ماهي فوائد الموز للمراة الحامل

ماهي فوائد الموز للمراة الحامل

فوائد الفاكهة للحامل

أثناء الحمل تحتاج المرأة إلى الأطعمة المغذية والمفيدة لها وللجنين، وتجنب السعرات الحرارية الفارغة، وتناول الخضراوات والفواكه مليئة بالعناصر الغذائية المهمة، والفيتامينات، والمعادن، والألياف، كما أن الفواكه تساعد أيضًا على منع الإمساك الذي يعدّ عرَضًا شائعًا عند الكثير من النساء أثناء الحمل، وبعض الدراسات أظهرت أن المرأة الحامل التي تتناول الوجبات السريعة يكون طفلها أكثر عرضةً لإدمان الأطعمة المليئة بالدهون والسكريات، إضافةً إلى أنّ الجنين أو الأطفال بعد الولادة الذين لا يتلقون التغذية السليمة قد يمرون بتغييرات تؤثر على وظائف الأعضاء والتمثيل الغذائي في الرحم، وهذه التغييرات قد تسبب المرض في وقت لاحق.[١]


فوائد الموز للمرأة الحامل

يعطي الموز للطفل فيتامينات ومعادن ضروريةً لنموه، وفوائده كثيرة للجنين وللحامل، منها ما يأتي:[٢]

  • تعزيز الهيموجلوبين: تعاني معظم النساء الحوامل من فقر الدم، والسبب الرئيس هو تدني مستوى الهيموجلوبين، وتناول الموز يساعد على زيادة خلايا الدم الحمراء في الدم، مما يؤدي إلى زيادة في مستوى الهيموجلوبين، وهذا يساعد على تجنب العديد من المضاعفات أو المشكلات أثناء الحمل.
  • التخفيف من الغثيان والتقيؤ أثناء الحمل: عادةً ما تشعر النساء الحوامل في الصباح بالغثيان والحاجة إلى التقيؤ، ولحل هذه المشكلة فإن تناول الموز في الصباح يخفف كثيرًا من الغثيان ويكافح التقيؤ.
  • مصدر مهم لحمض الفوليك: إن نقص حمض الفوليك يسبب الولادة المبكرة، والموز يساعد على منع نقصه، ويقلل من خطر إصابة الطفل بالعيوب الخلقية، كما أنه ضروري لتطور دماغ الطفل والحبل الشوكي.
  • زيادة الطاقة: يعدّر الموز مصدرًا رئيسًا للكربوهيدرات؛ إذ إنه يحتوي على نسب عالية منه، وهي سكريات بسيطة تتحلل بسرعة وتوفر الطاقة الفورية للجسم، مثل: الجلوكوز، والسكروز، والفركتوز.
  • تطوير الجهاز العصبي للطفل: يعدّ فيتامين B6 ضروريًا ومهمًا لتطور الجهاز العصبي المركزي للأطفال، وهو فيتامين قابل للذوبان في الماء، كما أن الموز غني جدًا بهذا الفيتامين، لذا فإن تناوله يفيد الدماغ والأعصاب، خاصّةً في الشهور الثلاثة الأولى للحمل.
  • تعزيز الهضم: يحتاج الجهاز الهضمي إلى الألياف والفيتامينات ليعمل على أكمل وجه، والموز يحتوي على الكثير من البوتاسيوم والألياف الغذائية المفيدة للجهاز الهضمي، كما يحتوي على البكتين الذي يساعد في عملية الهضم.
  • المساهمة في نموّ العظام: يعدّ الكالسيوم مهمًا وضروريًا لنمو عظام الأم والطفل، والموز مصدر غني به، فينظم انقباض العضلات في الجسم.
  • منع الإمساك: لاحتواء الموز على الكثير من الألياف الغذائية التي تساهم في حركة الأمعاء وتنشطها، لذا فإنه يحد من مشكلات الإمساك والنفخة.
  • مصدر غني بمضادات الأكسدة: تعدّ مضادات الأكسدة ضروريةً لتحسين نظام المناعة عند الجنين؛ فهي تحد من خطر الجذور الحرة في الجسم وتحميه من تلف الخلايا.
  • زيادة الشهية: بعض النساء يعانين في فترة الحمل من فقدان الشهية، لذا فإن تناول الموز يساعد على زيادة الشهية والرغبة بالأكل.


أفضل طريقة لتناول الموز للمرأة الحامل

يجب أن يكون الموز طازجًا ونظيفًا، ويجب عدم تناول الموز الذي تكون قشرته سوداء تمامًا، ومن الجيد استشارة الطبيب الخاص بالمرأة الحامل حول إضافته إلى نظامها الغذائي، خاصّةً إذا كانت تعاني من سكري الحمل أو الحساسية، ومن أفضل الطرق لتناول الموز وإضافته إلى النظام الغذائي للمرأة الحامل ما يأتي:[٣]

  • عصير الموز: للحصول على وجية خفيفة ولذيذة يمكن مزج الموز مع بعض الفراولة والحليب قليل الدسم.
  • شوفان الموز: يمكن إضافة الموز المفروم والمكسرات مثل اللوز إلى دقيق الشوفان للحصول على وجبة فطور صحية غنية بالألياف والمعادن والكربوهيدرات.
  • فطائر المافن بالموز: للحصول على وجبة خفيفة في أي وقت من اليوم يمكن تناول فطيرة من الموز المهروس وإضافة الجوز إليها.
  • آيس كريم الموز: لصنع آيس كريم بنكهة الموز يمكن خلط الموز مع آيس كريم قليل الدسم وخالٍ من السكر وتجميده.
  • استخدام الموز في الشطائر وسلطات الفواكه: للاستفادة من جميع المواد الغذائية يمكن إضافة الموز إلى سلطة الفواكه، أو إضافته إلى فطيرة زبدة الفول السوداني.
  • رقائق الموز: يمكن صنع شرائح الموز من خلال تقطيعه إلى شرائح وقليها وتمليحها، أو يمكن خبزها بدلًا من القلي.


محاذير تناول الموز

يعدّ تناول كوبين من الفواكه في اليوم الواحد الكمية الموصى بها، وعند تجاوز هذه الكمية بفارق كبير ستظهر مجموعة من الأعراض الجانبية، فمثلًا تناول الموز بكثرة قد يُسبب الصّداع والأرق؛ نظرًا لاحتوائه على أحماض أمينية تُسبب توسع الأوعية الدّموية، ومن أمثلتها الحمض الأميني التريبتوفان، خاصةً الموز النّاضج جدًا. ويُؤدي تناول الموز دون مراعاة المحافظة على نظافة الأسنان إلى زيادة احتماليّة الإصابة بالتسوّس، كما لا يُمكن اعتبار الموز وجبةً غذائيةً متكاملةً والاعتماد عليه فقط؛ فهو لا يحتوي على ما يكفي من البروتينات والدهون، ومن الجدير بالذكر أنّه يحتوي على البوتاسيوم، لذا يزيد تناول الموز بكثرة من احتماليّة الإصابة بارتفاع مستويات البوتاسيوم في الدّم، تتمثّل أعراضه بعدم انتظام في ضربات القلب، والإصابة بالشلل المؤقت، وضعف العضلات، كما يحتوي الموز على فيتامين B-6، الذي ألا تتجاوز جرعته اليومية 500 ميلليغرام؛ لأن ارتفاع مستوياته يُسبب تلف أعصاب اليد والقدم، كما أن تناول الموز بكثرة قد يُسبب ارتفاعًا سامًا في مستويات بعض الأملاح والفيتامينات، ممّا ينعكس سلبًا على صحة الحامل.[٤]

تُعدّ قشرة الموز قابلةً للأكل، كما أنها تحتوي على مركبات نشطة عضويًا، مثل: الكاروتينويدات، والبوليفينولات، بالإضافة إلى أنّها تحتوي على الفيتامينات، مثل: فيتامين B6، وفيتامين B12، وتحتوي على المعادن، مثل: البوتاسيوم، والمغنيسيوم، لكن يجب غسلها جيدًا للتأكد من عدم وجود آثار أو بقايا للمبيدات الحشرية السّامة.[٤]


المراجع

  1. Annette McDermott (8-4-2016), "7 Nutritious Fruits You’ll Want to Eat During Pregnancy"، www.healthline.com, Retrieved 7-11-2016. Edited.
  2. Yvonne Miranda (20-9-2018), "Health benefits of eating bananas during pregnancy"، www.standardmedia.co.ke, Retrieved 7-11-2018. Edited.
  3. Aliya Khan (5-8-2018), "Consuming Banana in Pregnancy"، parenting.firstcry.com, Retrieved 7-11-2018. Edited.
  4. ^ أ ب Jessie Szalay (26-10-2017), "Bananas: Health Benefits, Risks & Nutrition Facts"، livescience, Retrieved 28-11-2019. Edited.