كيفية زيادة السائل المنوي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٢ ، ٢ أبريل ٢٠٢٠
كيفية زيادة السائل المنوي

السائل المنوي

السائل المنوي هو السائل الذي ينتجه الجهاز التناسلي الذكري، ويحتوي على خلايا منوية وسوائل منوية أخرى تُعرف باسم البلازما المنوية، والخلايا المنويّة قادرة على إخصاب البويضة، بينما البلازما المنوية تعين الخلايا على البقاء على قيد الحياة، ويجرى إنتاج خلايا الحيوانات المنوية في الخصيتين، وتُنقَل عبر القناة التناسلية للذّكور إلى البربخ، فتُخزَّن في البربخ حتى تنضج، وبعد ذلك تنقل الحيوانات المنوي إلى الأمبولة عبر القناة المجهرية، وفي الأمبولة يُفرَز السائل الأصفر الذي يقلّل من المركّبات الكيميائية، كما يفرز الفركتوز الذي يغذّي الحيوانات المنويّة.

أثناء عملية القذف تُضاف سوائل أخرى من غدة البروستاتا والحويصلات المنوية، ممّا يساعد في التّقليل من تركيز الحيوانات المنوية، فتُشكّل سوائل غدة البروستاتا 30% من حجم السائل المنوي، بينما سوائل الحويصلات المنوية تشكّل 60% من السائل المنوي، وهذه السوائل تحتوي على الفركتوز، والأحماض الأمينية، وحمض الستريك، والفوسفور، والبوتاسيوم، وهرمونات البروستاجلاندين، أمّا سوائل غدة البروستاتا فتحتوي على حمض الستريك، والفوسفاتيز الحمضي، والكالسيوم، والصوديوم، والزّنك، والبوتاسيوم، وإنزيمات تقسيم البروتين والألياف، وتوجد كميات صغيرة من السّوائل تفرز عن طريق الغدد الإحليلية.[١]


أفضل الطرق لزيادة السائل المنوي

استُخدِم الكثير من العلاجات الدوائية والطبيعية منذ القدم لزيادة السائل المنوي، ومن أفضل الطرق الطبيعية التي تساعد في زيادة السائل المنوي ما يأتي:[٢]

  • ممارسة التمارين الرياضية والنوم لمدة كافية، إنّ ممارسة التمارين الرياضية وفقدان الوزن الزائد للأشخاص الذين يعانون من السمنة وزيادة الوزن يساعد في زيادة الحيوانات المنوية، كما أنّ الممارسة المعتدلة بانتظام لمدة 16 أسبوعًا ولمدّة 50 دقيقةً على الأقل تسهم في تنظيم دقّات القلب، وزيادة حجم الحيوانات المنويّة وتركيزها.
  • التقليل من التوتّر، إنّ التوتر والإجهاد بأشكاله كلها يسبّب أخذ الجسم احتياطات دفاعية والمحافظة على الطاقة، وفي هذه الحال فإنّ الجسم يصبح أكثر تركيزًا للبقاء على قيد الحياة، فيقلّ إنتاجه من الحيوانات المنوية، ويتطلّب الإجهاد معالجةً بالاعتماد على السبب، وتساعد التمارين الرياضية واتباع نظام غذائي وصحّي في التقليل من الإجهاد، أمّا في حال الإصابة بالإجهاد الحاد فتُستخدَم أدوية مضادة للقلق أو الأدوية المضادة للاكتئاب.
  • تجنّب التدخين، إنّ التدخين باستمرار يقلّل من تركيز السّائل المنوي.
  • عدم الإفراط في شرب الكحول وتعاطي المخدّرات، إذ إنّ عددًا من الباحثين والدّراسات ربطوا زيادة استهلاك الكحول والماريجوانا والكوكايين بانخفاض عدد الحيوانات المنويّة.
  • تفادي تناول العديد من الأدوية والوصفات الطبّية، وبعض الأدوية تسبّب انخفاض عدد الحيوانات المنوية والسائل المنوي، فعند توقف تناول هذه الأدوية تعود الحيوانات المنوية إلى التكاثر والازدياد، ومن هذه الأدوية التي تسبّب انخفاضًا في إنتاج الحيوانات المنوية بعض المضادّات الحيوية، ومضاد الأندروجين، ومضادات الالتهاب، ومضادات الذهان، والستيروئيدات القشرية، والمنشّطات الابتنائية، والميثادون.
  • الحلبة، إذ إنّ الحلبة تُستخدم منذ القدم في شكل علاجٍ لضعف إنتاج الحيوانات المنوية، وأشارت بعض الدراسات إلى أنّ ملحق الحلبة الذي جرى تطويره من بذور الحلبة قد يسهم في تحسين جودة السائل المنوي بنسبة كبيرة وزيادة عدد الحيوانات المنويّة.
  • الحصول على ما يكفي من فيتامين (د) والكالسيوم، إنّ فيتامين (د) والكالسيوم لهما تأثير في صحة الحيوانات المنوية.
  • الأشواغاندا أو الجينسنغ الهندي، علاج تقليدي للعجز الجنسي، ويساعد في زيادة عدد الحيوانات المنويّة.
  • زيادة تناول الأطعمة الغنيّة بمضادات الأكسدة؛ مثل: الفيتامنيات كفيتامين ج وفيتامين هـ، والمعادن؛ كعنصر السيلينيوم.
  • زيادة كمية الدهون الصحية المتناولة؛ مثل: أوميغا 3، وأوميغا 6، والتقليل من تناول الدهون غير الصحية.
  • الحدّ من التعرض للسموم والملوثات البيئية أو المهنيّة؛ كالمواد الكيميائية.
  • عدم تناول الكثير من فول الصويا أو الأطعمة التي تحتوي على هرمون الإستروجين الصناعي.


أطعمة لزيادة السائل المنوي

توجد بعض الأطعمة التي تسهم في تعزيز صحة الحيوانات المنوية وزيادة الخصوبة والسائل المنوي لدى الرّجال، ومنها:[٣]

  • الزّنك الموجود في المحار، واللحوم الحمراء، والدّواجن، وحبوب الإفطار المدعّمة، والمكسّرات، والفاصولياء، ومنتجات الحبوب، والألبان.
  • حمض الفوليك الموجود في الخضروات الخضراء الورقيّة؛ مثل: السّبانخ، والخس، والهليون، وعصائر الفواكه، خاصّةً البرتقال وعصير البرتقال، والمكسّرات، والفاصوليائ، والبازيلاء، ومنتجات الدقيق؛ كالخبز، والمعكرونة.
  • فيتامين ب12 الموجود في الأسماك والمأكولات البحريّة، خاصّةً البطلينوس واللحوم والدواجن، خاصّةً الكبد، ومنتجات الألبان؛ مثل: البيض والحليب، وحبوب الإفطار المدعّمة.
  • فيتامين (ج) الموجود في فواكه الحمضيّات وعصائرها، والفلفل الحلو، والكيوي، والفراولة، والشمام، والخضروات؛ كالطماطم، والقرنبيط، والكرنب، والبطاطا، وحبوب الإفطار المدعّمة، ومنتجات الألبان.
  • فيتامين د وموجود في الأسماك الزّيتية؛ كسمك السلمون، والماكريل، وسمك التونة، ولحم كبد البقر، والجبن، وصفار البيض، والحليب المدعّم، واللبن، والفطر.


المراجع

  1. Kara Rogers, "Semen"، www.britannica.com, Retrieved 11-8-2019. Edited.
  2. Jennifer Huizen (14-11-2017), "What are the best ways to increase sperm count?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11-8-2019. Edited.
  3. Carly Vandergriendt (19-4-2018), "Try This: 15 Foods for Strong, Healthy Sperm"، www.healthline.com, Retrieved 11-8-2019. Edited.