لتخفيف الام الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٠ ، ٢١ يونيو ٢٠١٨
لتخفيف الام الولادة

عند اقتراب موعد الولادة يبدأ الرحم بالانقباض مُحدثًا تقلصات وانقباضات، وتبدأ آلام الولادة متوسطة ثُم تزداد تدريجيًا، وهذا لدفع الجنين الذي اكتملنموه إلى خارج الرحم،وتستمر مدة آلام الولادة "المخاض" مابين 8-12 ساعة لدى السيدة التي تلد لأول مرة، بينما تستمرمابين 4-6 ساعات لمن سبق لها الإنجاب، وعندما يتسع عنق الرحم ويصل إلى 10 سم تحدُث الولادة، وهذه الفترة من أكثر الفترات ألمًا، لذا فإن معظم السيدات يبحثن عن حلول لتخفيف آلام الولادة قدر الإمكان.

 

العوامل التي تزيد من آلام الولادة


في معظم الحالات فإن آلام الولادة تكون شديدة، إلا أنها تتفاوت في شدتها من سيدة لأخرى، وخاصة إن توفرت العوامل التالية:

  • الوزن الزائد: حيث تعاني السيدة البدينة من شدة آلام الولادة أكثرمن السيدة ذات الوزن الطبيعي أو الأقل، ونتحدث هنا عمن تعاني من السُمنة المفرطة، أو السيدة التي ازداد وزنها بشكل كبير خلال الحمل، حيث إن الجسم يُفرز نوعًا من عنصر البوتاسيوم خلال اقتراب موعد الولادة لتخفيف ألم المخاض، إلا أنه لا يتم إفرازه لدى السيدة البدينة.
  • إصابة السيدة بفقر الدم: إن فقر الدم والضعف العام في الجسم يجعل من الصعب على السيدة تحمُّل آلام الولادة.
  • قلة الحركة والنشاط: دائمًا ما ينصح الأطباء السيدة بالمشي في الشهر الأخير من الحمل، للمساعدة في فتح الرحم وقت الولادة، ولهذا فإن قلة الحركة تزيد من آلام الولادة.

 

لتخفيف آلام الولادة بطرق طبيعية


ولتخفيف آلام الولادة يُمكن اتباع النصائح التالية:

  • الحرص على تدفئة الجسم، وهي طريقة مجربة تُسهم في ارتخاء العضلات مما يُساعد في تخفيف آلام الولادة، ويُمكن استخدام قربة من الماء الساخن ولفها بمنشفة أو قطعة قماش قبل وضعها على البطن لتخفيف آلام الولادة.
  • تدليك الظهر باستخدام الزيوت الطبيعية.
  • أخذ حمام من الماء الدافئ في بداية المخاض أي قبل حدوث التوسع الكامل للرحم.
  • التدرُّب على تمارين التنفس للقيام بها خلال الولادة.
  • المحافظة على الهدوء والاسترخاء قدر الإمكان، لأن التوتر يزيد من حدة الألم، خاصة عند حدوث الانقباضات.
  • الاهتمام بممارسة الرياضة خلال فترة الحمل.
  • تغيير وضعية السيدة خلال الولادة ويُمكن هنا وضع وسادة خلف الظهر ورفع الجسم ليُصبح في وضعية الجلوس، أو الاستلقاء على أحد الجانبين، كما يُمكن استخدام كرة الولادة للتدرُّب على عملية دفع الجنين، وهنالك الكثير من المستشفيات التي تُوفر هذه الكرة في غرفة الولادة، ومن الأفضل عدم الاستلقاء على الظهر لأن ذلك قد يجعل الانقباضات أكثرإيلامًا وأطول في المدة.
  • الإكثار من شُرب الماء والسوائل الدافئة.

قد تطلب السيدة من طبيبها استخدام المُسكنات الخاصة بالولادة، وهي تُعطى على شكل حُقن، أو في الوريد، وتعتبر السيدة هي صاحبة القرار بشأن استخدام مثل هذه المُسكنات، أو استخدام التخدير قبيل خروج رأس الجنين..