ما اسباب تضخم القلب

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٥٣ ، ١٤ أبريل ٢٠٢٠
ما اسباب تضخم القلب

تضخم القلب

يشير مصطلح تضخم القلب (Cardiomegaly) إلى زيادة الحجم الكلي للقلب عن حجمه الطبيعي، وينشأ هذا التضخم عادةً نتيجة لتمدد حجرات القلب أو زيادة سمك جدران عضلة القلب عن السمك الطبيعي، ويشخّص تضخم القلب من خلال فحص الأشعة السينية على الصدر، وينشأ تضخم القلب كعلامة أولية تشير إلى قصور القلب عادةً،[١] وتجدر الإشارة هنا إلى أن تضخم القلب لا يعد مرضًا بحد ذاته، وإنما يعد حالة مصاحبة لعدد من الأمراض والاضطرابات التي تنشأ لدى الأشخاص؛ إذ يصاب الأشخاص بتضخم القلب نتيجة لعدد من الأسباب والحالات، مثل أمراض عضلة القلب أو صمامات القلب، وارتفاع ضغط الدم، وعدم انتظام دقات القلب، وارتفاع ضغط الدم الرئوي، وفقر الدم، ومشاكل الغدة الدرقية، وغيرها العديد من الأسباب التي ستُبان بشيء من التفصيل في هذا المقال، وقد يعاني بعض الأشخاص من تضخم القلب المؤقت في بعض الحالات، مثل الحمل، وتتباين أعراض تضخم القلب تبعًا للسبب الرئيسي، فقد لا يتصاحب تضخم القلب بأي أعراض أحيانًا، وقد ينشأ عنه في أحيان أخرى بعض العلامات، مثل الوذمة -احتباس السوائل المتراكمة في الجسم- والمتصاحبة بزيادة الوزن، كما وقد يؤدي تضخم عضلة القلب إلى عدد من الأعراض الأخرى كالخفقان، والإجهاد والتعب، وغيرها.[٢]


أسباب تضخم القلب

هناك عدد من الأسباب والحالات المرضية التي تلعب دورًا في تضخم القلب لدى الأشخاص، فقد يعاني بعض الأشخاص من مشاكل تصيب القلب مسببةً إجهاده وتضخمه مع مرور الوقت، ويعدّ ارتفاع ضغط الدم وداء القلب الإقفاري أكثر أسباب تضخم القلب شيوعًا، ويمكن بيان مُسبِّبات تضخُّم القب على النحو الآتي:[٣][٤]

  • ضغط الدّم المرتفع: يدفعُ القلب بقوة أكبر الدّم لإيصاله إلى باقي أجزاء الجسم عند الإصابة بارتفاع ضغط الدم، ممّا يؤدي إلى تضخّم وزيادة حجم العضلات، وقد يسبّب ضغط الدّم تضخمَ البطين الأيسر ممّا يضعف عضلة القلب في النهاية، كما قد يُسبِّب تضخم الحجرات العلوية للقلب.
  • داء القلب الإقفاري: ينتج هذا عن تضيُّق الشرايين نتيجة لتراكم الترسبات الدهنية فيها، مما يحول دون وصول الدم إلى القلب.
  • اعتلال عضلة القلب:، ويعد اعتلال عضلة القلب مرضًا تصاعديًا يتطور مع الوقت يصيب عضلة القلب، وتؤدي الأمراض المسببة لتلف عضلة القلب إلى تضخم القلب، إذ تُسبِّب هذه ضعف عضلة القلب ممّا يجعل القلب يتضخّم في محاولة لضخّ المزيد من الدم إلى الجسم.
  • أمراض صمام القلب: فقد تُلحق العدوى وأمراض النسيج الضام واستخدام بعض الأدوية ضررًا بصمامات القلب المسؤولة عن ضبط تدفق الدم في الاتجاه الصحيح عبر القلب، إلا أن تدفق الدم إلى الوراء بعكس مساره الطبيعي يتسبب في زيادة إجهاد القلب للتمكن من دفع الدم إلى الخارج.
  • النوبة القلبية: تنتج النوبة القلبية عن انقطاع التروية الدموية إلى جزء من القلب بالكامل، الأمر الذي يُسبِّب إلحاق الضرر بخلايا القلب وتلفها.
  • أمراض الغدة الدرقية: فقد يختل توازن الهرمونات التي تنتجها الغدة الدرقية والتي تلعب دورًا في تنظيم عملية التمثيل الغذائي في الجسم، وتتضمن هذه فرط نشاط الغدة الدرقية، وقصورها، ويؤثر نقص أو زيادة هذه الهرمونات على معدل دقات القلب وضغط الدم وحجم القلب.
  • اضطرابات النظم القلبية: وهي الاضطرابات الناتجة عن عدم انتظام ضربات القلب، إذ قد يؤدي تسارع دقات القلب أو تباطؤها عن معدلها الطبيعي إلى رجوع الدم إلى القلب، مما يسبب تلف العضلات.
  • عيوب القلب الخلقية: إذ يعاني بعض الأشخاص من تضخم القلب الخلقي، وهو اضطراب ينشأ منذ الولادة، ومن عيوب القلب الخلقية الأخرى المسببة لتضخم القلب ما يأتي:
    • عيب الحاجز الأذيني.
    • عيب الحاجز البطيني.
    • تضيق الأبهر.
    • القناة الشريانية السالكة، وهو وجود ثقب بالشريان الأورطي.
    • شذوذ إبشتاين.
    • رباعية فالو.
  • فرط ضغط الدم الرئوي: هو ارتفاع ضغط الدم في الشريان الذي يربط بين القلب والرّئتين، ممّا يجعل عملية ضخّ الدّم ونقله بين الرّئتين والقلب أصعب فيتضخم الجانب الأيمن من القلب.
  • انصباب التامور: هو تراكم السوائل حول القلب، الأمر الذي قد يؤدي إلى ظهور القلب متضخمًا في صور الأشعة السّينيّة.
  • فقر الدم: يؤدي انخفاض عدد كريات الدّم إلى فقر الدّم، مما يعني عدم وجود ما يكفي منه لحمل الأكسجين الكافي إلى أنسجة الجسم، فتسبُّب الحلات المزمنة وغير المعالجة منه تسارع ضربات القلب وعدم انتظامها، ففي هذه الحالة يحاول القلب ضخّ كمياتٍ أكبر من الدّم لتعويض نقص الأكسجين.
  • داء ترسب الأصبغة الدموية: هو زيادة الحديد في الجسم وتراكمه في الأعضاء الداخلية كالقلب، ويسبّب التّضخم في البطين الأيسر الذي يضعف عضلة القلب.
  • الداء النشواني: الداء النشواني هو من الاضطرابات النادرة الحدوث المُسبِّة لانتشار بروتينات غير طبيعية في الجسم، وقد تتراكم هذه في القلب ممّا يتداخل مع وظيفة القلب ويؤدي إلى تضخّمه.
  • الأسباب الأخرى: تتضمن هذه:
    • أمراض الرئة، مثل مرض الانسداد الرئوي المزمن.
    • التهاب العضلة القلبية.
    • أمراض النسيج الضام، مثل تصلّب الجلد.
    • إدمان المخدرات والكحول.


أعرض تضخّم القلب

قد لا يسبّب تضخم القلب أيّ أعراض أو قد يسبّب الأعراض التالية:[٣]

  • ضيق في التنفس، ومشكلة في التقاط الأنفاس في الحالات الشديدة.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • تورّمٌ في الساقين والكاحلين بسبب تراكم السوائل.
  • إعياء ودوخة.
  • ألم الصدر.
  • ألم في الذراعين أو الظهر أو الرقبة أو الفك.
  • إغماء.


مضاعفات تضخم القلب

قد ينجم عن تضخم القلب بعض المضاعفات المحتملة لدى الأشخاص، ومنها ما يأتي:[٥]

  • الجلطات الدموية: فقد يزيد خطر تعرض الأشخاص الذين يعانون من تضخم القلب إلى تجلط الدم في بطانة القلب، ويتسبب انتقال هذه الجلطات ظغلى مجرى الدم بإعاقة تدفق الدم، وقد ينجم عن هذه التجلطات السكتة الدماغية أو النوبة القلبية.
  • توقف القلب والوفاة المفاجئة نتيجة لاختلال وتعطل النظام الكهربائي في القلب.
  • فشل القلب.
  • النفخة القلبية، أو ما يُشار إليه بلغط القلب، وهي الأصوات غير الطبيعية للقلب التي تظهر عند فحص المُصاب سريريًا.


المراجع

  1. "What Does It Mean to Have an Enlarged Heart?", www.everydayhealth.com,22-8-2016، Retrieved 4-1-2019. Edited.
  2. Melissa Conrad Stöppler (19-12-2016), "Enlarged Heart: Symptoms & Signs"، www.medicinenet.com, Retrieved 4-1-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Stephanie Watson (9-2-2018), "What Causes an Enlarged Heart (Cardiomegaly) and How’s It Treated?"، www.healthline.com, Retrieved 4-1-2019. Edited.
  4. Mayo Clinic Staff (17-11-2017), "Enlarged heart"، www.mayoclinic.org, Retrieved 28-12-2018. Edited.
  5. Jayne Leonard (12-1-2018), "What to know about cardiomegaly"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 4-1-2019. Edited.