ما أعراض نقص الجلوتامين في الجسم؟

ما أعراض نقص الجلوتامين في الجسم؟
ما أعراض نقص الجلوتامين في الجسم؟

ما أعراض نقص الجلوتامين في الجسم؟

الجلوتامين (Glutamine) هو أحد أكثر الأحماض الأمينية الموجودة في جسمك، وعادةً ما يصنع جسمك ما يكفي منه وحده،[١] ولذلك فالإصابة بنقصه أمرٌ نادر جدًا، وعادةً ما يرتبط بمشكلة جينية أو وراثية (Genetic disorder)،[٢] أو الإصابة بالحروق الشديدة، أو الحوادث،[٣] أو بأحد اضطرابات الجهاز المناعي، أو التعرّض للتوتر الشديد، أو الخضوع للعلاج الإشعاعي،[٤] وقد تتضمّن أعراض نقص الجلوتامين في الجسم ما يأتي:

الإصابة المتكرّرة بالعدوى

فالجلوتامين مهمّ لتقوية جهاز المناعة في جسمك، ممّا يزيد من خطر إصابتك بالعدوى، وهذا سيكون أكثر خطورةً لدى الأشخاص ذوي جهاز المناعة الضعيف، مثل المصابين بأمراض مزمنة، أو كبار السن، أو من يخضعون للعلاج الكيماوي، أو خضعوا لزراعة الأعضاء.[٥]

تغيّرات في الجهاز الهضمي

ففي العادة يهضم الطعام، ويُحوّل بعضٌ منه إلى الجلوكوز (Glucose) لتوفير الطاقة للخلايا، ولكن في بعض الحالات قد يلجأ الجسم إلى الجلوتامين كمصدر إضافي للطاقة إذا لم يكن الجلوكوز كافيًا، ولذلك نقصه سيؤثر سلبيًا على الجهاز الهضمي.[٥]

فقدان الوزن

فالجلوتامين مهمّ للحفاظ على صحة بطانة الأمعاء، وهذا يُساعد على امتصاص العناصر الغذائية من الطعام في الأمعاء،[٢] ونقصه قد يُقلل من امتصاصها ويؤدي لفقدانك للوزن، وهذا يكون واضحًا أكثر لدى المصابين بأمراض تؤثر في الأمعاء، مثل أمراض الأمعاء الالتهابية (IBD)، ومرض كرونز (Crohn’s disease)، أو شهيّتهم مثل مرض الإيدز (AIDS).[٥]

انخفاض طاقة الجسم

لأن الجلوتامين يُخزّن في العضلات، فإن انخفاضه يؤثر فيها ويضعفها، وربما يُشعرك بالضعف وانخفاض الطاقة، خاصةً إذا كنت ممّن يلعبون الرياضية ويمارسون حمل الأوزان.[٥]

أعراض أخرى

مثل ما يأتي:[٤]

  • التقرّحات (Ulcers).
  • الإسهال.
  • انخفاض الكتلة العضلية.[٦]

كيف يُعالج الطبيب نقص الجلوتامين؟

في حال تأكد الطبيب من إصابتك بنقص الجلوتامين، سيصرف لك على الأغلب المكملات الغذائية ليفو-جلوتامين (Levo-Glutamine) أو اختصارًا ل-جلوتامين،[٤] وهو أحد أشكال الجلوتامين،[٧] إذ سيُساعد على رفع مستوى الجلوتامين في جسمك إلى مستوياته الطبيعية، ويُخفّف من أعراضك.[٤]

سيُحدّد لك الطبيب الجرعة المناسبة لك حسب حالتك، ومن الأفضل أن تأخذ ليفو-جلوتامين بعد تناولك للوجبات، وقد تُسبب هذه المكملات الغذائية بعض الآثار الجانبية الخفيفة، مثل الصداع، والدوخة، وألم المعدة، ولكنّها تخفّ مع الوقت.[٤]

نصائح لك إذا كنت مصابًا بنقص الجلوتامين

وهي كما يأتي:[٤]

  • احرص على النوم لمدة 6-8 ساعات يوميًا.
  • مارس التمارين الرياضية بانتظام.
  • أقلع عن التدخين وشرب الكحول.
  • تناول الأطعمة الغنية بالجلوتامين، مثل:[٨]
    • الحليب.
    • البيض.
    • الأرز.
    • الذرة.
    • السلمون.
    • جبن القريش (Cottage cheese).
    • الهليون (Asparagus).

ملخص المقال

نقص الجلوتامين في الجسم أمرٌ نادرٌ جدًا، إذ عادةً ما يرتبط بمشكلة جينية أو وراثية تُصاحب الشخص منذ الولادة، أو قد يحدث بسبب التوتر الشديد، أو الحوادث، ومن أعراض نقص الجلوتامين، الإصابة المتكرّرة بالعدوى، وفقدان الوزن، والإسهال، وانخفاض طاقة الجسم، والكتلة العضلية، والتقرّحات.

المراجع

  1. "Glutamine", mountsinai, Retrieved 24/11/2022. Edited.
  2. ^ أ ب "Health Benefits of Glutamine", webmd, Retrieved 24/11/2022. Edited.
  3. "Acquired Amino Acid Deficiencies: A Focus on Arginine and Glutamine", aspenjournals.onlinelibrary, Retrieved 24/11/2022. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح "About L GLUTAMINE", apollopharmacy, Retrieved 24/11/2022. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث "Glutamine Deficiency Symptoms", healthfully, Retrieved 24/11/2022. Edited.
  6. "Glutamine", restorativemedicine, Retrieved 24/11/2022. Edited.
  7. "Glutamine: Benefits, Uses and Side Effects", healthline, Retrieved 24/11/2022. Edited.
  8. "L-Glutamine Benefits Leaky Gut & Metabolism", draxe, Retrieved 24/11/2022. Edited.

فيديو ذو صلة :

2 مشاهدة