كيف اتخلص من رائحة اللوزتين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٥١ ، ٢ فبراير ٢٠٢١
كيف اتخلص من رائحة اللوزتين

رائحة الفم الناتجة عن التهاب اللوزتين

قد يُعاني البعض في بعض الأحيان من رائحة الفم الكريهة، بالرغم من المحافظة على نظافة الفم والأسنان، ولكن قد يكون السبب الكامن وراء هذه الرائحة الكريهة غير مرتبطًا بالأسنان، وإنّما باللوزتين الواقعتين في مؤخرة الفم، واللتين تشكلان خط دفاع أول للجسم ضدّ مسسبات الأمراض التي قد تدخل عن طريق الفم، فعندما تُصاب اللوزتين ببعض المشاكل، كالالتهاب، أو تكوّن حصوات اللوزتين، يمكن أن تتسبّب برائحة فم كريهة، فكيف يمكن معالجة رائحة الفم الناتجة عن اللوزتين، وكيف نُقلّل من فرص الإصابة به، هذا ما سنعرفه في هذا المقال.[١][٢]<div class="quill-better-table-wrapper


كيف يمكن التخلص رائحة اللوزتين؟

يكمن علاج رائحة الفم الناتجة عن اللوزتين في علاج الحالة التي تُعاني منها اللوزتين، المسؤولة عن هذه الرائحة، ويعتمد علاج أمراض اللوزتين، تبعًا لنوع المرض، وشدّته، وصحة المصاب العامة، ويمكن تلخيص بعض علاجات أمراض اللوزتين بما يلي:[١][٣]

  • المضادات الحيوية؛ لعلاج حالات التهاب اللوزتين البكتيري.
  • استئصال اللوزتين للأشخاص اللذين يُعانون من التهاب شديد ومتكرر في اللوزتين، أو الإصابة المتكررة بحصوات اللوزتين.
  • إزالة بقايا الطعام العالقة على اللوزتين باستخدام فرشاة الأسنان، أو قطعة قطن نظيفة.

كما توجد مجموعة من الاستراتيجيات التي يمكن اتباعها في المنزل، التي من شأنها تسهيل عملية التخلّص من رائحة الفم عمومًا، من ضمنها:[١][٤]

  • تنظيف الأسنان، والغرغرة بالماء المالح فور الانتهاء من تناول الطعام؛ للتخلّص من بقايا الطعام التي تبقى عالقة بين الأسنان، وتقليل فرص ترسبها في اللوزتين، وتحوّلها لحصوات اللوزتين.
  • الإكثار من شرب الماء والسوائل الدافئة؛ للمحافظة على رطوبة الحلق، ومنع جفاف الفم والحلق، بالتالي تخفيف رائحة اللوزتين.
  • مضغ حفنة من القرنفل، أو بذور الشمر، أو اليانسون، إذ تُعدّ هذه البذور مضادات حيوية طبيعية قد تساعد على مكافحة البكتيريا المسببة لرائحة الفم الكريهة.
  • مضغ قطعة من الليمون أو قشر البرتقال؛ للحصول على نكهة منعشة في الفم، كما أنّ حمض الستريك الموجود في الحمضيات يُحفّز الغدد اللعابية لإفراز المزيد من اللعاب الذي يحارب رائحة الفم الكريهة.
  • مضغ غصنًا طازجًا من الريحان أو النعناع أو البقدونس، أو أي نباتات ذات أوراق خضراء، إذ أنّ الكلوروفيل الموجود في هذه النباتات الخضراء يُقلّل من رائحة الفم.
  • الغرغرة بغسول الفم المحضّر منزليًا عن طريق مزج كوبًا من الماء مع ملعقة صغيرة من البيكنغ صودا، الذي يُغيّر مستوى الحموضة في الفم والحلق، ويكافح الرائحة في الفم، كما يمكن إضافة بضع قطرات من زيت النعناع المضاد للميكروبات؛ لإضفاء نكهة مستساغة، ومفعول إضافي مضاد للبكتيريا.


هل تشير رائحة اللوزتين لوجود مشكلة صحية خطيرة؟

يوجد العديد من مشاكل وأمراض اللوزتين التي تتشابه بمعظم الأعراض، والتي يمكن أن تؤدي إلى رائحة الفم الكريهة، كحصوات اللوزتين والتهاب اللوزتين، وغيرها الكثير من الحالات المرضية البسيطة التي يمكن معالجتها بالعلاجات المنزلية البسيطة، أو العلاجات الدوائية الخاصة، ولكن يمكن أن تنتج رائحة الفم الكريهة في بعض الحالات عن سرطان اللوزتين، الذي يتمثّل بنمو خلايا سرطانية في اللوزتين، تتسبّب بحدوث تقرحات وجروح في اللوزتين وفي مؤخرة الفم، كما أنّها تتسبّب بأعراض شبيهة بأمراض اللوزتين الأخرى، كألم الحلق، ووجود دم في اللعاب، إضافةً إلى رائحة الفم الكريهة.[٥][٦]


نصائح للوقاية من رائحة الفم الناتجة عن مشكلات اللوزتين

يوجد مجموعة من النصائح التي تُساعد في الوقاية من رائحة الفم الناتجة عن مشكلات وأمراض اللوزتين، من ضمنها:[٣][٧]

  • المحافظة على نظافة اليدين، والاتزام بغسلهما جيدًا، لا سيّما بعد استخدام المرحاض وقبل تناول الطعام منعًا لانتقال البكتيريا إلى الفم والحلق، والتسبّب بالتهاب اللوزتين الذي قد ينجم عنه رائحة الفم الكريهة.
  • تجنّب مشاركة الأطعمة أو أكواب الشرب مع الآخرين.
  • المحافظة على نظافة الفم والأسنان؛ لتقليل فرص الإصابة بأمراض الفم والأسنان واللوزتين.
  • استبدال فرشاة الأسنان بعد تشخيص الإصابة بالتهاب اللوزتين.
  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، والتركيز على تضمين النظام الغذائي على الأطعمة التالية:[٨]
    • التفاح: إذ يمكن أن تُساعد الأحماض الموجودة في التفاح في مكافحة البكتيريا المسؤولة عن أمراض اللوزتين.
    • الجزر: يُعزّز مضغ الجزر إنتاج اللعاب، الذي يقوم بدوره في مكافحة البكتيريا، كما قد يساعد في تقليل تكوّن حصوات اللوزتين أو القضاء عليها.
    • البصل: يُعدّ البصل من المضادات الحيوية الطبيعية القادرة على القضاء على البكتيريا المسببة لأمراض اللوزتين.
    • الثوم: يتمتّع الثوم بالعديد من الخصائص المضادة للبكتيريا والفطريات والفيروسات، الذي يُساهم في حماية اللوزتين من الإصابة بالأمراض التي قد تؤدي إلى رائحة الفم الكريهة.
    • الزبادي: الذي يحتوي على البروبيوتيك، التي تُساعد في مكافحة البكتيريا المسببة للالتهاب وحصوات اللوزتين.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Tonsil Stones Might Be Causing Your Bad Breath", clevelandclinic, Retrieved 30/1/2021. Edited.
  2. "Bad Breath, Bad Taste In Mouth, Swollen Tonsils And Thick Saliva Or Mucus", medicinenet, Retrieved 30/1/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Tonsillitis", mayoclinic, Retrieved 30/1/2021. Edited.
  4. "11 Ways to Fight Bad Breath Naturally", everydayhealth, Retrieved 30/1/2021. Edited.
  5. "What you should know about tonsil stones", medicalnewstoday, Retrieved 30/1/2021. Edited.
  6. "Tonsil Cancer", healthgrades, Retrieved 30/1/2021. Edited.
  7. "Things You Can Try at Home to Eliminate Bad Breath", healthline, Retrieved 30/1/2021. Edited.
  8. "Everything You Need to Know to Remove and Prevent Tonsil Stones at Home", healthline, Retrieved 30/1/2021. Edited.