ما سبب ظهور بقع سوداء على كيس الصفن؟

ما سبب ظهور بقع سوداء على كيس الصفن؟
ما سبب ظهور بقع سوداء على كيس الصفن؟

كيس الصفن

يعرف كيس الصفن (Scrotum) بأنه أحد مكونات الجهاز التناسلي الذكري، وهو كيس جلدي رقيق يحمل داخله الخصيتين، ويُساعد في حمايتهما ليضمن عملهما بكفاءة، وتنتج الخصيتان الحيوانات المنوية، بالإضافة إلى مشاركتهما في إنتاج الهرمونات الذكرية، لا سيّما هرمون التستوستيرون، وهذه العمليات تحتاج إلى درجة حرارة أقلّ من درجة حرارة الجسم الداخلية، وهذا ما يُفسّر وجود كيس الصفن والخصيتين خارج الجسم، وكغيره من أجزاء الجسم يمكن أن يتعرّض هذا الكيس للعديد من الحالات المَرَضيّة والتغيّرات التي تُنذر بوجود مشكلة صحية في كيس الصفن أو في الجهاز التناسلي.[١]


ظهور بقع سوداء على كيس الصفن

قد يُلاحظ أحدهم وجود بقع سوداء أو داكنة على كيس الصفن بمظهر مثير للقلق، لكن تجدر الإشارة إلى أنّ معظم حالات ظهور هذه البقع ناتجة من أسباب حميدة وغير خطيرة، لكن هذه الحالات تحتاج إلى تشخيص دقيق للتعرّف إلى الأسباب الكامنة وراء ظهور هذه البقع، ولتحديد العلاج المناسب، وتجنّب حدوث مضاعفات محتملة.[٢]


ما هي أسباب ظهور البقع السوداء على كيس الصفن؟

قد تظهر البقع السوداء على كيس الصفن بصورة مؤقتة أو دائمة نتيجة مجموعة واسعة من الأسباب، في ما يأتي بعض الأسباب الأكثر شيوعًا لظهورها:[٢]

  • الإصابات: يمكن للإصابة الجسدية الموجّهة للأعضاء التاسلية أن تتسبّب بتلف الأوعية الدموية الصغيرة في كيس الصفن، مما يؤدي إلى تجمّع الدم في الأنسجة، بالتالي ظهور مناطق من الجلد الداكن الرقيق والكدمات التي تتمثل بالبقع الداكنة، وغالبًا ما تزول البقع الناتجة من الصدمات والإصابات في غضون أسبوعين.
  • بصيلات الشعر: قد تكون البقع السوداء الظاهرة على كيس الصفن ما هي إلّا بصيلات الشعر الداكنة، التي يتغيّر لونها بعد إزالة الشعر من المنطقة التناسلية، مما يؤدي إلى نموّه بلون أغمق من قبل، كما يمكن أن ينمو الشعر الجديد بطريقة غير صحيحة، كأن يلتف وينمو داخل الجلد بدلًا من نموه مستقيمًا ليخرج على سطح الجلد، مما يتسبب بظهوره بقع داكنة أو مشوّهة.
  • البثور والرؤوس السوداء: هي من الحالات الجلدية التناسلية الشائعة التي تُصيب الأعضاء التناسلية نتيجة الإصابة بعدوى خفيفة، أو انسداد المسامات، وغالبًا ما تكون هذه البقع والبثور غير ضارّة، ويمكن معالجتها عن طريق الرعاية المنزلية، مثل: النظافة الجيدة، وتطبيق الكمادات الدافئة على المنطقة.
  • فرط التصبغ: هو حالة تتمثّل بظهور بعض مناطق الجلد بلون أغمق من المناطق المحيطة، كما يمكن أن يتمثّل بظهور بقع أو علامات داكنة، وغالبًا ما تكون بقع فرط التصبغ غير ضارة، ولا تُسبّب ظهور أعراض تتجاوز تغيّر لون الجلد.
  • الأورام الوعائية: هي حالة تنجم عن توسّع الأوعية الدموية الصغيرة في كيس الصفن، مما يؤدي إلى ظهور بقع صغيرة وآفات جلدية غير سرطانية، عادةً ما تكون حمراء داكنةً أو زرقاء، وموزعةً عشوائيًّا على كيس الصفن.
  • الثآليل التناسلية: هي واحدة من أكثر الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي شيوعًا، وتتمثّل بظهور آفات جلدية ونتوءات بيضاء أو بلون الجلد، وقد تكون منفردةً أو متجمعةً مع بعضها البعض، ويمكن أن تظهر هذه الثآليل على الأعضاء التناسلية، بما في ذلك كيس الصفن، أو الفخذان الداخليان، أو في أي مكان آخر في منطقة الفخذ.
  • التهاب جلد كيس الصفن: جلد كيس الصفن رقيق جدًا، مما يجعله سهل التهيّج والالتهاب، إذ يمكن للعديد من المواد أن تُسبب التهيّج أو ردود الفعل التحسسية لكيس الصفن، تتمثل بظهور بثور أو بقع على جلده، كما يمكن أن تؤدّي بعض المطهرات والمضادات الحيوية الموضعية والملابس الداخلية الضيقة إلى تهيّج الجلد والتهابه.
  • الأسباب الأخرى: قد توجد أسباب أخرى تؤدي إلى ظهور البقع الداكنة على كيس الصفن، ومن ضمن الأسباب الأقل شيوعًا لهذه الحالة ما يأتي:
  • الطفرات الجينية: فقد أثبتت بعض الدراسات ارتباط بعض الطفرات بجينات معينة في حالات مرضية تُسبب ظهور البقع السوداء على كيس الصفن.[٣]


ما الأعراض المصاحبة للبقع السوداء على كيس الصفن؟

يختلف شكل البقع التي تظهر على كيس الصفن وحجمها ولونها باختلاف المسبب الرئيس الكامن وراء ظهورها، فقد تكون حمراء داكنةً، أو زرقاء، أو سوداء، وعادةً ما تظهر بلون أحمر لتُصبح أغمق مع مرور الوقت، وقد تظهر هذه البقع على شكل حبوب متفاوتة الحجم، منفردةً أو على شكل تجمعات صغيرة، كما يمكن أن تظهر بسطح وجوانب خشنة، أو بقبّة ناعمة، وقد يترافق مع ظهور هذه البقع في بعض الحالات حدوث مجموعة من الأعراض، من ضمنها الآتي:[٤]

  • النزيف، فقد تنزف هذا البقع عند خدشها أو حكها، لا سيّما عندما تكون أورامًا وعائيّةً.
  • الشعور بالخدر أو الألم في اليدين والقدمين.
  • سماع صوت رنين في الأذنين.
  • تعتيم القرنية، وتغيّرات في الرؤية.
  • نقص التعرق، أو عدم القدرة على التعرق بطريقة صحيحة.
  • ألم في المعدة والأمعاء، والشعور بالرغبة بالتبرز.


كيف يتم تشخيص البقع السوداء على كيس الصفن؟

يُنصح بمراجعة الطبيب فور ملاحظة ظهور البقع الداكنة على كيس الصفن، فبالرغم من أنّ معظم الحالات التي تُسبب هذه البقع تكون حميدةً وغير ضارة، إلّا أنّ التشخيص الدقيق للحالة يُسهم في استبعاد الأمراض الأكثر خطورةً، ومعالجة الحالة ومنع تفاقمها، وتتضمّن عملية تشخيص البقع الداكنة على كيس الصفن إجراء بعض الفحوصات الطبية، من ضمنها ما يأتي:[٥]

  • الفحص البدني: الذي يتضمّن فحص كيس الصفن، وتقييم البقع والأعراض الأخرى التي ترافقها، إضافةً إلى تقييم التاريخ المرضي للمصاب، كما يتم تقييم التاريخ المرضي العائلي؛ ذلك لأن بعض الحالات يمكن أن تكون وراثيّةً.
  • اختبارات التصوير: بما في ذلك التصوير بالأشعة المقطعية أو الأشعة السينية؛ لتوفير صور توضيحية للأعضاء الداخلية في الجسم.
  • الفحوصات المخبرية: بما في ذلك فحوصات الدم المتنوعة، وفحص البول.
  • خزعة الجلد: التي تتضمّن أخذ عينة من هذ البقع، بالإضافة إلى عيّنة من الجلد المحيط بها وفحصها في المختبر؛ لإجراء اختبارات خاصّة، من ضمنها فحص أنسجة الجلد؛ للبحث عن دلالات سرطانية.


كيف يمكن علاج البقع السوداء على كيس الصفن؟

قد لا تحتاج بعض حالات البقع التي تظهر على جلد كيس الصفن إلى العلاج، إذ يمكن أن تزول من تلقاء نفسها، لكن في الحالات التي يترافق معها الألم والانزعاج يفضّل مراجعة الطبيب لتحديد العلاج المناسب للحالة؛ إذ تختلف العلاجات تبعًا للحالة الكامنة المسببة لظهور البقع، لتتضمّن العلاجات المنزلية، والأدوية المتنوعة، والإجراءات الطبية المختلفة، وهي على النحو الآتي:[٢][٤]

  • العلاجات المنزلية: تتضمّن مجموعةً من الأمور التي تُسهم في معالجة بعض البقع، من ضمنها:
    • تطبيق الكمادات الدافئة أو الباردة على كيس الصفن، أو استخدام كيس ثلج؛ لتخفيف البقع الناتجة من الكدمات والإصابات.
    • المحافظة على نظافة الأعضاء التناسلية، وغسلها عدة مرات في اليوم باستخدام الماء الدافئ والصابون الخفيف.
    • تجنّب المواد المهيجة والمثيرة للحساسية.
    • أخذ حمام طويل مع القليل من الأملاح أو دقيق الشوفان.
    • المداومة على تقشير المنطقة التناسلية؛ لمعالجة الحالات التي ينمو فيها الشعر تحت الجلد.
  • الأدوية: تتضمن ما يأتي:
    • الكريمات والأدوية الموضعية التي لا تستلزم وصفةً طبيّةً، كمسكنات الألم، وكريمات الستيرويد المضادة الالتهاب.
    • الكريمات والأدوية الموضعية التي تُصرف بوصفة طبية، والتي تحتوي على بعض المستحضرات الكيميائية المصمّمة لفصل الثآليل التناسلية عن الجلد.
  • الإجراءات الطبية: تتضمن مجموعةً متنوّعةً من الإجراءات الطبية المختلفة، من ضمنها:
    • المعالجة الكهربائية والكشط عن طريق الكيّ.
    • الجراحة التي تتضمن كشط البقع والثآليل.
    • الليزر، كجلسات العلاج بالليزر التي تُستخدم لتدمير الأوعية الدموية المتوسعة التي تسبب الأورام الوعائية.
    • العلاج بالتبريد.


المراجع

  1. "Overview of the Male Anatomy", hopkinsmedicine, Retrieved 2020-8-4. Edited.
  2. ^ أ ب ت "What are these black spots on my scrotum?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-8-4. Edited.
  3. "Angiokeratoma", dermnetnz, Retrieved 2020-8-4. Edited.
  4. ^ أ ب "Angiokeratoma", healthline, Retrieved 2020-8-4. Edited.
  5. Tim Jewell (2018-9-18), "What Causes Black Spots on Scrotum and How Is It Treated?"، healthline, Retrieved 2020-8-4. Edited.

فيديو ذو صلة :

271 مشاهدة