ما اسباب وجع القلب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٥ ، ٢٩ أبريل ٢٠٢٠
ما اسباب وجع القلب

ألم القلب

ألم القلب هو أحد الأعراض الشائعة المرتبطة بمجموعة متنوعة من الأسباب، وتشير التقديرات إلى أن ثاني أكبر سبب لمراجعة الطوارئ حول العالم هو آلام الصدر، إذ يتصدّر ألم البطن المرتبة الأولى، وتختلف الأسباب المؤدية إلى ألم القلب، فمنها أسباب تهدد الحياة ومنها غير خطرٍ نسبيًا.[١]


ما أسباب وجع القلب؟

إن الأسباب الأكثر شيوعًا لآلام القلب هي ألم في العضلات والعظام المُحيطة بالقلب بنسبة (30%-50%) من الحالات التي تراجع الطوارئ، واضطراب في الجهاز الهضمي (10%-20%)، لكن يوجد أسباب خطيرة وتهدد الحياة تسبّب الألم في القلب، وتحتاج إلى رعاية طبية فورية، مثل متلازمة الشريان التاجي الحاد، والانسداد الرئوي، وتمزق المريء، والذبحة الصدرية

غالبًا ما يكون ألم الصدر المرتبط بالقلب مصحوبًا بضيق التنفس، وقد يواجه المريض أيضًا تسارعًا في النبض وزيادة في خفقان القلب. ومن الأسباب المؤدية إلى وجع القلب ما يأتي[٢]:

  • الذبحة الصدرية: إن الألم المصاحب للذبحة الصدرية يوصف بأنه ضغط أو شعور كأن القلب يعصر، ويحدث ألم الذبحة الصدرية عندما يتدفق الدم إلى عضلة القلب، ويقل هذا التدفق فجأةً، وتشمل أعراض الذبحة الصدرية ألم في الجزء العلوي من الصدر، ودوخة، وفي بعض الأحيان يحدث خلط بين الذبحة الصدرية والنوبة القلبية، على عكس النوبة القلبية، فإن الذبحة الصدرية لا تترك تلفًا دائمًا في أنسجة القلب.
  • النوبة القلبية: تحدث النوبة القلبية عندما يكون هناك انسداد في واحد أو أكثر من الشرايين التي تغذّي عضلة القلب بالدم، وعندما ينقطع الدم الغني بالأكسجين عن أي عضلة في الجسم، فإن هذا يؤدي إلى ألم شديد في هذه العضلة، ولا تختلف عضلة القلب عن باقي عضلات الجسم، ويوصف الألم المُصاحِب للنوبة القلبية على أنه ألم حاد أشبه بالطعن، مصحوبًا بضيق في الصدر، كما أن النوبة القلبية من الحالات الطبية الطارئة التي تحتاج إلى الرعاية الطبية الفورية فكلما زادت سرعة معالجة النوبة القلبية كلما قلّ ضررها.
  • التهاب عضلة القلب: في بعض الحالات يكون سبب ألم القلب التهاب عضلته، وفي أغلب الأحيان تكون العدوى الفيروسية هي المسببة لهذا الالتهاب، وتشمل أعراض التهاب عضلة القلب ألمًا خفيفًا في الصدر، وضيقًا في التنفس، وتورمًا في الساقين، وخفقانًا في القلب.
  • التهاب الشغاف أو التامور: هو نوع آخر من التهاب القلب يسمى التهاب التامور، وهو على وجه التحديد التهاب في الغشاء الرقيق المحيط بالقلب، وقد يكون ناتجًا عن عدوى فيروسية أو بكتيرية أو بسبب جراحة القلب، ويمكن أن يسبب التهاب التامور ألمًا في الصدر مشابهًا لألم النوبة القلبية، ويبدأ هذا الألم في الوسط أو الجانب الأيسر من الصدر بالانتقال في بعض الأحيان إلى الظهر ويُصاحِبه شعور بالإعياء، وألم في العضلات، وحمى خفيفة.
  • تمدد الأورطي: يعدّ الشريان الأورطي أكبر شريان في الجسم، وهو مسؤول عن نقل الدم من القلب إلى شبكة الأوعية الدموية التي تزود الجسم بالدم، كما أن تدفق كل هذا الدم عبر الأورطي يمكن أن يسبب انتفاخًا في جدار الأورطي شبيه بالبالون، وقد لا يسبب هذا الانتفاخ أي أعراض ملحوظة بينما يمكن أن تصاحبه بعض الأعراض الآتية، ضغط في الصدر أو الظهر أو البطن، أو السعال، أو ضيق في التنفس.
  • تمزق الشريان الأورطي: يمكن أن يؤدي تمدد الأورطي إلى حدوث تمزق في بطانته، مما يسمح للدم بالتسرب خارجه، ويمكن أن يقود هذا التمزق أيضًا إلى تمزق الشريان الأورطي وتدفق الدم خارجه، وتشمل أعراض تمزق الأورطي، الألم المفاجئ الحاد والمستمر في الصدر وأعلى الظهر، وألم في الذراع أو الرقبة أو الفك، وصعوبة في التنفس.
  • اعتلال عضلة القلب: يشير اعتلال عضلة القلب إلى العديد من الأمراض التي تصيب عضلة القلب والتي يمكن أن تسبب سماكة في عضلة القلب أو ترققها، بالإضافة إلى مشاكل أخرى قد تؤثر على قدرة عضلة القلب على ضخ الدم، ويمكن الإصابة باعتلال عضلة القلب كنتيجةٍ لمرض آخر أو قد تكون حالة موروثة عائليًا، وقد تشمل أعراض اعتلال عضلة القلب بعض الأعراض الآتية: ضيق في التنفس خاصة بعد النشاط البدني، وتورم في الساقين والكاحلين، وألم في الصدر، وخفقان في القلب، وعدم انتظام في ضربات القلب.
  • أمراض الصمامات: يحتوي القلب على أربعة صمامات تتحكم في تدفق الدم داخل القلب وخارجه، ويزيد خطر الإصابة بأمراض الصمامات مع التقدم في العمر، وتشمل أعراض أمراض الصمامات ما يأتي: ألم في الصدر أو ضغط أو ضيق في حالات النشاط، أو إعياء، أو ضيق في التنفس.
  • الانسداد الرئوي: هي جلطة تحدث في أحد شرايين الرئتين تمنع التنفس بسهولة، وتشمل أعراضها، ألم في الصدر، وضيق يشبه ألم النوبة القلبية، وتزيد حدة الألم عند بذل مجهود يصاحبها تورم في أسفل الساق وسعال مصحوب بالمخاط المخلوط بالدم.


متى يجب مراجعة الطبيب؟

من الأفضل دائمًا طلب الإسعاف في حالة حدوث ألم مفاجئ في الصدر مصحوب بصعوبة في التنفس، وتشمل الأعراض التي قد تتطلب مساعدةً طارئة ما يأتي:[٣]

  • إحساس بألم حاد في عظم الصدر.
  • ألم في الصدر ينتتقل إلى الفك أو الذراع أو الظهر.
  • الارتباك وتسارع ضربات القلب أو سرعة التنفس.


كيف يكون وجع القلب؟

يتضمّن الشعور بألم القلب، بالانزعاج أو الضغط يسار الصدر، وقد يتراوح هذا الألم من خفيف إلى شديد، كما قد يبدو كأنه امتلاءٌ أو ضغط شديد، أو سحق، وقد يرافق الألم أيضًا عسر الهضم أو الحرقة، وعادةً ما يستمرّ ألم الصدر لأكثر من بضع دقائق، وفي بعض الأحيان قد يزول ويعود الشعور بالألم، ويزداد عند بذل الجهد، ويقلّ عند الراحة[٤].


المراجع

  1. "19 Important Causes of Chest Pain", docsopinion.
  2. James Roland, "30 Causes for Chest Pain and When to Seek Help"، healthline, Retrieved 10-1-2018.
  3. David Railton, "What could cause chest pain?"، medicalnewstoday, Retrieved 27-4-2018.
  4. "Heart Attack Symptoms", www.everydayhealth.com, Retrieved 29-04-2020. Edited.