ماهو افضل علاج طبيعي للامساك

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٧ ، ١٩ مارس ٢٠٢٠
ماهو افضل علاج طبيعي للامساك

الإمساك

يُعدّ الإمساك من المشاكل شائعة الحدوث بين الأشخاص، وقد يحدث بسبب النظام الغذائي المتبع، أو تجنب تناول بعض أنواع الأطعمة، أو تناول بعض أنواع الأدوية، أو الإصابة بمرض، أو اتباع نمط حياة معين. وغالبًا ما يكون الإمساك المزمن مجهول السبب لدى الغالبية، وتعرف هذه الحالة بالإمساك المزمن مجهول السبب.

يُشخّص الإمساك في حال التبرُّز أقل من 3 مرات في الأسبوع، وقد يرافقه ظهور بعض الأعراض المزعجة، مثل: انتفاخ البطن، والشعور بالألم عند استخدام المرحاض؛ نتيجة زيادة صلابة البراز وجفافه، ويمكن أن يؤثر الإمساك سلبًا في جودة الحياة والصحة البدنية والعقلية.[١]


علاجات طبيعية للإمساك

تتوفر مجموعة من العلاجات الطبيعية المستخدمة لعلاج الإمساك، ومنها ما يأتي:[٢]

  • النبق: يعدّ النبق من الملينات الطبيعية، ويتم استخلاصه من لحاء شجر النبق، ويهيّج مستخلصه القولون من أجل تعزيز حركة الأمعاء، ويساعد العلاج قصير الأمد في حالات الإمساك، ويمكن للجسم تحمله، لكن قد يرافقه ألم في البطن وخلل في كهارل الجسم، أما الاستخدام طويل الأمد فقد يسبب الضرر للكبد، ويتراوح الضرر ما بين فشل الكبد الخفيف والفشل الحاد.
  • السيلليوم: إذ يعدّ مليّنًا طبيعيًّا غنيًّا بالألياف، ويساعد على تكوين معظم حجم البراز، ويتم استخدامه لعلاج حالات الإمساك المزمنة، إذ يُدمَج في بعض الأحيان مع مسهلات طبيعية أو صناعية، إلا أنّ استخدامه يتضمن ظهور بعض الآثار الجانبية، مثل: الشعور بآلام في المعدة، والحساسية، والتقيؤ، والغثيان.
  • الراوند: ينتمي الراوند إلى الخضروات من الفئة البطباطية، ويستخدم هذا النوع من الخضروات لعلاج الإمساك؛ بسبب الخصائص الملينة التي يمتلكها، إلا أنّه تم اكتشاف امتلاكه لخصائص مضادة للإسهال؛ بسبب احتوائه على مركب التانين، وينصح باستخدام الرواند لعلاج الإمساك على المدى القصير فقط.
  • السنا: تم استخدام السنا لعلاج الإمساك وتطهير الأمعاء قبل ظهور بعض الإجراءات الطبية، ويعتقد أن ثمارها تقدم نتائج أفضل من أوراقها، مع ذلك ينصح باستخدامها على المدى القصير ووفقًا للجرعات الموصى بها، وتتوفر حبوب السينا في الصيدليات، وهي فعالة في علاج الإمساك، أما استخدامها طويل الأمد وبجرعات عالية فيسبب تلف الكبد.
  • الدردار: تمتلك عشبة الدردار تاريخًا طويلًا من علاج الإمساك، وتمتلك القدرة على تحفيز الأعصاب في الجهاز الهضمي وإنتاج المزيد من المخاط، والذي يساعد في التخلص من الإمساك، كما اكتشف أنّ له تأثير على المدى الطويل؛ لأنه يحتوي على مادة صمغية لزجة تقوم بتغليف الجهاز الهضمي وإعاقة قدرته على امتصاص بعض أنواع الأدوية في حال تناولهما معًا.
  • الماء: يسبب الجفاف باستمرار الإصابة بالإمساك، ولتجنب حدوث ذلك يجب شرب كمية وفيرة من الماء للمحافظة على رطوبة الجسم، كما يساعد شرب المياه الغازية عند الإصابة بالإمساك في ترطيب الجسم وتحفيز الأمعاء لإخراج البراز، وتعدّ المياه الغازية فعالةً بنسبة أكبر في علاج الإمساك مقارنةً بماء الصنبور، خاصةً لدى مرضى متلازمة القولون العصبي أو الأشخاص الذين يعانون من الإمساك دون مبرر، أما المشروبات الغازية فلا تعد خيارًا جيّدًا لعلاج هذه الحالة، وغالبًا ما تسبب زيادة حدته.[١]
  • القهوة: تساعد القهوة في تحفيز الجسم على إخراج البراز وزيادة الرغبة بدخول الحمام؛ بسبب قدرتها على تنشيط العضلات الموجودة في الجهاز الهضمي، كما يُلاحَظ أنّ للقهوة المحتوية على الكافين قدرة على حدوث حركة الأمعاء بمقدار مشابه عند تناول وجبة ما، وتؤثر بصورة أقوى على حركة الأمعاء بمعدل 60% مقارنةً بتأثير الماء، و23% مقارنةً بتأثير القهوة منزوعة الكافين، كما توجد في القهوة نسب بسيطة من الألياف القابلة للذوبان، والتي تعرف بقدرتها على مقاومة الإمساك وتحسين توازن البكتيريا الموجودة في الأمعاء.[١]


الملينات لعلاج الإمساك

ينبغي عدم اللجوء إلى الملينات كخيار أول لعلاج الإمساك، إذ يفضل أولًا محاولة علاجه من خلال شرب الماء وتناول الأطعمة الغنية بالألياف، ويجب مراجعة الطبيب في حال استمراره وقتًا طويلًا؛ للتأكد من عدم ظهوره كعَرَض لحالة مرضية معينة أو تناول بعض أنواع الأدوية، وعادةً ما يؤدي التوقف عن تناول دواء معين أو علاج الحالة الطبية إلى التخلص من الإمساك.

كما قد يلجأ الطبيب إلى استخدام الملينات لعلاج بعض حالات الإمساك، وفي هذه الحالة يجب سؤال الطبيب عن أفضل نوع من الملينات لاستخدامها ووقت استخدامها، بالإضافة إلى تناولها على المدى القصير؛ فقط لعدم تعويد الجسم عليها من أجل استخدام المرحاض، وسؤال الطبيب عن كيفية التوقف عن استخدامها؛ لأن التوقف عنها فجأةً يؤثر في حركة الانقباض في القولون. كما تتوفر الملينات بعدة أشكال، ومنها الملينات الصلبة والملينات الاوسمولارية.[٣]


علاجات أخرى الإمساك

ينصح الطبيب بإجراء بعض التغييرات في النظام الغذائي ونمط الحياة من أجل علاج حالات الإمساك، ومن هذه التغييرات والإجراءات المتبعة ما يأتي:[٤]

  • تغيير النظام الغذائي: إذ يساعد تناول المزيد من الأطعمة الغنية بالألياف في زيادة وزن البراز وتسهيل عملية مروره عبر الأمعاء، ولعلاج الإمساك يجب البدء بإضافة كميات أكبر من الفاكهة والخضار إلى النظام الغذائي اليومي تدريجيًّا، كما يشكل كل من الخبز والحبوب الكاملة والبذور خيارًا مناسبًا أيضًا للعلاج، وعادةً ما يوصي الطبيب بتناول مقدار معين من الألياف يوميًا للتخلص من تلك الحالة. كما ينصح بإضافة 14 غم من الألياف لكل 1000 سعرة حرارية يتم استهلاكها، إذ تسبب الزيادة المفاجئة في كمية الألياف التي يتم استهلاكها يوميًّا الإصابة بالانتفاخ والغازات، لذا ينصح بإضافتها إلى النظام الغذائي ببطء وزيادتها تدريجيًّا على مدى عدة أسابيع.
  • ممارسة التمارين الرياضية: إذ تساعد ممارسة التمارين الرياضية في زيادة نشاط العضلات الموجودة في الأمعاء، ويجب ممارسة هذه التمارين بصورة شبه يوميّة للتخلص من الإمساك، ويجب على الأشخاص غير النشيطين بدنيًّا استشارة الطبيب قبل فعل ذلك؛ للتأكد من سلامة الأمر بالنسبة للحالة.
  • عدم تجاهل الرغبة باستخدام المرحاض: إذ يجب استخدام المرحاض فور الشعور بالحاجة إلى ذلك، ومنح الجسم الوقت الكافي لإخراج البراز دون محاولة الدفع أو الاستعجال.


متى يُصبح الإمساك حالة طارئة؟

يُعدّ الإمساك من الحالات قصيرة المدى والتي تتماثل لا تحتاج عادةً لتدخل طبي؛ فعادةً ما ينتج من تغيير النظام الغذائي، أو الإصابة بالجفاف، أو عدم تناول ما يكفي من الألياف، أو نتيجةً لتناول أنواع معيّنة من الأدوية، أو قلة النّشاط البدني، أو نتيجةً للإصابة بأمراض مثل متلازمة القولون العصبي، لكن عند تزامن الإمساك مع أعراض أخرى فيجب عدم الالتفاف للعلاجات الطبيعية أو غيرها والتّوجة لطلب الرّعاية الطّبية، وهذه الأعراض هي:[٥]

  • التقيؤ.
  • ظهور دم في البراز.
  • انتفاخ البطن.
  • الإصابة بألم حاد مستمر في البطن.

فالأعراض السّابقة قد تُشير للإصابة بالتهابات البنكرياس، أو التهابات الزائدة الدودية، أو انسداد الأمعاء، أو وجود مشكلات خطرة تتعلق بالمعدة أو الأمعاء.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Helen West (1-8-2017), "Thirteen home remedies for constipation"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  2. Annette McDermott (21-11-2017), "5 Herbal Remedies for Constipation"، www.healthline.com, Retrieved 13-10-2018. Edited.
  3. "Constipation Relief Guide", www.webmd.com, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  4. "Constipation", www.mayoclinic.org, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  5. "When Does Constipation Become an Emergency?", healthline, Retrieved 12-3-2020. Edited.