ما تأثير ثبات مادة الكحول على الجلد والجسم؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٠ ، ١٩ أغسطس ٢٠٢٠
ما تأثير ثبات مادة الكحول على الجلد والجسم؟

المعقمات الكحولية

للمعقمات أهمية كبيرة في عام 2020 مع ما يشهده العالم من انتشار لفيروسكورونا المستجد، وعلى الرغم من أن معظم الخبراء يقولون أنّ الصابون والماء، أفضل طريقة للحفاظ على يدين خاليتين من الفيروسات والجراثيم، إلا أنّهم عدّوا معقمات اليدين أفضل الخيارات المتاحة، عندما لا يُمكن ذلك.

وللحصول على أقصى فائدة من معقمات اليدين، يوصي مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، باستخدام المنتجات التي تحتوي على 60% كحول على الأقل، وتغطية جميع أسطح أيديهم بالمنتج المستخدم، وفركها معًا حتى تجف.

على الرغم من أن بعض معقمات اليدين تُباع دون كحول، إلا أنّه المكون الرئيس في معظم المنتجات، وذلك لأن الكحول يمتلك خصائص مطهرة وفعالة جدًا، كما من الآمن أيضًا وضعه على البشرة، وتتمثل وظيفة الكحول الرئيسة في المعقمات في تفتيت الطبقات الخارجية للبكتيريا والفيروسات.[١]


فوائد المعقمات الكحولية

إن من أهم فوائد المعقمات الكحولية أنها تُعدّ بديلًا جيدًا للماء والصابون في حال عدم توافرهما، فهي تساعد في القضاء على أنواع مختلفة من الميكروبات والجراثيم عند استخدامها بطريقة صحيحة، كما من الميزات التي زادتها شعبية خلال جائحة فيروس كورونا المستجد، إمكانية حملها واستخدامها في أي مكان وبكل سهولة.[٢]


أضرار المعقمات الكحولية

قد تسبب المعقمات الكحولية بعض الآثار الجانبية على البشرة، وغيرها في الجسم، خاصةً عند إساءة استخدامها، وتتضمن أضرار المعقمات الكحولية ما يأتي:[٣][٤]

  • تزيد من خطر الإصابة بالأكزيما، على الرغم من أنّ استخدام المعقمات الكحولية يُعدّ أمرًا ضروريًا، وخاصةً في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد، إلا أن استخدامها بكثرة، خاصةً الأنواع التي قد تحتوي على المهيجات ومسببات الحساسية، قد يزيد من خطر الإصابة بالتهاب جلد اليد أوالأكزيما، ويظهر ذلك عادةً على شكل احمرار وجفاف وشقوق وحتى بثور على الجلد، وقد يسبب ذلك الحساسية والألم، لذلك من المهم عدم المبالغة في استخدام المعقمات، وترطيب البشرة بعد كل استخدام؛ إذ يمكن أن يساعد استخدام مرطب مناسب يحتوي على زيوت معدنية أو فازلين في الوقاية من الأكزيما الناتجة عن استخدام المعقمات الكحولية.
  • تسبب تهيج البشرة، إذ إنّ المكون الأساسي في معقمات اليدين الكحولية الإيثيل أو كحول الأيزوبروبيل، وتُضاف منعمات الروائح لها للحد من الرائحة القوية للكحول، ويمكن أن يسبب الاستخدام المتكرر لهذه المواد تهيج الجلد أو جفافه، وإذا كانت البشرة حساسة فإن الآثار يمكن أن تكون أسوأ، وكما هو الحال مع الأكزيما، يساعد الترطيب بعد كل استخدام على الوقاية من جفاف البشرة وتهيجها.
  • يمكن أن تؤثر على نمو الجسم، يمكن أن تحتوي بعض المعقمات الكحولية على الكثير من العطور التي قد تتكون من مواد كيميائية سامة مثل؛ الفثالات والبارابين، والفثالات موادٌ تعطِّل الغدد الصماء ويمكن أن تؤثر على نمو جسم الإنسان وتكاثره، أمّا البارابين فهي مواد كيميائية يمكن أن تؤثر تأثيرًا سلبيًا على عمل الهرمونات والخصوبة ونتائج الولادة.
  • تزيد من خطر الإصابة بالأمراض الجلدية، إن الإفراط في استخدام معقمات اليدين التي تحتوي على الكحول للوقاية من الجراثيم ومسببات الأمراض والعدوى يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالعدوى في الجلد، مما قد يؤدي إلى العديد من اضطرابات الجلد، وذلك لأنّ الإفراط في استخدام هذه المعقمات، قد يزيل البكتيريا الجيدة الموجودة على الجلد، وهذا أمر غير محبب.
  • تصبح اليدين أكثر حساسية للأشعة فوق البنفسجية، مما يجعلها أكثر عرضة لـحروق الشمس، ويعود هذا التأثير إلى أنّ الكحول الموجود في معقمات اليدين يمكن أن تُجفف البشرة، كما ذُكر أعلاه مما يؤدي إلى ترقق طبقاتها، وهذا يسمح لأشعة الشمس الضارة بالدخول بعمقٍ في اليدين.
  • لا تنظف بقايا المواد من اليدين، فلا يمكن إزالة الدهون من الأطعمة المختلفة مثل؛ الفشار أو البطاطا المقلية وغيرها، بطريقة صحيحة باستخدام المعقمات.


ما هي أضرار المعقمات الكحولية على الأطفال؟

بالإضافة إلى الأضرار المذكورة، تشكل المعقمات الكحولية خطرًا كبيرًا على الأطفال، فهم معرضون لخطر التسمم من الكحول الموجود في هذه المعقمات بصورة أكبر؛ إذ تُصنع العديد من معقمات اليدين بالكحول، مثل الإيثانول أو الكحول الإيثيلي أو الأيزوبروبانول أو كحول الأيزوبروبيل، ويمكن أن يُصيب التسمم الكحولي الأطفال عند ابتلاع كمية صغيرة فقط من معقم اليدين، وتتضمن أعراض التسمم الكحولي؛ النعاس وانخفاض نسبة السكر في الدم والنوبات والغيبوبة، ويمكن أن يكون ذلك قاتلًا.

كما قد يحدث تسمم الأطفال والبالغين أيضًا بعد استخدام معقمات اليدين التي تحتوي على الميثانول، الذي يُعرف أيضًا بكحول الميثيل، وهو مادة لا ينبغي استخدامها في معقمات اليدين، وقد سُحبت هذه المنتجات مؤخرًا من الأسواق، فالميثانول سام عند ابتلاعه أو بعد الاستخدام المتكرر له على الجلد، وقد يسبب الصداع أو الغثيان أو القيء أو عدم وضوح الرؤية أو العمى أو النوبات أو الغيبوبة أو حدوث تلف دائم في الجهاز العصبي أو الوفاة.[٥]


نصائح لاستخدام المعقمات الكحولية

توجد بعض النصائح التي يجب اتباعها للتأكد من أن المعقمات الكحولية تعمل بفعالية، وتؤدي وظيفتها بطريقة صحيحة وآمنة، ومنها ما يأتي:[٦][٧]

  • يجب استخدام المعقمات التي تحتوي على كحول بسبة 60% على الأقل.
  • يجب وضع كية كافية منه لتغطية اليدين؛ إذ يعمل معقم اليدين بالكحول بفعالية أفضل عند فركه في جميع أنحاء اليدين، مع التأكد من دخوله بين الأصابع وعلى ظهر اليدين.
  • ثم يجب فرك اليدين معًا حتى يجف المعقم، ويجب أن يستغرق ذلك حوالي 20 ثانية.
  • لا يجب مسح أو شطف معقم اليدين قبل التأكد من أنه جف.
  • يجب تجنب استخدام معقم اليدين، إذا كانت اليدين متسخة أو عليها مادة دهنية، ففي هذه الحالات يجب غسل اليدين بالماء والصابون.
  • يجب إبعاد المعقمات الكحولية عن متناول الأطفال، والحيوانات الأليفة، وذلك لتجنب حدوث تسمم كحولي نتيجة ابتلاعها.


المراجع

  1. Laura Howes (2020-03-23), "What is hand sanitizer, and does it keep your hands germ-free?", cen.acs.org, Retrieved 2020-08-16. Edited.
  2. "Show Me the Science When & How to Use Hand Sanitizer in Community Settings", www.cdc.gov, 2020-03-03, Retrieved 2020-08-16. Edited.
  3. ALEK KORAB (2020-05-18), "9 Side Effects of Using Hand Sanitizer", www.eatthis.com, Retrieved 2020-08-13. Edited.
  4. CAROL SIMS-ROBERTSON (2017-06-17), "Negative Effects of Hand Sanitizers On Your Skin", divinedermatology.com, Retrieved 2020-08-14. Edited.
  5. "Hand Sanitizers: Keep Children Safe from Poisoning Risk", www.healthychildren.org, 2020-07-23, Retrieved 2020-08-13. Edited.
  6. "Safely Using Hand Sanitizer", www.fda.gov, Retrieved 2020-08-16. Edited.
  7. "Handwashing and Hand Sanitizer Use at Home, at Play, and Out and About", www.cdc.gov, Retrieved 2020-08-16. Edited.