ماهو علاج الحب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٧ ، ٩ مارس ٢٠٢٠
ماهو علاج الحب

الحَب

اضطراب يؤثر في الغدد الدهنية للبشرة وبصيلات الشعر، إذ تتصل مسام البشرة بالغدد الدهنية الموجودة تحت الجلد بواسطة قنوات، وهذه الغدد تُفرِز مادة دهنية تُسمّى الزهم، إذ تنتقل إلى سطح البشرة بواسطة المسام، وفي حال بدت هذه المسام مغلقة فإنّها تبقى تحت الجلد مسببة البثور، وتظهر البثور على الوجه والعنق والظهر؛ أي المناطق التي تحتوي على الغدد الدهنية.[١]

يظهر حبّ الشباب مثل الآفات الكيسية المؤلمة تحت الجلد، أو الرؤوس البيضاء الناجمة عن المامات المغلقة، أو الرؤوس السوداء الناجمة عن المسامات المفتوحة، أو الحطاطات صغيرة الحجم ذات اللون الأحمر، أو البثور المملوءة بالقيح، أو العُقيدات الصلبة الكبيرة والمتيبّسة تحت سطح الجلد.[٢]


ما علاج الحب؟

العلاج بالأدوية

يوجد العديد من الأدوية التي تُستخدَم في علاج حب الشباب، ومنها ما يأتي:[٣]

  • البنزويل بيروكسايد: إذ يحتاج هذا الدواء إلى وصفة طبيّة للحصول عليه، ويساعد في التخلص من البكتيريا التي تؤدي إلى تفاقم حب الشباب، ومن الآثار الجانبيّة له: تهيّج البشرة خلال مرحلة العلاج، وجفافها.
  • الريتينويد: هي من الأدوية المشتقة من فيتامين أ، وتحتاج إلى وصفة طبيّة، إذ تساعد في التخلص من الرؤوس السوداء والرؤوس البيضاء وحب الشباب في مراحله الأولى، ومن آثاره الجانبيّة حدوث تهيّج للبشرة.
  • المضادات الحيويّة: إذ تُستخدَم المضادات الحيويّة في شكل مراهم، وتُطبق مباشرة على الجلد، أو تناولها عن طريق الفم في شكل حبوب، فهي تساعد في السيطرة على البكتيريا، وتقلّل من الالتهابات الجلديّة، وتزداد فاعليّة المضادات الحيويّة عند استخدامها مع بعض الأدوية؛ مثل: البنزويل بيروكسايد والريتينويد.

العلاجات الطبيعية

توجد عدة طرق منزلية تساعد في معالجة الحبوب واختفائها، ومن أمثلتها ما يأتي:

  • زيت شجرة الشاي: إذ يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات، ويُطبّق القليل من الزيت على قطنة، وتُمسَح مناطق الإصابة لمرة واحدة في اليوم؛ لأنّ هذا الزيت يسبب الجفاف للبشرة.[٤]
  • العسل: إذ يوضع القليل من العسل على المناطق المصابة، أو يُصنَع قناع من العسل؛ ذلك من خلال خلط نصف كوب من العسل بكوب من الشوفان، ووضعه على الوجه لمدة نصف ساعة، إذ يُعدّ العسل مضادًّا حيويًّا لحب الشباب[٤].
  • الأسبرين: يحتوي على حمض الساليسيليك الذي يُستخدَم في علاج حب الشباب، ويُستخدَم الأسبرين عن طريق طحن أربع حبات من الأسبرين، وخلطها بمعلقتين من الماء، وتطبيقها على مناطق الحبوب، ثم تركها حتى تجف.[٤]
  • التّغذية: إنّ تناول الأطعمة منخفضة المؤشر الجلايسيمي يسهم في التقليل من احتمال الإصابة بحب البشرة، ومنها: الكربوهيدرات المعقّدة؛ مثل: الخضروات، والفواكه غير المعالجة، والبقوليات، والحبوب الكاملة، كما أنّ الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على أنواع معينة من الفيتامينات تسهم في التقليل من الالتهابات؛ مثل: فيتامين أ، وفيتامين هـ، والزنك، ومضادات الأكسدة، ومن الأطعمة المفيدة للجلد الخضروات والفواكة ذات اللونَين الأصفر والبرتقالي؛ مثل: البطاطا الحلوة، والجزر، والمشمش، والسبانخ، والورقيات الخضراء، والأرز البني، والمكسرات، والبقوليات؛ مثل: العدس، والبازيلاء، والأسماك الدّهنية؛ مثل: السالمون، الإسْقُمريّ، والتوت، وبذور القرع، والبطاطا، الكينوا، والتيركي.[٥]
  • عصير الليمون: يُستخدَم عصير الليمون في علاج حب الشباب والبثور بالإضافة إلى تنظيف الأوساخ المتراكمة في المسامات، ذلك عن طريق:[٦]
  • يوضع عصير الليمون الطازج على المنطقة المصابة بحبّ الشباب.
  • يُترك على المنطقة المُصابة لعدة ساعات، أو يُترك ليلة كاملة، ثم يُشطف بالماء الدافئ.
  • يُخلَط عصير الليمون بماء الورد بكميات متساوية، ثم تطبيق الخليط على المنطقة المصابة.
  • الألوفيرا: يمتلك جلّ الألوفيرا خصائص مهدّئة للبشرة، ومضادة للإلتهابات، فهي تساعد في علاج حب الشباب في عدّة أيام، بالإضافة إلى المساعدة في شفاء النّدب النّاتجة من حب الشباب، وتُستخدم عن طريق:[٦]
  • الحصول على هلام الألوفيرا الطازج إمّا من الأسواق أو عن طريق قطع ورقة من نبات الأوفيرا وعصر الورقة للحصول على الجل من وسطها.
  • يُوضع الهلام على المنطقة المصابة بحب الشباب والبثور.
  • تُكرر العملية مرتين يوميًّا.
  • صودا الخبز: تُعدّ من العلاجات الفعّالة في إزالة حب الشباب والبثور، فهي مضادة للالتهابات، ومطهّرة، ومقشّرة، وتُوازن درجة حموضة الجلد، فهي تناسب أنواع البشرة جميعها، وتُستخدم عن طريق:[٦]
  • خلط صودا الخبز بالماء وكميات متساوية للحصول على عجينة ليّنة.
  • وضع العجينة على المنطقة المُصابة.
  • تركها لمدة خمس دقائق، ثم شطفها بالماء الدافئ.
  • تكرار العملية مرة أو مرتين أسبوعيًا.


طرق الوقاية من الحب

توجد عدة طرق تُتبَع لتجنب ظهور الحبوب، ومنها ما يأتي:[٧]

  • غسل الوجه مرتين في اليوم لإزالة الأوساخ والشوائب وأي زيت فائض قد يتراكم على سطح البشرة.
  • استخدام مرطب، إذ يجب استخدام مرطب بعد غسل الوجه، حتى لا تتهيج وتصبح جافة، كما يجب استخدام المرطب المناسب لنوع البشرة.
  • تجنب لمس الحبوب أو تفريغ محتواها؛ لأنّ ذلك يؤدي إلى تهييجها وانتشارها.
  • عمل تقشير أسبوعي للبشرة؛ ذلك للتخلص من خلايا الجلد الميتة التي تُغلِق مسام البشرة، وتُشكِّل الحبوب.
  • تجنب استخدام مواد التجميل بكثرة؛ لأنّها تؤدي إلى انسداد مسام البشرة.
  • وضع واقٍ من أشعة الشمس؛ لأنّ الأشعة فوق البنفسجية تُهيّج الحبوب، وتزيد من احمرارها.
  • اتباع نظام غذائي جيد؛ إذ يحتوي على العناصر الغذائية اللازمة للجسم والبشرة.
  • شرب الماء؛ يجب شرب قدر كافٍ من الماء يوميًا لتجنب جفاف البشرة.


أسباب تشكيل حبوب الوجه

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ظهور حب الشباب أو تفاقمه، ومنها ما يأتي:[٨]

  • الطعام، تؤكّد الدراسات أنّ الأطعمة التي تحتوي على نسبة مرتفعة من السكر في الدم وبعض منتجات الألبان قد تؤدي إلى ظهور حب الشباب، ومن الجدير بالذكر أنّ الأطعمة الدهنية والشوكولاتة لا تسببان حب الشباب ولا تزيدان من شدّته.
  • الوراثة، حب الشباب وراثي في حالة كان شديدًا جدًا، وعدا عن ذلك فإنّ أيّ شخص معرّض للإصابة به في مرحلة من حياته.
  • الهرمونات، قد تسبب اضطرابات الهرمونات لدى النساء خلال الدورة الشهرية ظهور حب الشباب، ويساعد تناول حبوب منع الحمل في التخفيف من شدة حب الشباب أو تزيدها بحسب الحالة، وطبيب الأمراض الجلدية هو من يساعد في تحديد ذلك.
  • الأوساخ، فقد يسبب تراكم البكتيريا على الجلد، خاصة بعد ممارسة التمارين الرياضية في ظهور حب الشباب، لهذا يُنصَح بالاستحمام بعد التمارين.
  • مستحضرات التجميل، حيث معظمها تسدّ المسام؛ لذا تُعدّ محفّزة لظهور حب الشباب، لذا ينصح باستخدام مستحضرات العناية بالبشرة المائية والخالية من الزيوت.
  • الأدوية، بعض الأدوية قد تسبب حب الشباب أو تزيد من حدته؛ مثل: اليود أو البروميد أو الستيرويدات سواء عن طريق الفم أو الحقن.
  • الضغط، حيث الضغط الناجم عن الخوذات والأطواق وما شابهه قد يؤدي إلى تفاقم حب الشباب.


أنواع الحَب

توجد عدة أنواع للحب حسب شكله وحجمه، وهي:[١]

  • الرؤوس البيضاء: تبقى تحت سطح الجلد.
  • الرؤوس السوداء: ترتفع عن سطح الجلد، وتبدو سوداء بسبب تأكسدها مع الهواء.
  • البثور الحمراء: التي تبدو على سطح الجلد، ولونها أحمر، وطرية.
  • العقد: هي بثور كبيرة الحجم وصلبة، وتبدو عميقة في الجلد.
  • الأكياس الدهنية: هي بثور عميقة ومؤلمة ومليئة بالصديد.

تُعدّ الرؤوس السوداء والرؤوس البيضاء من الأنواع متوسطة الشدة لحب الشّباب، ويُجرى علاجها بالعلاجات الدّوائية التي تتوفر دون الحاجة إلى وصفة طبية؛ مثل: حمض الساليسيلليك، وبينزيل البيروكسيد، وقابضات مسام البشرة ذات القوام الحامضي، أو مركب الأدابالين، وقد تحتاج الحالات الأكثر تعقيدًا من حب الشباب إلى العلاجات الدوائية الموضعية والفموية.[٩]


المراجع

  1. ^ أ ب "Acne", nih, Retrieved 19/11/2018. Edited.
  2. "Acne", mayoclinic, Retrieved 8-12-2019. Edited.
  3. "Skin Conditions and Acne", www.webmd.com, Retrieved 2019-1-20. Edited.
  4. ^ أ ب ت "13 Surprising Home Remedies for Acne", reader's diagest, Retrieved 19/11/2018. Edited.
  5. Erica Cirino (29-2-2016), "Anti-Acne Diet"، healthline, Retrieved 8-12-2019. Edited.
  6. ^ أ ب ت Top10HomeRemedies Team (2018-8-8), "Home Remedies for Acne"، www.top10homeremedies.com, Retrieved 2019-1-20. Edited.
  7. "How to Prevent Pimples", www.healthline.com, Retrieved 3-2-2018. Edited.
  8. "Acne Causes", www.webmd.com, Retrieved 18-7-2019. Edited.
  9. Kristeen Cherney (21-4-2017), "Types of Acne and How to Treat Them"، healthline, Retrieved 8-12-2019. Edited.