لوفاستاتين

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٣ ، ٢٦ مايو ٢٠٢٠
لوفاستاتين

لوفاستاتين

يحتاج دواء لوفاستاتين (Lovastatin) إلى وصفة طبية لصرفه من الصيدلية، ويأتي في شكل أقراص فورية التحرُّر (immediate-release)، وأقراص ممتدة التحرر (extended-release)، وتنتقل الأقراص فورية التحرُّر إلى مجرى الدم على الفور، بينما تنتقل الأقراص ممتدة التحرُّر إلى مجرى الدم ببطء بمرور الوقت، ويؤخذ كلٌّ من هذه الأقراص عن طريق الفم. وفي هذا المقال حديث عن هذا الدواء من حيث استخداماته، وجرعاته المناسبة، والآثار الجانبية التي يسببها، وغيرها.[١]


استخدامات دواء لوفاستاتين

تُعدّ أدوية الستاتين، والتي تتضمن لوفاستاتين من فئة الأدوية التي تُستخدم لخفض مستويات الكوليسترول في الدم؛ ذلك عن طريق منع عمل إنزيم معين في الكبد يساهم في صنع الكوليسترول، وفي الحقيقة يُعدّ الكولسترول مركّبًا ضروريًا لوظائف الخلايا والجسم الطبيعية، وإلّا يؤدي ارتفاع مستوياته في الدم إلى تصلب الشرايين؛ وهي حالة تتراكم فيها لويحات تحتوي على الكوليسترول في الشرايين، الأمر الذي يعيق تدفق الدم خلالها، وبالتالي يقلل دواء لوفاستاتين عن طريق خفض مستويات الكوليسترول في الدم من خطر الذبحة الصدرية، والنوبة القلبية، والسكتة الدماغية.[٢]


جرعات دواء لوفاستاتين

يُؤخَذ دواء اللوفاستاتسن مرة واحدة يوميًا مع وجبة العشاء، ويُفضَل دائمًا الانتظام بتناول الدواء في الوقت ذاته يوميًا للحصول على الفائدة القصوى منه،[٣] وتختلف جرعة دواء لوفاستاتين باختلاف عمر المصاب وشكل الدواء والعديد من العوامل الأخرى، ويجب اتباع أوامر الطبيب، أو التوجيهات الملصقة على الدواء قبل تناوله، ويُذكَر متوسط جرعات دواء لوفاستاتين لعلاج ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم في ما يأتي:[٤]

  • جرعة الدواء ممتدة التحرُّر، ذلك في ما يأتي:
    • جرعة البالغين: يبدأ المصاب بجرعة تتراوح بين 20-60 ملليجرامًا مرة واحدة في اليوم، ويُفضّل أن تؤخذ في وقت النوم، ويزيد الطبيب الجرعة حسب الحاجة.
    • جرعة الأطفال: يُفضّل أن يحدد الطبيب الجرعة وطريقة الاستخدام لهذه الفئة العمرية.
  • جرعة الدواء فورية التحرُّر، ذلك في الآتي:
    • جرعة البالغين: يبدأ المصاب بأخذ جرعة بمقدار 20 ملليغرام مرة واحدة في اليوم مع وجبة المساء، ويزيد الطبيب الجرعة حسب الحاجة، لكن يجب عدم زيادة الجرعة على 80 ملليجرامًا في اليوم الواحد.
    • جرعة الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين العاشرة والسابعة عشر عامًا: يتناول المصاب جرعة بمقدار 10 ملليغرام مرة واحدة في اليوم مع وجبة المساء، كما يزيد الطبيب الجرعة حسب الحاجة على ألّا تزيد الجرعة على 40 ملليجرامًا في اليوم.
    • جرعة الأطفال الذين تقل أعمارهم عن العشر سنوات: يجب أن يحدد الطبيب الجرعة، وطريقة الاستخدام لهذه الفئة العمرية.


الآثار الجانبية لدواء لوفاستاتين

يسبب دواء لوفاستاتين بعض الآثار الجانبية، وبعضها شائع وبعضها أقلّ شيوعًا لكنّها أكثر خطورة، وهي في ما يأتي:[١]

  • الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا، وتختفي هذه الآثار الجانبية في غضون بضعة أيام أو بضعة أسابيع وتبدو خفيفة الحدة، ولكن إذا كانت شديدة أو استمرت لمدة طويلة فيجب التحدث إلى الطبيب، وتتضمن هذه الآثار الجانبية ما يأتي:
    • ألم في منطقة المعدة.
    • غثيان، وحرقة في المعدة.
    • إمساك.
    • صداع.
    • ضعف الطاقة أو نقصها.
    • ألم عضلات.
    • اضطراب الذاكرة، والنسيان، والالتباس.
    • عدم القدرة على النوم.
  • الآثار الجانبية الخطيرة، يجب الاتصال بالطبيب على الفور إذا عانى الشخص من أيٍّ من هذه الآثار الجانبية الخطيرة، وإذا شعر الشخص بأنّه يعاني من حالة مرضية طارئة يجب أن يتصل بالطوارئ على وجه السرعة، وتتضمن هذه الأعراض ما يأتي:
    • مشكلات العضلات، ويصاحبها ألم عضلي، وألم عند الضغط على العضلة، وضعف في هذه العضلات.
    • اضطراب الكبد، الذي يؤدي إلى تغيير لون البول إلى الداكن، واصفرار الجلد، وبياض العينين.
    • اضطراب المعدة، والذي يؤدي إلى الشعور بألم في الجزء العلوي الأيمن من منطقة البطن، والغثيان، وفقد الشهية.
    • اضطرابات الجهاز العصبي المركزي، ويصاحب هذه الاضطرابات انخفاض مستوى الطاقة لدى الشخص، والضعف، والتعب الشديد.
    • مشكلات في البشرة، والتي تؤدي إلى ظهور طفح جلدي، والشرى، والحكة.
    • ظهور زيف أو كدمات غير طبيعية على الجلد.
    • المعاناة من أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا؛ كارتفاع درجة الحرارة، وآلام عامة في الجسم، والتعب العام، والسعال.
    • المعاناة من بحة في الصوت.


تفاعلات دواء لوفاستاتين مع الأدوية الأخرى

تُغيِّر تفاعلات الأدوية طريقة عمل الأدوية أو تزيد من خطر حدوث آثار جانبية خطيرة؛ لذا لا بُدّ من إخبار الطبيب بكلّ الأدوية التي يستخدمها المصاب، والتي تتضمن الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، والمنتجات العشبية، كما يجب للشخص ألّا يبدأ في تناول دواء، أو يتوقف عن تناوله، أو يزيد جرعته قبل موافقة الطبيب، ومن أبرز الأدوية التي تتفاعل مع دواء لوفاستاتين ما يأتي:[٣]

  • مميعات الدم؛ مثل: دواء الوارفارين.
  • دواء دابتوميسين (Daptomycin).
  • دواء جيمفيبروزيل (Gemfibrozil).

تؤثر الأدوية الأخرى في قدرة الجسم على التخلص من دواء لوفاستاتين، الأمر الذي يؤثر في كيفية عمل اللوفاستاتين، وتتضمن هذه الأدوية ما يأتي:[٣]

  • بعض مضادات الفطريات الآزولية؛ مثل: جواء إيتراكونازول (Itraconazole)، وكيتوكونازول (Ketoconazole)، وبوساكونازول (Posaconazole)، وفوريكونازول (Voriconazole).
  • كوبيسيستات (Cobicistat).
  • الكولشيسين (Colchicine).
  • السيكلوسبورين (Cyclosporine).
  • ديلافيردين (Delavirdine).
  • المضادات الحيوية الماكرولايدية؛ مثل: دواء كلاريثروميسين (Clarithromycin)، والاريثروميسين (Erythromycin).
  • نيفازودون ( Nefazodone).
  • بعض أدوية علاج فيروس نقص المناعة المكتسبة، وفيروس التهاب الكبد الوبائي سي.
  • تيليثرومايسين (بالإنجليزية Telithromycin).‏

ويجب عدم تناول أيٍّ من منتجات أرز الخميرة الحمراء أثناء تناول دواء لوفاستاتين؛ لأنّ هذه المنتجات تحتوي أيضًا على هذا الدواء؛ لذا يؤدي تناول هذه المنتجات في الوقت نفسه إلى زيادة خطر الإصابة بمشكلات خطيرة في العضلات والكبد.[٣]


تفاعلات دواء لوفاستاتين مع الأطعمة

تتفاعل بعض أنواع الأدوية مع بعض الأطعمة؛ لذا يُنصَح بتجنُّب تناولهما معًا لأنّ ذلك قد يؤثر في طريقة عمل الدواء فيقلِّل من فاعليته أو يزيد من خطر الإصابة بالآثار الجانبية، فمثلًا، يؤدي تناول دواء اللوفاستاتين مع الجريب فروت أو عصير الجريب فروت إلى زيادة مستويات الدواء بالدم، مما قد يزيد من خطر الإصابة بالآثار الجانبية؛ لذا يُنصَح بتجنُّب تناولهما معًا أو استشارة الطبيب.[٣]


خطر تناول جرعة زائدة من دواء لوفاستاتين

يرتفع مستوى دواء لوفاستاتين في الدم إلى مستويات خطيرة إذا تناول الشخص جرعة زائدة منه، الأمر الذي يؤدي إلى معاناته من بعض الأعراض، وتتضمن أعراض الجرعة الزائدة من هذا الدواء ما يأتي:[١]

  • الألم.
  • التقيؤ.
  • الإسهال.
  • آلام، وضعف العضلات.

لذا إذا تناول الشخص جرعة زائدة من دواء لوفاستاتين فيجب عليه الاتصال بالطبيب على الفور، وإذا عانى من أعراض شديدة فعليه مراجعة أقرب مركز طوارئ على الفور.[١]


مخاطر عدم تناول دواء لوفاستاتين

يفقد المُصاب السيطرة على مستويات الكوليسترول بالدم في حال التوقُّف عن تناول دواء اللوفاستاتين دون استشارة الطبيب، الأمر الذي يزيد من خطر الإصابة بـالأمراض القلبية والجلطات الدماغية.[١]

إذا نسي الشخص تناول جرعة من دواء لوفاستاتين فيأخذها بمجرد أن يتذكرها إلّا إذا اقترب وقت الجرعة التالية، وفي هذه الحالة يتخطى الجرعة الفائتة ويأخذ الجرعة التالية كالمعتاد، ويجب عدم أخذ جرعة مضاعفة لتعويض الجرعة الفائتة.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج "Lovastatin, Oral Tablet", healthline, Retrieved 21-5-2020. Edited.
  2. "The uses and risks of statins", medicalnewstoday, Retrieved 21-5-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "Lovastatin", webmd, Retrieved 21-5-2020. Edited.
  4. ^ أ ب "Lovastatin (Oral Route)", MAYOCLINIC, Retrieved 21-5-2020. Edited.