ما هو علاج قلة السائل المنوى

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٠٥ ، ٣٠ يناير ٢٠٢١
ما هو علاج قلة السائل المنوى

ما المقصود بقلة السائل المنوي؟

يقذف الرجل السائل المنوي عند الوصول للنشوة الجنسية وغالبًا ما تتراوح كمية السائل المنوي التي تُقذف ما بين 1.25-5 ملليليتر أي ما يعادل ربع إلى ملعقة صغيرة، ويمكن أن تختلف كمية السائل المنوي المقذوفة من وقت لآخر على سبيل المثال تكون كمية السائل التي تنزل أكثر للشخص الذي لم يمارس العلاقة الجنسية لعدة أيّام مقارنة بالشخص الذي يمارسها كل يوم، ويقصد بقلة السائل المنوي انخفاض كمية السائل التي يقذفها الرجل أو انخفاض قوة القذف وقد يشعر الشخص بنشوة أقل عندما تكون كمية السائل المنوي قليلة.[١]


ما العلاجات الدوائية لقلة السائل المنوي؟

قبل الخضوع للعلاج يجري الطبيب العديد من الفحوصات التشخيصية والتي تتضمن الفحص البدني العام، وإجراء تحليل للسائل المنوي، واختبار مستويات الهرمونات، والتصوير بالموجات فوق الصوتية، وبالاعتماد على النتائج يضع الطبيب خطته العلاجية والتي تتضمن العلاجات الدوائية ومن أبرزها الآتي:[٢]

  • المضادات الحيوية: يلجأ الطبيب إلى أدوية المضادات الحيوية عندما يكون قلة السائل المنوي ناتجة عن العدوى، ومن الجدير بالذكر أنّ هذه الأدوية لا تعيد دائمًا كميات السائل المنوي إلى طبيعتها.
  • الأدوية المنشطة: يمكن أن يصف الطبيب الأدوية المنشطة لعلاج مشاكل الجماع بما فيها ضعف الانتصاب أو سرعة القذف.
  • العلاج بالهرمونات: قد تكون قلة السائل المنوي ناتجة عن اضطراب في مستويات الهرمونات وعليه فإنّ الطبيب يصف الأدوية الهرمونية.

ومن الجدير بالذكر أنّ إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لم تقر إلى اليوم علاجات لقلة السائل المنوي لكن الأطباء قد يصفون بعض أنواع الأدوية لتحسين الوظيفة الجنسية والتي تتضمن أيضًا الأدوية التالية:[١]

  • أدوية البوبروبيون (bupropion).
  • أدوية البوسبيرون (buspirone).
  • أدوية السيبروهيبتادين (cyproheptadine).
  • أدوية الأمانتادين (amantadine).
  • أدوية البيثانيكول (bethanechol).


هل يؤثر نمط الحياة على قلة السائل المنوي؟

بالطبع يؤثر نمط الحياة الذي يتّبعه الرجل على كمية السائل المنوي، وفيما يلي العوامل التي قد تؤدي إلى قلة السائل المنوي والتي تتضمن ما يلي:[٢]

  • شرب الكحول: من الممكن أن يتسبب تناول المشروبات الكحولية في تقليل مستويات هرمون التستستيرون وبالتالي تقليل كمية السائل المنوي.
  • التدخين: لوحظ انخفاض كمية السائل المنوي لدى الرجال المدخنين مقارنة بالرجال غير المدخنين.
  • الاكتئاب: يؤثرالاكتئاب سلبًا في عدد الحيوانات المنوية.
  • السمنة: تؤثر السمنة بشكل مباشرعلى عدد الحيوانات المنوية كونها تُحدث تغيرات هرمونية لدى الرجال تؤدي إلى تقليل كمية السائل المنوي.
  • الأدوية: تتأثر كمية السائل المنوي بالعديد من أنواع الأدوية ومن أبرزها أدوية السيترويدات، والتي يستخدمها الرجل بهدف تحفيز العضلات والزيادة من قوتها، وهذا يؤدي إلى خفض كمية السائل المنوي وحجم الخصيتين، بالإضافة إلى استخدام الكوكايين والماريجوانا.
  • الضغوطات النفسية: من الممكن أن تتسبب الضغوطات العاطفية والتوتر وبشكل خاص القلق والتوتر المتعلق بخصوص الخصوبة بتقليل كمية السائل المنوي.
  • التعرض للمواد السامة: يؤدي التعرض للمواد الكيميائية كالبنزين والتولوين والمبيدات الحشرية والرصاص ومبيدات الأعشاب إلى انخفاض كمية السائل المنوي.
  • التعرض للأشعة: يؤدي التعرض لبعض أنواع الأشعة السينية والأشعة الأخرى إلى تقليل عدد الحيوانات المنوية وقد يحتاج الجسم إلى سنوات عديدة بعد التعرض لهذه الأشعة لإنتاج الحيوانات المنوية وقد لا ينتجها طيلة الحياة.
  • ارتفاع درجة حرارة الخصيتين: على الرغم من عدم وجود أدلة واضحة على أنّ ارتفاع درجة حرارة الخصيتين تؤثر في كمية السائل المنوي إلا أنه يشار إلى تأثيره السلبي والتقليل من كمية السائل المنوي في حال أخذ حمامات الساونا باستمرار، ويمكن أن يتسبب ارتداء الملابس الضيقة والجلوس لفترات طويلة والعمل على الكمبيوتر إلى ارتفاع درجة حرارة كيس الصفن الذي يغلف الخصيتين.


أسئلة شائعة

هل يوجد طرق طبيعية لزيادة كمية السائل المنوي؟

نعم، يمكن لاتباع بعض التدابير المنزلية أن تزيد من كمية السائل المنوي وتتضمن هذه التدابير الآتي:[٣]

  • النوم لفترات كافية: من المهم الحصول على فترات كافية من النوم والتي تتراوح ما بين 7-9 ساعات، ويشار إلى أنّ الرجال الذين ينامون لفترات قصيرة كانت لديهم كميات السائل المنوي وعدد الحيوانات المنوية أقل من الذين ينامون لفترات كافية.
  • ممارسة التمارين الرياضية: ويقصد بالتمارين التمارين منخفضة الكثافة وليس الشديدة، وتكمن فائدة التمارين في كونها تحافظ على الوزن الطبيعي للمرء، كما وتحسن من جودة الحيوانات المنوية.
  • الابتعاد عن تدخين السجائر: كونها تؤثر بشدة في كمية السائل المنوي وجودة الحيوانات المنوية.
  • الحصول على مضادات الأكسدة: تحمي مضادات الأكسدة الحيوانات المنوية من التلف ولوحظ بأنّ مستويات مضادات الأكسدة لدى الرجال الذين لديهم كميات أكبر من السائل المنوي أعلى مقارنة بالرجال المصابين بقلة السائل المنوي، وتعد بعض أنواع الفيتامينات مضادات للأكسدة كفيتامين ي، والسيلينيوم والليكوبين وفيتامين سي، ونوصي باستشارة الطبيب قبل اللجوء إليها.
  • التقليل من الدهون: وبالتحديد الدهون المتحولة، والتي تتواجد في الأغذية المقلية فهي تقلل من كمية السائل المنوي.


هل تؤثر كمية السائل المنوي على حدوث حمل؟

لا، لا تؤثر قلة السائل المنوي على احتمالية حدوث حمل لدى المرأة ولا حتى ضعف قوة القذف، إذ يمكن حدوث حمل بكمية قليلة من السائل المنوي، وعمومًا فإنّ كمية السائل المنوي المقذوفة والتي تحتوي على أقل من 39 مليون حيوان منوي لكل عملية قذف أو 15 مليون حيوان منوي يقلل من احتمالية حدوث حمل.[٤]


متى يستدعي قلة السائل المنوي مراجعة الطبيب؟

على الرغم من أن الحديث عن المشاكل الجنسية يشكّل حرجًا لدى الكثير من الرجال إلا أنّه يستدعي الخضوع للعلاج في كثيرمن الأحيان، وفي حالة قلة السائل المنوي لا بُدّ من مراجعة الطبيب عندما يكون القذف للسائل المنوي ضعيفًا، أو عندما تكون الكمية أقل من المستويات المعتاد عليها، أو عند عدم حدوثانتصاب للعضو الذكري، أو عند الشعور بألم أثناء وبعد ممارسة العلاقة الجنسية، أو وجود دم في السائل المنوي أو عندما يكون البول ذو لون غائم بعد العلاقة الجنسية.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب Rachel Nall, MSN, CRNA (16/9/2019), "Weak ejaculation: What does it mean?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23/1/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Low sperm count", www.mayoclinic.org, 30/10/2020, Retrieved 23/1/2021. Edited.
  3. ^ أ ب Stephanie Watson (1/5/2018), "What Causes Weak Ejaculation and How Is It Treated?", www.healthline.com, Retrieved 23/1/2021. Edited.
  4. Jerry Kennard (19/1/2020), "Ejaculation and Male Fertility", www.verywellhealth.com, Retrieved 23/1/2021. Edited.