ما هي مضادات الأكسدة؟ وما أهميتها للجسم؟

ما هي مضادات الأكسدة؟ وما أهميتها للجسم؟

ما هي مضادات الأكسدة؟

إنّ مضادات الأكسدة (Antioxidants) مواد تُفرز في الجسم ذاتيًا، يمكن الحصول عليها أيضاً من مصادر صناعية.

تُسهم مضادات الأكسدة بمكافحة الجذور الحرة (Free radicals) الَتي يُنتجها الجسم استجابةً للمحفزات البيئية أو التعرض لبعض الضغوطات، إذ يقوم الجسم بإنتاج الجذور الحرة كنفايات للتفاعلات البيئية وتفاعلات الغذاء داخله، فتتراكم الجذور الحرة في الجسم، ممّا قد يؤدي الى الإجهاد التأكسدي (Oxidative stress) الَذي بدورة يَضُر بوظائف وخلايا الجسم. [١]

فما أهمية مضادات الأكسدة؟ وهل تُحسن من صحتك العامة؟ وما هي الأنواع المُختلفة لهذه المضادات؟ وما مصادرها؟


ما أهمية مضادات الأكسدة للجسم؟

أظهر استخدام مضادات الأكسدة تحسنًا في وظائف العديد من أجهزة الجسم وصحة الانسان، وفيما يأتي أمثلة على أهم الفوائد التي تمتلكها مضادات الأكسدة:[٢]

  • تحسين مناعة الجسم ضد الأمراض.
  • تحسين صحة العين والجلد ومظهرهما العام.
  • المُحافظة على صحة القلب والأوعية الدموية؛ إذ إنّ تناول كميات من الفواكه والخضروات، قد ارتبط بتقليل مخاطر أمراض القلب و الأوعية الدموية، كما أظهرت الشكولاتة الداكنة الغنية بمضادات الأكسدة فائدتها في مقاومة هذه الأمراض، لكن هذه النتائج لا تزال بحاجة لإجراء مزيد من الدراسات حولها.
  • المساعدة على التقليل من تدهور حالات المُصابين بالتنكس البقعيّ المتعلق بالعُمر (Age - related Macular Degeneration - AMD) الَذي يُعد من مُسببات العمى عند كبار السن، عن طريق استخدام بعض مضادات الأكسدة، أو تناول الفواكه والخضروات الغنية بمضادات الأكسدة من اللوتين (Lutein) وزياكسانثين (Zeaxanthin)
  • مضادات للشيخوخة، بالرغم من عدم وجود أدلة قطعية يُثبت أن مُضادات الأكسدة تقلل من ظهور التجاعيد والشيب وتحافظ على الشباب، إلا أن تأثيرها كمُضاد للشيخوخة يأتي من أنّ إنتاج مُضادات الأكسدة المُكافحة للجُذور الحُرة يقل مع التقدم بالعُمر مما يستدعي تعويضها.


أنواع مضادات الأكسدة

توجد العديد من مُضادات الأكسدة، وإليك فيما يأتي بعض من أنواعها الَتي تُصنَّف حسب خصائصها إلى : [٣]

  • مضادات أكسدة إنزيمية، وغير إنزيمية كالتالي:
    • مضادات الأكسدة الأنزيمية: تكون هذه المُضادات قادرة على التحلل وتحويل المواد المؤكسدة إلى بيروكسيد الهيدروجين H2O2 ثم إلى الماء للتخلص من الجذور الحُرة.
    • مضادات الأكسدة غير الأنزيمية: تعمل هذه المُضادات عن طريق قطع سلسلة تفاعلات الجذور الحُرة.
  • القابلية للذوبان وتصنف لنوعين؛ مضادات أكسدة قابلة للذوبان في الماء مثل فيتامين سي، أو مضادات أكسدة ذائبة في الدهون.
  • تقسم مضادات الأكسدة حسب حجمها إلى ما يأتي:
    • مضادات أكسدة صغيرة: إذ تقوم هذه المُضادات بمُعادلة الجذور الحرة والتخلص منها بعملية تُسمى اصطياد الجذور (Radicals scavenging)، ومن الأمثلة على هذه المُضادات؛ فيتامين ج، وفيتامين هـ، وفيتامين أ (الكاروتينات)، والجلوتاثيون (GSH).
    • مضادات أكسدة كبيرة الحجم: إذ تُمتص هذه المُضادات الجذورَ الحُرة وتمنعها من مُهاجمة البروتينات، ومن الأمثلة عليها؛ سوبر أكسيد ديسميوتاز (Superoxide dismutase)‏، وبروتين الألبومين (Albumin).
  • مضادات الأكسدة حسب المصدر، وتقسم إلى طبيعية وصناعية، ويمكن بيانها فيما يأتي:
    • مُضادات الأكسدة الطبيعية، تتفاعل هذه المُضادات مع الجذور الحُرة وتجعلها أكثر استقراراً، وتتضمن هذه المُضادات الآتي:
      • مُضادات الأكسدة المعدنية: تعمل المعادن مثل؛ السيلينيوم والنحاس والحديد وغيرها، كعوامل مُساعدة للأنزيمات المُضادة للأكسدة.
      • الفيتامينات المضادة للأكسدة: تعدّ هذه المُضادات من المُضادات الأكبر أهمية لعمليات التمثيل الغذائي داخل جسم الإنسان، ومن الأمثلة عليها؛ فيتامين سي، وفيتامين ب، وفيتامين ي.
      • فيتوكيميكال (Phytochemicals): تعدّ هذه المواد مواد كيميائية مُشتقة من المُركبات الفينولية، إذ لا تعدّ من الفيتامينات ولا من المعادن، ومن الأمثلة عليها؛ الفلافونويد، والكاروتين، والليكوبين، والأعشاب مثل؛ إكليل الجبل، والقرنفل، وجوزة الطيب، والزعتر، وبعض التوابل مثل؛ الفلفل الأسود، والزنجبيل، والثوم.
    • مُضادات الأكسدة الصناعية: توقف هذه المُضادات سلسلة تفاعل الجذور الحرة مثل؛ نوريهيدروغواياريتيك (Nordihydroguaiaretic acid).


مصادر مضادات الأكسدة

توجد العديد من المصادر الغذائية اليومية الَتي تحتوي على كميات كبيرة من مُضادات الأكسدة، وفيما يأتي أمثلة على أهم هذه الأطعمة المهمة: [٤]

  • الشوكولاتة الداكنة: تحتوي الشوكولاتة الداكنة على كميات من مُضادات الأكسدة تفوق تلك الموجودة في التوت الأزرق، إذ تحتوي هذه الأنواع من الشوكولاتة على نسبة من الكاكاو تفوق نسبة المكونات الأخرى للشوكولاتة ذاتها الَتي ارتبطت بتقديم فوائد كبيرة للتقليل من أمراض وعوامل خطر أمراض القلب.
  • التوت الأزرق: يحتوي التوت الأزرق على كميات كبيرة من العناصر الغذائية ومضادات الأكسدة، كما أنها لا تحتوي على الكثير من السُعرات الحرارية.
  • التوت البري: يحتوي هذا النوع من التوت على كميات كبيرة جداً من مُضادات الأكسدة، وقد أظهرت بعض الدراسات فائدة التوت البري في التقليل من انخفاض الوظائف العقلية المُتزامنة مع التقدم بالعُمر.
  • الفراولة: تعدّ من الفواكه الشهيرة باحتوائها على فيتامين سي، بالإضافة إلى مُضادات الأكسدة مثل الأنثوسيانين (Anthocyanin) الَذي يمنحها اللون الأحمر، كما أنه يقلل من مستويات الكوليسترول الضار في الجسم LDL، ويزيد من نسبة الكوليسترول المُفيد HDL الأمر الَذي يُقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • الملفوف الأحمر: يعد الملفوف الأحمر مصدراً للعديد من الفيتامينات ومُضادات الأكسدة؛ إذ يحتوي على فيتامين ك وفيتامين سي الَذي يُحافظ على مناعة الجسم ويُغذِّي البشرة، كما يحتوي على أربعة أضعاف مُضادات الأكسدة الموجودة في الملفوف المطبوخ، ويحتوي الملفوف الأحمر على الأنثوسيانين الموجود في الفراولة.
  • الفاصوليا: تحتوي بعض أنواع الفاصوليا على مُضاد الأكسدة كيمفرول (Kaempferol)، ويُثبط هذا المُضاد نمو السرطان، كما يُقلل من الالتهابات المُزمنة، وتُعد الفاصوليا مصدراً غنياً بالألياف الَتي تُحافظ على حركة المنتظمة للأمعاء.
  • السبانخ: إنّ السُعرات الحرارية الموجودة في السبانخ منخفضة، كذلك فإنّه يحتوي على العديد من المعادن، ومُضادات الأكسدة، والفيتامينات، ويمكن أن يحمي العيون من ضرر التعرُض المُستمر للأشعة فوق البنفسجية بسبب احتوائه على اللوتين والزيكسانثين.


مراجع

  1. Megan Ware (29-5-2018), "How can antioxidants benefit our health?"، medicalnewstoday, Retrieved 4-8-2020. Edited.
  2. myDr (16-8-2012), "Antioxidants: their role in health"، mydr, Retrieved 6-8-2020. Edited.
  3. By Manal Azat Aziz, Abdulkareem Shehab Diab and Abeer Abdulrazak Mohammed (21-9-2018), "Antioxidant Categories and Mode of Action"، intechopen, Retrieved 6-8-2020. Edited.
  4. Ryan Raman (12-3-2018), "12 Healthy Foods High in Antioxidants"، healthline, Retrieved 6-8-2020. Edited.