ما اسباب احمرار العين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٤ ، ١٢ مايو ٢٠١٩

احمرار العين

قد يعاني الأشخاص من احمرار العين كعلامةٍ على إصابة العين بتهيّجٍ بسيط، أو قد يشير احمرار العين إلى وجود حالةٍ صحيّة خطيرة، مثل العدوى، وينشأ احمرار العين نتيجةً لتضخّم الأوعية الدّموية الصّغيرة الموجودة على سطح العين واحتقانها بالدّم؛ وذلك بسبب عدم كفاية كميّة الأكسجين اللازم توفّرها للقرنيّة أو الأنسجة التي تغطّي العين، ولا يشكّل احمرار العين مدعاةً للقلق عادةً، إلّا أنّه قد يشير إلى وجود مشكلة صحيّة خطيرة عند مصاحبته بألمٍ في العين، أو خروج إفرازات غير طبيعيّة، أو ضعف البصر.[١]

كما ينجم احمرار العين نتيجةً لعددٍ من الأسباب المحتملة، مثل: الإفراط في شرب الكحوليّات، أو التعرّض لإصابةٍ أو خدش في مُقلة العين، والتعرّض لمسبّبات الحساسية، كالهواء المُحمّل بحبوب اللقاح المتطاير من الأعشاب والأشجار، أو المهيّجات مثل العطور والدّخان، أو الإصابة بجفاف العين، أو التهاب المُلتحِمة النّاجم عن الإصابة بفيروس أو بكتيريا أو الحساسيّة، وغيرها من الأسباب.[٢]


أسباب احمرار العين

تصاب العين بالاحمرار نتيجةً لتورّم الأوعية الدّموية الموجودة على سطح الجزء الأبيض من العين وانتفاخها، ومن الأسباب المؤدّية إلى انتفاخ الأوعية واحمرار العين ما يأتي:[٣]

  • جفاف العين.
  • التعرّض المفرط لأشعّة الشّمس.
  • دخول الغبار أو الجزيئات الأخرى المتطايرة إلى العين.
  • الحساسيّة.
  • العدوى.
  • التعرّض للإصابة في العين.

قد ينجم عن التهابات العين أو العدوى احمرار العين، ومشكلات أخرى كالحكّة، أو خروج الإفرازات، أو الألم، أو مشكلات في الرّؤية، وقد تنشأ هذه المشكلات والأعراض نتيجةً لعددٍ من الأسباب، ومن أبرزها ما يأتي:

  • التهاب الجفن، وهو تورّم يصيب حافّة جفن العين.
  • التهاب الملتحمة، وهو تورّم أو عدوى تصيب الملتحمة، وهي الأنسجة الشفّافة المبطّنة للجفون والتي تغطّي سطح العين.
  • قرحة القرنيّة، وينتج ذلك عن عدوى بكتيريّة أو فيروسيّة خطيرة.
  • التهاب القزحيّة، وينشأ هذا الالتهاب نتيجةً لسببٍ غير معروف غالبًا، وقد يرتبط ذلك باضطراب المناعة الذّاتية، أو العدوى، أو التعرّض للسّموم.

من الأسباب المحتملة الأخرى لاحمرار العين ما يأتي:

  • الزكام، أو الحساسيّة.
  • الزَّرَق الحادّ، وهو زيادة مفاجئة في ضغط العين، وهي حالة مسبّبة للألم الشّديد، وتنجم عنها مشكلات بصريّة خطيرة، وتشكّل هذه المشكلة حالةً صحّيةً طارئةً، ويعدّ الزرَق المزمن أو طويل الأجل أو التّدريجي أكثر أنواع الزّرق شيوعًا.
  • خدش القرنيّة، فقد ينشأ احمرار العين نتيجةً للإصابات النّاجمة عن دخول الرمّل أو الغبار إلى العين، أو الإفراط في استخدام العدسات اللاصقة.
  • ظهور بقعة بلون أحمر فاقع على بياض العين، ويطلق على هذه الحالة نزيف تحت الملتحمة، والذي يحدث بعد الإجهاد أو السّعال، ممّا يسبّب تمزّق أحد الأوعية الدموية على سطح العين، ولا يعاني الأشخاص في هذه الحالة غالبًا من وجود ألم، وتكون الرّؤية لديهم طبيعيّةً، ولا تعدّ مشكلةً خطيرةً، إلّا أنّه لا يمكن مسح الدّم أو التخلّص منه نتيجةً لتسرّب الدّم إلى الملتحمة، وتتلاشى هذه البقعة الحمراء في غضون أسبوع أو أسبوعين.


أعراض احمرار العين

لا تستدعي معظم أسباب احمرار العين حصول الأشخاص على رعايةٍ طبيّة عاجلة، إلّا أنّه ينبغي للأشخاص زيارة الطّبيب عند ظهور الأعراض الآتية:[٤]

  • استمرار الأعراض فترةً تزيد عن يومين.
  • عدم وضوح الرّؤية وحدوث تغيّرات فيها.
  • الشّعور بألمٍ في العين.
  • تحسّس العين من الضوء.
  • خروج إفرازات من إحدى العينين أو كلتيهما.
  • استخدام الأدوية التي ترقّق الدّم، مثل: الهيبارين، أو الوارفارين.

كما ينبغي للأشخاص الحصول على عنايةٍ طبية عاجلة رغم عدم حدّة معظم أسباب احمرار العين، ومنها ما يأتي:

  • احمرار العين بعد التعرّض للصّدمة أو الإصابة.
  • الشّعور بالصّداع، وعدم وضوح الرّؤية.
  • البدء برؤية الحلقات البيضاء، أو الهالات حول الأضواء.
  • الشّعور بالغثيان، والتقيّؤ.


المراجع

  1. Brian Wu (4-3-2017), "Red eyes: List of common causes"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 24-4-2019.
  2. "Why Are My Eyes Red?", www.webmd.com,11-8-2018، Retrieved 24-4-2019.
  3. "Eye redness", medlineplus.gov,28-8-2018، Retrieved 24-4-2019.
  4. Darla Burke (1-6-2016), "What Causes Eye Redness?"، www.healthline.com, Retrieved 24-4-2019.