ظهور بقع سوداء في الجسم

ظهور بقع سوداء في الجسم

البقع السوداء في الجسم

يعدّ الجلد من أكثر أجهزة جسم الإنسان أهمية، إذ يعكس مظهر الشخص الخارجي، إلّا أنّ العديد من الحالات المرضية قد تُصيبه بما فيها؛ ظهور البقع السوداء، وهي حالة تسمّى بفرط التصبغ (Hyperpigmentation).

يحدث فرط التصبغ عندما تُنتَج صبغة الميلانين بكميات كبيرة، وهي المادة التي تُعطي الشعر والعينين والجلد لونًا يميّز شخصًا عن الآخر، ومن الجدير بالذّكر أنّ هذه البقع تظهر طبيعيًا مع تقدّم الإنسان في العمر، وهي ذاتها بقع الشيخوخة، وغالبًا ما تتركز على الكتفين والوجه وظهر اليدين أي في المناطق التي تتعرض للشمس بشكل كبير وقد تظهر في أي جزء من أجزاء الجسم.

لا تكون البقع السوداء على الجلد مؤلمة، كما تختلف هذه البقع في حجمها، وغالبًا ما تكون ذات تأثير أقل لدى الأشخاص ذوي البشرة الداكنة، كما أنّها تزول مبكرًا أي خلال فترة لا تزيد عن سنة، ومع ذلك؛ فإنّ زوالها يعتمد على شدّة سوادها.[١]



ما هي أسباب ظهور البقع السوداء في الجسم؟

من الممكن أن تظهر البقع السوداء في الجسم نتيجة أسباب طبيعية كما أشرنا أعلاه مع تقدم الإنسان في العمر، وقد تظهر نتيجة حالة مرضية وفي المجمل؛ إنّ أسباب ظهور البقع السوداء تتضمن الآتي:[٢]
  • الحالات المرضية الجلدية: تتسبب العديد من الأمراض الجلدية بظهور بقع سوداء في الجسم، وغالبًا ما تكون مختلفة عن البقع المرتبطة بتقدم الإنسان في العمر، ومن أبرز هذه الحالات المرضية؛ الكلف الذي يصيب بشكل كبير النساء الحوامل نتيجة التغيرات الهرمونية، وفرط التصبغ المرافق للالتهابات الجلدية كظهور بقع سوداء بعد علاج حبوب الشباب، واسوداد البطن أثناء الحمل، وداء كريات الدم الحمراء الجريبي، والتهاب الجلد التماسي الذي ينتج عن التعرض الكثير لأشعة الشمس، بالإضافة إلى الصدفية أو تهيج البشرة عند استخدام أحد منتجات العناية بالبشرة.[٣]
  • التعرض للأشعة فوق البنفسجية: يؤدي التعرض للأشعة فوق البنفسجية سواء أكان مصدرها طبيعيًا كالشمس أم صناعيًا، خاصةً إذا لم تُستخدَم واقيات شمسية إلى ظهور بقع سوداء على الجسم، وخاصة لدى الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة الذين تعرضوا لحروق الشمس الشديدة، وغالبًا ما تظهر هذه البقع بتأثير الأشعة فوق البنفسجية في منتصف العمر.
  • الأدوية: قد تتسبب بعض أنواع الأدوية بإظهار بقع سوداء على الجسم، وذلك لأنها تجعله أكثر حساسية لأشعة الشمس، وتتضمن هذه الأدوية؛ المضادات الحيوية كالدوكسيسيكلين والمينوسيكلين والتيتراسيكلين، والأدوية التي تحتوي على هرمون الأستروجين، وأدوية الأميودارون التي تستخدم لعلاج عدم انتظام ضربات القلب وأدوية الفينيتوين، بالإضافة إلى أدوية السلفوناميدات والتي تستخدم لعلاج الالتهابات، وأدوية الفينوثيازينات والمستخدمة لعلاج الاضطرابات النفسية والعاطفية,
  • أمراض الكبد.
  • أورام الغدة النخامية.
  • مرض أديسون.
  • داء ترسب الأصبغة الدموية.
  • الحمل.


كيف يمكن التخلص من البقع السوداء في الجسم؟

على الرغم من أنّ البقع السوداء على الجلد لا تحتاج إلى علاج، إلا أنّ الكثير من الأشخاص يحتاجون لإزالتها من ناحية تحميلية، ويمكن التخلص من البقع السوداء بالطرق التالية:[١]

  • التقشير: يمكن أن يلجأ الطبيب إلى التقشير بجهاز يحتوي على سطح كاشط ليزيل الطبقة الخارجية من الجلد، فيُعزز نمو الكولاجين وبالتالي إزالة البقع عن الجسم، ويمكن للطبيب أن يلجأ إلى التقشير الكيميائي وذلك من خلال وضع محلول على الجلد لتقشير السطح الخارجي ونمو خلايا جلدية جديدة.
  • التبريد: وفيه يقوم الطبيب بتجميد البقع السوداء من خلال وضع النيتروجين السائل عليها بهدف تجميدها والتخلص منها.
  • العلاج بالليزر: من أكثر العلاجات شيوعًا لعلاج البقع السوداء في الجسم العلاج بالليزر الذي يوجد بأنواع مختلفة ومنها؛ العلاج بالليزر الضوئي الذي يستهدف مادة الميلانين، ويُفكك البقع السوداء شيئًا فشيئًا.
  • العلاج بالأدوية: من الممكن أن يصف الطبيب بعض الأدوية؛ كالكريمات التي تعمل على تفتيح البشرة وغالبًا ما تحتوي هذه الكريمات على الهيدروكينون الذي يمنع الجلد من إنتاج صبغة الميلانين، وتكون هذه الكريمات بتراكيز مختلفة منها 3% أو 4%، وعادةً ما يحتاج العلاج بالأدوية لعدة أشهر حتى يبدأ بتقليل البقع السوداء.

يوصي الطبيب ببعض التدابير المنزلية للتخلص من البقع السوداء في الجسم، ومن أبرزها؛ عدم استخدام العلاجات التي تنتشر بين الناس التي قد تسبب العديد من الآثار الجانبية غير المرغوب بها، كاستخدام خل التفاح والليمون.

تُشير الجمعية الأمريكية لعلاج الأمراض الجلدية إلى أنّ هذه التدابير قد تزيد من حدة البقع سوءًا، كما يشيع استخدام المستحضرات التي تحتوي على الزئبق التي تضر الصحة العامة للمصاب والجلد، وتؤدي إلى إصابة الجلد بالهشاشة مع مرور الوقت، وظهور طفح جلدي وبثور.


نصائح للوقاية من البقع السوداء في الجسم

على الرغم من أنّه لا يمكن منع ظهور البقع السوداء في الجسم، وخاصة تلك المرتبطة بالتقدم في العمر، إلا أنّه في باقي الحالات يمكن للتدابير أن تخفف من احتمال الإصابة بها، وتتضمن هذه النصائح ما يأتي:[١]

  • استخدام الواقيات الشمسية: التي تحتوي على مواد حامية من أشعة الشمس بما لا يقل عن 30%، ومن الضروري أن تحتوي هذه الواقيات على الحماية من الأشعة فوق البنفسجية الطويلة بنوعيها ِA و B كما ينبغي وضعالواقي الشمسي قبل نصف ساعة من الخروج للشمس، وإعادة وضعه مرة كل ساعتين، وبشكل أكبر عند السباحة أو التعرق.
  • ارتداء الملابس الواقية: بما فيها القبعات والقمصان التي لها أكمام طويلة، فتساعد على حماية البشرة من الأشعة فوق البنفسجية.
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس: وخاصة ما بين الفترة الممتدة من 10 صباحًا وحتى 3 مساءً، كون أشعة الشمس تكون حادة في هذه الأوقات.

ومن الجدير بالذّكر أنّ البقع السوداء على الجلد، غالبًا لا تكون ضارة علمًا أنّه من الصعب في بعض الأحيان التمييز بينها وبين أمراض الجلد الأخرى؛ كسرطان الورم الميلانيني وهو نوع من أنواع السرطانات التي تصيب الجلد، لذا من المهم مراجعة الطبيب عند ظهور بقع سوداء فجأة، وعندما يرافقها حكة أو نزيف أو تغير في لونها أو حجمها أو يرافقها إحساس بالوخز.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث MaryAnn De Pietro, CRT (2019-03-29), "Dark spots on the skin: Causes and how to treat them", medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-08-10. Edited.
  2. Heather L. Brannon, MD H (2019-09-04), "An Overview of Dark Spots", verywellhealth.com, Retrieved 2020-08-10. Edited.
  3. "HOW TO FADE DARK SPOTS IN SKIN OF COLOR", aad.org, Retrieved 2020-08-10. Edited.