علاج ضغط العين بالأعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٧ ، ١٥ يناير ٢٠٢٠
علاج ضغط العين بالأعشاب

ضغط العين

يشير غالبًا مصطلح ضغط العين إلى حالة ارتفاعه، ويُقصَد به أن يكون الضغط داخل العين أكثر من 21 مم زئبقيًّا، وهو الحدّ الأعلى المقبول على نطاقٍ واسع للضغط الطبيعي داخل العين عند عموم الأشخاص، ولا يشير المصطلح إذا ما كان التلف العصبي الجلوكومي موجودًا أم لا[١].

بينما يُقصد بانخفاض ضغط العين أنه نقص السائل داخلها، والذي يمكن أن يكون سببه الالتهاب داخل العين، أو اعتلال الشبكية التكاثري لانخفاض إفراز السائل داخل العين[٢].


علاج ضغط العين بالأعشاب

ينتج عن استمرار ارتفاع ضغط العين ما يُعرَف باسم الجلوكوما، وهي المسبب الرئيس لتلف العصب البصري، والذي قد يقود في بعض الأحيان إلى فقدان النظر، لذلك يُنصَح من يُلاحظ تغيرًا في الرؤية بمراجعة الطبيب لتلقّي التشخيص المناسب، كما يصف الأدوية المناسبة، وفي بعض الحالات يمكن استعمال بعض الأعشاب للمساعدة في علاج ضغط العين، لكن بعد استشارة الطبيب، ومنها ما يأتي ذكره[٣]:

  • الجنكة بيلوبا: تعرف هذه النيتة أنها واحدة من أقدم الأشجار المعروفة للبشرية، استخدمت منذ ما يقارب 2800 سنة؛ بسبب خصائصها المساعدة على تعزيز الدّورة الدّموية والحفاظ على الوظيفة الطبيعية للأوعية الدموية، إذ يمكن لتعزيز الدورة الدموية زيادة تدفق الأكسجين وأيض الجلوكوز في الدماغ والعين، ففي حالات الجلوكوما وارتفاع ضغط العين تعزّز هذه العشبة صحّة الشعيرات الدموية في العين لجعلها أقلّ هشاشةً.
  • بيدة فورسكول أو الشار: استُخدِمَت هذه العشبة للمساعدة على علاج أمراض القلب والغدّة الدّرقية واضطرابات الجهاز التنفسي، كما أنها مساهمة في علاج حالات الجلوكوما، إذ إن العديد من الحالات مرتبطة بقصور الغدة الدرقية أو انخفاض وظائفها، فهذه الغدة ضروريةٌ لنشاط التمثيل الغذائي الجيد، فعندما يكون لدى الفرد نشاطٌ منخفض فيها يكون لديه انخفاض في تدفق الدم ومعدل استقلابٍ منخفض، الأمر الذي يمكن أن يكون ضارًا للعين، خاصّةً إذا كان يعاني من الجلوكوما، لذلك لاحظت بعض الدراسات أن التطبيق الموضعي للشار يمكن أن يقلل من الضغط داخل العين.

كما يمكن التقليل من ضغط العين بإجراء عدد من التغييرات على أسلوب الحياة، وبعض التمارين الخاصّة بالعين، ومن هذه الإجراءات والتمارين ما يأتي[٤]:

  • ضبط النظام الغذائي: نظرًا لارتفاع ضغط الدم في العين غالبًا لدى مرضى السكري أو من يعانون من السمنة المفرطة أو الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم يعدّ من المهم التحكم بعوامل الخطر المسببة لهذه الأمراض، والتي يمكن تحقيقها من خلال تغييراتٍ بسيطة في النظام الغذائي، لذلك يُنصَح المرضى بتجنّب الملح وتقليل تناولهم للسكر، وتناول وجبات صحية بما في ذلك الحبوب، والفواكه، والخضروات، ومنتجات الألبان قليلة الدسم، والبروتين، والأسماك الخالية من الدهون.
  • التمارين الرياضية: يمكن للتمارين الرياضية أن تساعد على تقليل عوامل الخطر المرتبطة بارتفاع ضغط العين، إذ يُوصَى بممارستها مدة 30 دقيقةً على الأقلّ يوميًا 3-5 مرات في الأسبوع، ومن ناحيةٍ أخرى من المهم تجنّب التّمارين التي يكون الرأس عند ممارستها إلى الأسفل؛ إذ يمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة الضغط في العين.
  • تجنّب الدهون غير المشبعة: غالبًا ما توجد في الأطعمة المصنّعة، إذ تمنع الدهون غير المشبعة أوميغا 3 من العمل بطريقة صحيحة، وهذا يمثّل مشكلةً؛ لأن أوميغا 3 يمكن أن تساهم في تحسين ارتفاع ضغط العين جنبًا إلى جنب مع الأطعمة المصنّعة، ويمكن الحصول على الدهون غير المشبعة من المثلجات، ولحم البقر.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة: تقاوم مضادات الأكسدة أضرار الجذور الحرة والإجهاد التأكسدي الذي يمكن أن يسبب أضرارًا داخليةً، خاصّةً للعينين، ومن المصادر الجيدة لمضادات الأكسدة التوت ذو اللون الداكن، والعنب، والرمان.
  • استخدام الماريجوانا الطبية: ثبت أن الماريجوانا الطبية قد تُعالِج ارتفاع ضغط الدم في العين ولا تسبب تأثيراتٍ نفسيةً.
  • الإكثار من شرب السوائل: يمكن لشرب الماء أن يقلل من ضغط العين طوال اليوم، ومن ناحيةٍ أخرى لا ينصح بشرب كميات كبيرة منه في وقتٍ واحد؛ لأن ذلك قد يزيد الضغط.
  • التقليل من الإجهاد: تمامًا كما يمكن أن يزيد ضغط الدم من الإجهاد يمكن أيضًا أن يرفع ضغط العين، لذلك لتخفيف ضغط الدم والعين ينصَح بتجنّبه.
  • الحدّ من استهلاك الكافيين: القهوة هي منبّهٌ معروف لرفع ضغط الدم، لذلك فالتقليل من تناول الأطعمة والمشروبات المحتوية على الكافيين يمكن أن يساعد على تقليل ضغط العين.


أسباب ارتفاع ضغط العين

يمكن أن تتشابه العوامل التي تسبب ارتفاع ضغط العين أو ترتبط به مع أسباب الجلوكوما، وتتضمن هذه الأسباب ما يأتي:

  • الإفراز المفرط لسوائل العين: إذ يُقصد بسوائل العين الإفرازات الشفافة التي يتم إنتاجها في العين بواسطة الجسم الهدبي، ليملأ المسافة بين القزحية والقرنية، فإذا كان الجسم الهدبي ينتج الكثير من الماء فإن الضغط في العين يزداد، مما يسبب ارتفاع الضغط فيها.
  • عدم كفاية التصريف لسوائل العين: فإذا استنزفت السوائل ببطءٍ شديدٍ من العين مما يسبب خللًا في التوازن الطبيعي للإنتاج وتصريف سوائل العين فإن هذا سيؤدي أيضًا إلى ارتفاع الضغط فيها.
  • تناول بعض الأدوية: إذ يمكن أن يكون لبعض الأدوية تأثيرٌ جانبي للتسبب بارتفاع ضغط العين لدى بعض الأفراد، وقد تبيّن أن الأدوية الستيرويدية المستخدمة لعلاج الربو وغيرها من الحالات تزيد من خطر الإصابة بتلك الحالة، حتى قطرات العين الستيرويدية المُستخدمَة بعد عمليات تصحيح النظر والجراحة الانكسارية الأخرى يمكن أن تسبب ارتفاع ضغط العين لدى الأفراد المعرّضين لذلك، فإذا وُصِفَت أدوية ستيرويدية لأي سبب من الأسباب يجب استشارة الطبيب لتحديد موعد إجراء الفحوصات الدورية وتحديد فعالية العلاج وتجنّب أضراره.
  • تلقّي ضربة مباشرة على العين: إذ يمكن أن تؤثر إصابة العين على الإخلال بالإفراز والصرف للسوائل منها، مما قد يؤدي إلى ارتفاع ضغط العين، وفي بعض الأحيان يمكن أن يحدث هذا بعد شهورٍ أو سنواتٍ من الإصابة.
  • أمراض العين: إذ ارتبط ارتفاع ضغط العين بعدد من الحالات الصّحية الأخرى التي تصيب العين، بما في ذلك قوس الشيخية.


المراجع

  1. "Ocular Hypertension", emedicine.medscape.com, Retrieved 14-01-2020. Edited.
  2. "[Ocular Hypotension: How the Retina Surgeon Sees the Causes and Therapeutic Options."], www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 15-01-2020. Edited.
  3. "3 Herbal Glaucoma Natural Remedies", www.healingtheeye.com, Retrieved 15-01-2020. Edited.
  4. "Ocular hypertension: Natural home remedies and relaxation exercises", www.belmarrahealth.com, Retrieved 15-01-2020. Edited.