ما اسباب ضغط العين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٨ ، ١٨ فبراير ٢٠١٩
ما اسباب ضغط العين

ضغط العين

تُشخّص الإصابة بارتفاع ضغط الدم في العين، عندما يكون الضغط في العين أعلى من المعدل الطبيعي، ودون حدوث أيّ تغيرات يمكن ملاحظتها في الرؤية، أو تلف في بنية العينين، ويستخدم مصطلح ضغط العين للتمييز بين الأشخاص الذين يعانون من الضغط المرتفع من مرضى الجلوكوما؛ وهو مرض خطير في العين يسبب تلفًا في العصب البصري، وفقدانًا للبصر.

يمكن أن يحدث ارتفاع ضغط الدم في العين في جميع الفئات العمرية، لكنّه ينتشر بشكل أكبر عند الأشخاص فوق سنّ الأربعين، والأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي من ارتفاع ضغط الدم في العين أو الجلوكوما، كما أنّه أكثر شيوعًا بين الأشخاص الذين يعانون من قصر النظر أو الذين يعانون من مرض السكري.

لا توجد علامات أو أعراض ملحوظة لارتفاع ضغط الدم في العين، ويمكن للطبيب أو مختصّ البصريات أن يفحص الضغط في العين بأداة تُسمّى مقياس توتر العين، وبإمكان طبيب العيون أيضًا فحص البُنى الداخلية للعينين لتقييم صحّتهما بشكل عام، وبالرغم من أنّ الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم العيني لا يصابون جميعهم بمرض الجلوكوما، إلا أنّهم معرّضون لخطر متزايد بالإصابة بها؛ لذلك يُنصَح بإجراء فحوصات بصرية شاملة منتظمة، في حالة الإصابة بارتفاع ضغط العين[١].


أسباب ضغط العين

يتدفّق سائل واضح يدعى الخلط المائي داخل الجزء الأمامي من العين، إذ تصنع العين الخلطة المائية باستمرار، فتبقي على جزء منها داخل العين، بينما يتدفّق قدر مساوٍ منها من العين؛ ممّا يحافظ على صحّة ضغط العين، أما في حال عدم تدفّق الخلط المائي من العين بشكل صحيح، يتراكم الضغط ويسبّب ارتفاع ضغط الدم في العين، وإذا تسبّب الضغط العالي بتلف العصب البصري، فهذا يؤدّي إلى الإصابة بالجلوكوما أو الزرق الذي يُسبّب فقدان البصر، ويمكن أن تتسبّب إصابة العين، أو الإصابة ببعض أمراض العين بارتفاع ضغط الدم فيها، بالإضافة إلى بعض الأدوية مثل الستيرويدات، والتي يمكن بدورها أن ترفع ضغط العين[٢].


أعراض ضغط العين

لا تسبّب الجلوكوما الناتجة عن ارتفاع ضغط العين عادةً أيّ أعراض، إذ تميل إلى التطوّر ببطء على مدى سنوات عديدة، وتؤثّر على حوافّ الرؤية (الرؤية المحيطية) أولاً، لهذا لا يُدرك عديد من الناس وجود المرض، وغالبًا ما يُكتَشف عند إجراء فحص روتينيّ للعين، وقد تتضمّن الأعراض عدم وضوح الرؤية، أو رؤية دوائر بألوان قوس قزح حول الأضواء الساطعة، وتتأثر كلتا العينين عادةً بالإصابة، على الرغم من أنّ الوضع قد يكون أسوأ في عين واحدة، وفي بعض الأحيان، يمكن أن يتطوّر المرض فجأةً ويُسبّب ما يأتي:

  • الألم الشديد في العين.
  • الاستفراغ والغثيان.
  • احمرار العين.
  • صداع.
  • الشعور بألم حول العينين.
  • رؤية الحلقات حول الأضواء.
  • عدم وضوح الرؤية[٣].


علاج ضغط العين في المنزل

يجب تطبيق الدواء بشكل صحيح، والامتثال للتعليمات عند وصف طبيب العيون للأدوية المساعدة على تخفيف الضغط داخل العين، ويُعدّ ذلك أمرَا مهمًّا للغاية، وقد يؤدّي عدم القيام بذلك إلى زيادة إضافيّة في ضغط العين، ويمكن أن تؤدّي إلى تلف العصب البصري، وفقدان الرؤية الدائم (الجلوكوما)[٤].


المراجع

  1. "Ocular Hypertension", www.aoa.org, Retrieved 18-1-2019. Edited.
  2. Kierstan Boyd (27-4-2018), "Ocular Hypertension Causes"، www.aao.org, Retrieved 18-1-2019. Edited.
  3. "Symptoms of glaucoma", www.nhs.uk,15-2-2018، Retrieved 18-1-2018. Edited.
  4. Alan Kozarsky, MD (3-5-2018), "Ocular Hypertension Treatment Self-Care at Home"، www.webmd.com, Retrieved 18-1-2019. Edited.