لماذا ينجذب الناموس لبعض الناس؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٤ ، ٦ يوليو ٢٠٢٠
لماذا ينجذب الناموس لبعض الناس؟

حقيقة إزعاج الناموس

لا شكّ أنّك تتذكّر جيّدًا آخر ليلة كان الناموس (البعوض) شريكك فيها، وحرمك من النوم الهنيء حينها؛ لصوت طنينه المُزعج المُتنقّل من أذنٍ إلى أُخرى، ولدغاته على رجليك ويديك المكشوفتين، وتسأل في صباح اليوم التالي أفراد عائلتك لتجد أنّ أحدًا لم يُعاني كما عانيت أنت، وهُنا قد تشعر بالضبط أنّك جاذب للناموس من بين الجميع، وفي الحقيقة فإنّ ذلك أمرٌ واقعيّ بالفعل؛ إذ ينجذب الناموس لبعض الأفراد أكثر من غيرهم، ويُقدّر أنّ واحدًا من بين 10 أفراد أكثر عُرضةً للإصابة بلدغات الناموس مُقارنةً بغيره، وقد يكتب القدر لك أن تكون هذا الشخص.

وعلى الجانب الآخر من القصّة فإنّ الناموس يحتاج إلى دم الإنسان للتكاثر ونموّ بيضه المُخصّب، لذا فإنّ الإناث من الناموس هنّ فقط من يستهدفوننا باللدغات، لإنتاج ما بين 30-300 بيضة في المرّة الواحدة، أمّا الذكور فلحُسن الحظّ أنّهم يتغذّون على العصائر والرحيق الذي تُنتجه النباتات.[١][٢]


لماذا ينجذب الناموس لبعض الناس؟

من المنطقيّ أن يكون اختيار الناموس لأفراد مُعيّنين ناجمًا عن أسباب أو ظروف مُحدّدة لديهم يفتقدها غيرهم، ممّا يمنح هؤلاء الأشخاص جاذبيّةً خاصّةً -من دون قصد بالطبع- تستقطب إناث البعوض للدغهم، وفي ما يأتي ذكر لأبرز الأسباب الكامنة وراء ذلك:[٣][٢]

  • التعرّق بكثرة: يرجع تأثير ذلك إلى حقيقة أنّ الجلد يُفرز كميات من حمض اللاكتيك (حمض اللبن) بصورة طبيعيّة، تستشعرها مُستقبلات خاصّة موجودة في الناموس، وعند التعرّق تزداد كمية هذا الحمض الذي يُفرزه الجلد، لذا ينجذب الناموس أسرع لمن يتعرّقون بإفراط.
  • رائحة الجسم: الناجمة عن تناول أطعمة مُعيّنة، أو التي تصدر من بعض الأشخاص بعد مُمارسة التمارين الرياضيّة، كما أنّ البكتيريا الموجودة على الجلد تُساهم في تغيير رائحة الجسم، خاصّةً بعد التعرّق بكثرة، إذ إنّ تلك الرائحة تجذب البعوض، بالإضافة إلى وجود بعض العوامل الجينيّة الموروثة التي تمنح كلّ شخص رائحةً مُميّزةً عن غيره، ويُعجب بعض أنواعها الناموس أكثر من الأنواع الأُخرى.
  • حرق الطاقة في الجسم: إذ إنّ الظروف والأشخاص الذين لديهم مُعدّل أيضٍ عالٍ هُم أكثر عُرضةً للدغات الناموس من غيرهم؛ إذ إنّهم ينتجون غاز ثاني أُكسيد الكربون بنسبة أكبر من الآخرين، وهذا الغاز في الأصل يجذب الناموس لمصادره، لذا قد يُلاحَظ أنّ من يُعانون من الوزن الزائد والنساء الحوامل ومن يشربون المشروبات الكحوليّة والريّاضيّين يلدغهم البعوض بكثرة.
  • لون الملابس: هو من العوامل التي يلجأ إليها الناموس في أوقات النهار،عندما يعتمد جُزئيًّا على الرؤية والنظر -وليس الاستشعار كما في الأسباب السابقة- لتحديد من يُريد لدغه، إذ إنّه يستهدف من يرتدون الملابس الغامقة والواضحة أكثر ممّن يرتدون الألوان الفاتحة؛ وذلك لسهولة تتبّعهم ورؤيتهم، إلا أنّ قُدرته على ذلك تقلّ في الظلام.
  • فصيلة الدم: لعل هذا السبب من أكثر الأسباب شُهرةً بين الناس، إذ إنّه لأسباب غير واضحة بالضبط يُفضّل الناموس أصحاب زُمرة الدم (O) على غيرهم، ويستهدفونهم باللدغات أكثر مُقارنةً بفصائل الدّم الأُخرى.
  • نوع العطر: مثل ما ينجذب البعوض عمومًا لرائحة الورود فإنّ بعض روائح العطور قد تجذبه أيضًا، أو بعض المُعطّرات الموجودة في المُستحضرات الجلديّة.


لماذا يدور الناموس فوق رأسي؟

توجد عدّة نظريات مُحتملة للسبب الذي يدفع الناموس إلى التحليق فوق رأس أحدهم أحيانًا، خاصّةً عند وجوده بين الأشجار أو بالقرب من الأنهار، فيكون الأمر مُزعجًا للغاية، ويُرجّح أن يكون ذلك بسبب انجذاب إناث الناموس لغاز ثاني أُكسيد الكربون المُنبعث من الفم، ما يدفعها للدوران حول الرأس بدلًا من اللدغ أو تمهيدًا لذلك، أمّا في الذكور منهم فقد يتحرّون مناطق تركّز غاز ثاني أُكسيد الكربون أيضًا، ليس لانجذابهم له وإنّما لعمل سرب من الناموس لجذب الإناث إليه والتزاوج والتكاثر من خلال ذلك، لتبدأ بعدها الإناث بالبحث عن الدم من أقرب مصدر حتّى تلدغه وتُنمّي بيوضها.[٤]


كيف تحمي نفسك من لدغات الناموس؟

توجد عدّة إجراءات توصي بها مراكز السيطرة على الأمراض والحماية منها (CDC) للوقاية من لدغات البعوض، تقتضي اتّباع ما يأتي:[٥]

  • استخدام الكريمات أو البخّاخات الطاردة للحشرات، خاصّةً الأنواع التي تحتوي على المركّبات المُسجّلة في وكالة حماية البيئة (EPA)، مثل: الإيكاريدين، ومادة ثُنائي أثيل تولواميد (DEET)، وزيت كافور الليمون (لا يُستخدم للأطفال ممّن أعمارهم أقلّ من 3 سنوات)، مع اتّباع كافّة التعليمات المُرفقة في نشراتها بالضبط، والانتباه لما هو آمن أم لا للأطفال الصغار والنساء الحوامل أو المُرضعات.
  • ارتداء الملابس التي تُغطّى الجسم بالكامل.
  • في حال النوم خارج المنزل بالقرب من الأنهار أو الأشجار يُنصح بالنوم تحت شبكة الناموس التي تمنعه من الاقتراب من جسم الفرد ولدغه.
  • عند السفر خارج المنطقة المُعتاد السكن فيها يُنصح باختيار أماكن السكن أو الفنادق التي تُزوّد الغرف بمُكيّفات هواء، بالإضافة إلى تغطية النوافذ بالحمايات التي تمنع دخول الحشرات عمومًا.
  • ارتداء الملابس واستخدام المعدّات المُعالَجة بمادّة البيرمثرين، التي تطرد الحشرات وتقتلها، مع مُلاحظة عدم استخدام هذه المادة مُباشرةً على الجلد، وإنّما وضعها على الملابس، كالجوارب، والأحذية، والبناطيل، أو على الخيمة المُراد استعمالها في التخييم خارج المنزل.


كيف أخفف الحكة الناتجة عن لدغة الناموس؟

من الضروريّ الانتباه إلى أنّ لدغة الناموس عادةً ما تتسبّب بالحكة وتورّم مكان اللدغة، وفي حال المُعاناة من أيّ أعراضٍ أُخرى كارتفاع درجة حرارة الجسم أو الصداع أو الشعور بالآلام يجب عندها مُراجعة الطبيب في أقرب وقت، وعدا ذلك يُمكن علاج الحكة والتورّم والتقليل منهما باتّباع الإجراءات الآتية:[٢]

  • تجنّب حكّ مكان اللدغة؛ لتفادي زيادة تورّمه، وتعريضه للإصابة بالعدوى.
  • استخدام الكريمات والمُستحضرات الجلديّة التي تُقلّل الحكة، مثل: لوشن الكالامين، أو الكريمات التي تحتوي على الهيدروكورتيزون.
  • استخدام الكمادات الباردة.
  • استخدام الحبوب المُضادّة للهيستامين، التي تُصرف دون الحاجة إلى وصفة طبيّة؛ للتقليل من أعراض لدغة الناموس.


هل يُمكن انتقال أمراض بلدغات الناموس؟

يوجد العديد من الأمراض وأنواع العدوى المُختلفة التي يُمكن انتقالها إلى البشر عند تعرّضهم للدغات الناموس، خاصّةً في حال وجودهم في المناطق الاستوائيّة، أو المعروفة بوجود أنواع مُعيّنة من البعوض الناقل للأمراض فيها، ويُذكر من أبرز هذه الأمراض ما يأتي:[٦]

  • الملاريا: الذي يُسبّب التهاب كُريات الدم الحمراء لدى المُصاب بعد تعرّضه للدغة البعوض الناقل للمرض.
  • داء الفيل: الذي يتسبّب بتورّم الرجلين والذراعين، وزيادة سماكة الجلد.
  • حُمّى الضنك: تُشبه الإصابة بعدوى الإنفلونزا شديدة للغاية، وتنتشر في المناطق الاستوائيّة، وفي إفريقيا، وأستراليا.
  • عدوى فيروس شيكونغونيا: التي تنتشر في آسيا وإفريقيا.
  • الحُمّى الصفراء: هي من الأمراض الخطيرة التي تتوفّر المطاعيم ضدّها حاليًا، وتنتشر في إفريقيا ووسط أميركا وجنوبها.


المراجع

  1. Elizabeth Heubeck (31-1-2012), "Are You a Mosquito Magnet?"، webmd, Retrieved 3-7-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت Jill Seladi-Schulman (8-10-2019), "Why Are Mosquitos Attracted to Some People More Than Others?"، healthline, Retrieved 3-7-2020. Edited.
  3. Korin Miller (18-6-2020), "Here’s Why Mosquitoes Are More Attracted to You, According to Insect Experts"، prevention, Retrieved 3-7-2020. Edited.
  4. Rich Pollack (4-9-2015), "Why do mosquitoes circle over your heads?"، quora, Retrieved 3-7-2020. Edited.
  5. "Prevent Mosquito Bites", cdc,4-12-2019، Retrieved 3-7-2020. Edited.
  6. "Mosquito-borne diseases", healthdirect, Retrieved 3-7-2020. Edited.