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في القلب قد يكونون قادرين على تحمل كميات كبيرة من الكافيين دون حدوث أيّ آثار جانبية.
  • خطر القهوة على الحامل، شرب القهوة بإفراط أثناء الحمل قد يسبب الإجهاض أو ولادة الطفل بجسم ضعيف وهزيل؛ لأنّ تأثير القهوة يصل إلى الجنين، إلّا أنّ شرب أقل مما يعادل ثلاثة أكواب يوميًا يُعدّ آمنًا على الحامل.[١٠]
  • خطر القهوة على الجهاز الهضمي، على الرغم من أنّ القهوة تزيد من حركة الأمعاء، بالتالي فهي تسبب تأثيرًا مُلَيّنًا، إلّا أنّ الكافيين نفسه يحفّز حركة الأمعاء عن طريق زيادة التموجات، وهي الانقباضات التي تنقل الطعام من خلال الجهاز الهضمي، لذلك فقد تؤدي القهوة إلى حدوث الإسهال، وقد تزيد القهوة من حموضة المعدة، ورغم الاعتقاد السائد بين الناس أنّ القهوة تفرز أحماض في المعدة تسبب تقرحات والتهابات، إلّا أنّ دراسة كبيرة شملت أكثر من 8000 شخص لم تجد أيّ صلة بين الأمرين،[١١] لكن تؤدي القهوة إلى تفاقم حالة الارتداد المعدي المريئي.
  • الأرق، خاصةً في حال شرب القهوة في المساء، وقد تسبب القهوة مشاكل وصعوبة في النوم، لكنّ شرب القهوة بكميات قليلة أو معتدلة لا يؤثر في النوم عند العديد من الأشخاص.
  • الإدمان، هذا بسبب وجود مادة الكافيين الذي يعتاد الجسم والدماغ على الحصول عليها بكميات كبيرة، وفي حال أخذ كمية أقل من المعتاد يصاب الشخص بالصداع، وسوء عام في المزاج، إذ تشير مراجعة مفصلة إلى أنّه على الرغم من أنّ الكافيين يؤثر في بعض المواد الكيميائية في الدماغ على نحو مماثل للطريقة التي يعمل بها كلّ من الكوكايين والأمفيتامينات، إلّا أنّه لا يسبب الإدمان التقليدي بالطريقة التي تؤدي إليها هذه الأدوية.
  • القهوة تقلل من امتصاص الجسم لمادة الحديد، لذا يُفضّل شرب القهوة على الأقل بعد ساعة من تناول وجبة الطعام.
  • الهلع والقلق، شرب القهوة بكميات كبيرة يسبب إفراطًا في ردود الأفعال على المواقف الصعبة، وعدم القدرة على السيطرة على الموقف، وبالتالي الوصول إلى حالة من الذعر والهلع.


معدل تناول القهوة الآمن

إنّ محتوى الكافيين في القهوة متغيّر بدرجة كبيرة؛ إذ يتراوح بين 50 إلى 400 ملغ لكل كوب، وبصفتها قاعدة عامة، يُفترَض أن فنجانًا من القهوة متوسطه 240 مل يوفر 100 ملغ من الكافيين، وتشير عدة مصادر إلى أنّ الحصول على 400 ملغ من الكافيين يوميًا، أي ما يعادل 4 أكواب من القهوة، آمن لمعظم الأشخاص البالغين الأصحاء، ومع ذلك، فإنّ الكثير من الأشخاص يشربون أكثر من ذلك بكثير دون حدوث أيّ مشاكل، مع الوضع بعين الاعتبار أنّه يوجد العديد من مصادر الكافيين الأخرى، بما في ذلك الشاي والمشروبات الغازية ومشروبات الطاقة والشوكولاتة وبعض الأدوية.[١٢]


المراجع

  1. ^ أ ب Kris Gunnars, BSc (20-9-2018), "13 Health Benefits of Coffee, Based on Science"، healthline, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  2. Hannah Nichols (16-10-2017), "What does caffeine do to your body?"، medicalnewstoday, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  3. S. van DierenC. S. P. M. UiterwaalY. T. van der SchouwD (12-2009), "Coffee and tea consumption and risk of type 2 diabetes", Diabetologia, Issue 52, Folder 12, Page 2561–2569. Edited.
  4. Odegaard AO1, Pereira MA, Koh WP, Arakawa K, Lee HP, Yu MC. (10-2008), "Coffee, tea, and incident type 2 diabetes: the Singapore Chinese Health Study.", Am J Clin Nutr, Issue 88, Folder 4, Page 979-985.. Edited.
  5. PC Anila Namboodiripad and Sumathi Kori1 (1-2009), "Can coffee prevent caries?", J Conserv Dent, Issue 12, Folder 1, Page 17–21. Edited.
  6. Kristeen Cherney (7-8-2018), "Does Coffee Have Any Benefits for Your Skin?"، healthline, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  7. Melinda Ratini, DO, MS (23-10-2017), "The Link Between Caffeine and Headaches"، webmd, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  8. Lucas M1, Mirzaei F, Pan A, Okereke OI and others (26-9-2011), "Coffee, caffeine, and risk of depression among women.", Arch Intern Med., Issue 17, Folder 17, Page 1571-1578. Edited.
  9. Franziska Spritzler, RD, CDE (14-8-2017), "9 Side Effects of Too Much Caffeine"، healthline, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  10. "CAFFEINE", webmd, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  11. Shimamoto T1, Yamamichi N, Kodashima S and others (1-2013), "No association of coffee consumption with gastric ulcer, duodenal ulcer, reflux esophagitis, and non-erosive reflux disease: a cross-sectional study of 8,013 healthy subjects in Japan.12", PLoS One, Issue 12, Folder 8, Page 6. Edited.
  12. Kris Gunnars, BSc (18-7-2019), "Coffee and Caffeine — How Much Should You Drink?"، healthline, Retrieved 14-10-2019. Edited.