ما اسباب مرض الايدز

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٢ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٩

فيروس نقص المناعة البشرية (HIV)/مرض الإيدز (AIDS)

هي حالة مزمنة تتسبب في معظم الأحيان في فقدان الحياة، وتنتج من فيروس نقص المناعة البشري (HIV)، إذ يتسبب هذا الفيروس في تدمير جهاز المناعة، مما يؤثر في مقاومة الجسم لأنواع الجراثيم المسببة للأمراض كافة، وهي عدوى تُنقَل جنسيًا، أو قد تُنقَل من خلال ملامسة الدم الملوث، أو قد تُنقَل من الأم إلى طفلها خلال مرحلة الحمل أو الولادة أو الرضاعة، وإذا لم يُخضَع المريض للعلاج فقد يستغرق فيروس نقص المناعة سنوات ليضعف جهاز المناعة لدرجة أن يصاب الشخص بالإيدز، وتجدر الإشارة إلى عدم وجود علاج نهائي للإيدز، غير أنّ هناك علاجات تبطئ من تطور المرض.[١]


أسباب مرض الإيدز

لا يصاب أي شخص بالإيدز دون أن يصاب بفيروس نقص المناعة البشرية، فالأفراد الأصحاء لديهم عدد خلايا الـ CD4 من 500 إلى 1500 لكل مليمتر مكعب، ودون تلقي العلاج يستمر فيروس نقص المناعة البشرية في مضاعفة خلايا CD4 وتدميرها، وإذا انخفض عدد CD4 للشخص إلى 200 فإنهم مصابون بالإيدز، إضافة إلى ذلك إذا أصيب شخص مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية بالعدوى الانتهازية المرتبطة بفيروس نقص المناعة البشرية، تُشخّص إصابته بالإيدز حتى إذا كان عدد خلايا الـ CD4 أعلى من 200.[٢]


أعراض فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز

تتنوع الأعراض وتختلف وفقا لمرحلة العدوى، وتشمل هذه الأعراض ما يلي:[٣]

  • أعراض نقص المناعة البشري المبكرة، عادةً ما يظهر الناس في حالة صحية جيدة لمدة طويلة بعد إصابتهم بهذا الفيروس، وقد يستغرق فيروس نقص المناعة البشرية عشر سنوات أو أكثر لتظهر أية أعراض تدل على الإصابة، أو قد يستغرق مدة أطول من ذلك عند الأشخاص الذين يتناولون أدوية فيروس نقص المناعة البشرية، لهذا السبب من المهم اختبار فيروس نقص المناعة البشرية بانتظام، لا سيما إن مارس الشخص الجنس غير المشروع، أو في حال مشاركة الإبر مع آخرين، وعلاج فيروس نقص المناعة البشرية يساعد في البقاء بصحة جيدة، وقد يقلل فرص انتشار فيروس نقص المناعة البشرية إلى أشخاص آخرين أثناء ممارسة الجنس أو يوقفها.

خلال أسبوعين إلى أربعة أسابيع بعد الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية قد يشعر المصاب بالحمى والألم والمرض، وهذه الأعراض تشبه أعراض الإصابة بالإنفلونزا، وهي ردة فعل أولية من الجسم على الإصابة بالفيروس، وخلال هذا الوقت يحدث انتشار كثير للفيروسات في الجسم، لذلك من السهل نقل فيروس نقص المناعة البشرية إلى أشخاص آخرين، وتستمر الأعراض لبضعة أسابيع فقط ومن ثم لا تظهر لسنوات.

  • أعراض فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز، يدمر فيروس نقص المناعة البشرية الخلايا الموجودة في جهاز المناعة، التي تسمى خلايا CD4 أو الخلايا التائية، ودون خلايا CD4 يجد الجسم صعوبة في مكافحة الأمراض، الأمر الذي يجعل الجسم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض التي لم يعاني منها الشخص سابقًا، ومع مرور الوقت يسبب الضرر الذي يلحقه فيروس الإيدز بجهاز المناعة الإصابة بالإيدز، ويكون الشخص مصابًا بالإيدز عندما يعاني من الإصابة بالتهابات نادرة تسمى العدوى الانتهازي أو بعض أنواع السرطان، فإذا حصل وفقد الشخص عددًا معينًا من خلايا CD4 فإنّ الإصابة بالإيدز تحدث بعد 10 سنوات من الإصابة بفيروس نقص المناعة، وإذا حصل الشخص على العلاج فقد يؤخر هذا الإصابة بالإيدز أو يمنعها، ومن العلامات المرافقة للإصابة بالإيدز ما يلي:
  • القلاع (طبقة سميكة بيضاء اللون تظهر عل اللسان أو في الفم).
  • التهاب الحلق.
  • عدوى الخميرة السيئة.
  • مرض التهاب الحوض المزمن.
  • الشعور بالتعب والدوار.
  • الصداع.
  • فقدان الكثير من الوزن بسرعة.
  • التعرض للكدمات بسهولة أكثر من المعتاد.
  • الإصابة بالإسهال، والحمى، أو التعرق أثناء الليل لمدة طويلة.
  • تورم، أو ظهور غدد ثابتة في الحلق أو الإبط أو الفخذ.
  • نوبات السعال الجافة.
  • الشعور بضيق في التنفس.
  • نزيف من الفم أو الأنف أو فتحة الشرج أو المهبل.
  • طفح جلدي.
  • الشعور بالتخدر في اليدين أو القدمين، وفقدان التحكم بالعضلات وردود الفعل، وعدم القدرة على الحركة، وفقدان القوة في العضلات.


المراجع

  1. Mayo Clinic Staff (19-1-2018), "HIV/AIDS"، www.mayoclinic.org, Retrieved 9-5-2019. Edited.
  2. Ann Pietrangelo (28-3-2018), "A Comprehensive Guide to HIV and AIDS"، www.healthline.com, Retrieved 9-5-2019. Edited.
  3. "What are the symptoms of HIV & AIDS?", www.plannedparenthood.org, Retrieved 9-5-2019. Edited.