لماذا يكذب طفلي

لماذا يكذب طفلي

الكذب عند الأطفال

الكذب عند الأطفال أمر شائع؛ إذ وجدت دراسة أنّ 96% من الأطفال يكذبون في مرحلة معينة من العمر؛ فمثلًا: الطفل في عمر الرابعة يكذب كل ساعتين، بينما يكذب الطفل البالغ من العمر ست سنوات كل ساعة، حيث الكذب يتطلب تفكيرًا معقدًا؛ فيتخيل الطفل شيئًا غير صحيح، ويتوقع كيفية سرد القصة للآخرين، لذلك يجب تذكّر القصة التي صنعها للحفاظ عليها واكتشاف القصة الحقيقة وراءها، فكلما زاد عمر الأطفال أصبح الكذب لديهم أكثر سهولة.[١]


أسباب الكذب عند الأطفال

يكذب الأطفال لمجموعة متنوعة من الأسباب، وتشمل الآتي:[٢]

  • تطوّر نظرية العقل: هي القدرة على توقع ما يفكر فيه أو يشعر به شخص آخر وفهم أنّ معتقدات الآخرين ومشاعرهم تختلفان عن معتقدات الطفل، إذ تبدأ نظرية العقل بالتطور في سن الثالثة، وهو الوقت الذي تصبح فيه أكاذيب الأطفال أكثر تكرارًا.
  • الهروب من العقاب: العقوبات الشديدة تعزّز تكرار الكذب عند الأطفال؛ فقد يكذبون محاولةً منهم للهروب وخوفًا من العقاب.
  • التجربة والإبداع:عندما يكتسب الأطفال القدرة على الكذب، فقد يفعلون ذلك لاختبار مهاراة جديدة.
  • زيادة تقدير احترام الذات: قد يكذبون على الأصدقاء لكسب الاحترام والعاطفة، أو ربما على الآباء؛ لأنّهم يحتاجون إلى الحب والاهتمام.
  • عدم معرفتهم بالكذب: الكثير من الأطفال لا يعلمون أنّهم يكذبون، فقد لا يفهم الأطفال الصغار الفرق بين الكذب والحقيقة.
  • مشكلات الصحة العقلية: ربما يكذب الأطفال لأسباب تشير إلى مشكلة أساسية تتعلق بالصحة العقلية، وتشمل:
    • الصدمة وسوء المعاملة: يُحتمل أن يكذب الأطفال الذين تعرضوا لسوء المعاملة أو الصدمة للتغطية على الإساءة أو الكذب بشأن تجاربهم أو الخوف من قول الحقيقة للبالغين.
    • القلق: ربما يكذب الأطفال الذين يعانون من التشخيص المرتبط بالقلق المحفز من العواقب من قول الحقيقة.
    • قلة احترام الذات: بعض الأطفال يكذبون خوفًا من تغير مشاعر الآخرين تجاههم في حال معرفة الحقيقة.
    • تقلبات الشخصية: الأطفال الذين يعانون من اضطرابات في الشخصية؛ مثل: الشخصية الحدية أو الشخصية المعادية قد يستخدمون الكذب في شكل جزء من شخصيتهم.


ما مراحل الكذب عند الأطفال

هناك ثلاث مراحل للكذب عند الأطفال:[١]

  • المرحلة الأولى: يبدأ الأطفال الكذب من عمر الثانية أو الثالثة، وتتركّز هذه الأكاذيب على إنكار سوء السلوك، فمن منظور الأطفال الصغار أن إنكار الفعل لا يُغضب الآباء؛ بالتالي يمحي الكذب سلوكهم الخاطئ.
  • المرحلة الثانية: التي تبدأ في سن الرابعة تقريبًا، إذ يبدأ الأطفال باكتساب القدرة على تخيل كيفية تفكير شخص آخر، مما يجعل الكذب أكثر تصديقًا؛ لأنّ الأطفال في هذا العمر لديهم القدرة على التمييز بين الحقيقة والكذب، لكن يجرى الكذب للتستر على سوء سلوكهم وإرضاء البالغين.
  • المرحلة الثالثة: التي تبدأ في السابعة أو الثامنة من العمر، إذ يستطيع الأطفال خداع شخص ما والتمسك بقصة زائفة، وأن يبدوا صادقين أثناء ذلك، فيميل الأطفال في هذا العمر إلى الكذب لتفادي المشكلات وعدم التفكير في أنفسهم بأنّهم سيئون.


علامات الكذب عند الأطفال

يجرى بيان أهم علامات الكذب عند الأطفال في ما يأتي:[٣]

  • التأخر الطويل بين السؤال والإجابة عن السؤال.
  • تغيير الموضوع أو تقديم معلومات ليست ذات صلة بالموضوع.
  • ارتفاع في نبرة الصوت عند مناقشة الموضوع بسبب عدم الشعور بالأمان أو القلق أو الخوف، وهذا يشمل إمكانية قول الكذب.
  • التأتأة عند التحدث.
  • تجنب الاتصال الطبيعي بالعين عند التحدث؛ وهذا يعني عدم الشعور بالأمان إضافة إلى المراوغة أو التخلص من المسؤولية.
  • تغير في لغة الجسم؛ مثل: حمل شي أمامه لحمايه نفسه، إمّا أن يدير الطفل جسمه عن المتحدث.


نصائح للوالدين للتعامل مع الطفل في حال الكذب

في ما يأتي بعض النصائح المفيدة التي يجب وضعها في الاعتبار عند التعامل مع الطفل في حالة الكذب:[٤]

  • إنشاء قاعدة حول قول الحقيقة: إنشاء قاعدة في المنزل واضحة تؤكد أهمية الصدق، بالتالي ذلك يُشعِر الأطفال بأنّ الآباء يقدّرون الحقيقة أكثر من الكذب.
  • ظهور الآباء قدوة في الصدق: الأطفال يقلّدون كل شيء حتى الكذب، فهم لا يميزون بين الأكاذيب الصغيرة والكبيرة؛ لذا يجب على الآباء قول الحقيقة في كل وقت.
  • شرح الفرق بين الحقيقة والكذب: من المهم شرح الفرق بين قول الحقيقة وقول الكذب للأطفال، والتحدث عن العواقب المحتملة عند الكذب.
  • معرفة سبب الكذب: هناك ثلاثة أسباب رئيسة للكذب عند الأطفال: الخيال والمفاخرة وتجنب العواقب؛ لذا من المهم معرفة السبب للبحث عن حل.
  • إعطاء تحذير واحد: في حال التأكد أنّ الطفل يكذب يُنصح بإعطاء تحذير واحد؛ مثل: القول للطفل: سأعطيك فرصة أخرى مقابل إخباري بما حدث.
  • مساعدة الطفل في إعادة بناء الثقة: إذا أصبح الكذب عند الطفل عادةً يجب عمل خطة لإعادة بناء الثقة بين الآباء والأطفال من خلال وضع امتيازات في حال قول الحقيقة.
  • طلب مساعدة مهنية: في حال أصبح الكذب مشكلة خطيرة لدى الطفل قد يؤدي ذلك إلى حدوث الكثير من المشكلات في المدرسة أو مع الأصدقاء، فيُنصح بطلب مساعدة مهنية للتعامل مع الكذب.


المراجع

  1. ^ أ ب "Why Kids Lie and What to Do About It", pbs, Retrieved 28-4-2020. Edited.
  2. "Why Do Children Lie? Normal, Compulsive, and Pathological Lying in Kids", goodtherapy, Retrieved 28-4-2020. Edited.
  3. "7 Key Signs of a Lying Child or Teenager", psychologytoday, Retrieved 28-4-2020. Edited.
  4. "10 Steps to Stop a Child From Lying and Tell the Truth", verywellfamily, Retrieved 28-4-2020. Edited.