افضل علاج لحب الشباب

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٢٢ ، ٢٧ ديسمبر ٢٠١٨

حبّ الشباب

حبّ الشباب هو مرض جلدي ينتج عن تراكم زيوت البشرة والجلد الميت في بصيلات الشّعر مما يسبب ظهور الرؤوس البيضاء، أو السوداء والبثور، وعادةً تظهر على الوجه، أو الظهر، أو أعلى الذّراعين أو الأكتاف، وهو حالة التهابية غير خطيرة لكنه يترك أثارًا وندبات على البشرة ذات مظهر مزعج يصعب التّخلص منها، ويصيب جميع الأعمار لكنه أكثر انتشارًا في مرحلة البلوغ نتيجة نشاط الغدد الدهنية في هذه المرحلة والتي تحفّزها الهرمونات الذكرية في كلٍ من الإناث والذكور.[١]


أفضل علاج لحبّ الشباب

لا يوجد دواء واحد للقضاء على حبّ الشباب تمامًا بل يجب استخدام أكثر من نوع في آنٍ واحد للحصول على نتيجة جيدة ويعتمد اختيار العلاج على مدى شدّة واستمرار الحبّوب فالحبّوب البسيطة يسهل علاجها باستخدام الأدوية التي تصرف من الصيدلية بدون الحاجة إلى وصفة طبية بينما الحالات الشديدة من حبّ الشباب تحتاج اللجوء للطبيب لوصف الأدوية التي تتحكم بحبّ الشباب وتمنعه من ترك أي أثر وتقلل من تشكّل النّدوب.

تؤدي الأدوية المستخدمة لعلاج حبّ الشباب وظيفتها بأكثر من طريقة فهي قد تقلل إفراز الزيوت، وتسرّع من تجديد خلايا الجلد، وتقتل البكتيريا أو تقلّل الالتهاب، وعلاج حبّ الشباب يستغرق وقتًا لذا يجب عدم انتظار نتيجة من هذه الأدوية إلا بعد مرور 4-8 أسابيع على الأقل.

وتنقسم الأدوية المستخدمة في علاج حبّ الشباب إلى أدوية موضعيّة تُدهن على الحبّوب أو أقراص فموية كما توجد وسائل أخرى للعلاج مثل أشعة الليزر، أو التّقشير الكيميائي أو استخراج البثور بأدواتٍ معينة بواسطة الطبيب، وفيما يأتي أهم وأكثر الأدوية فاعلية في علاج حبّ الشباب:[٢][٣]

  • الريتينويد أو الريتين أ: هو علاج موضعي مشتّق من فيتامين أ موجود على شكل كريم، أو جلّ أو محلول يمنع انسداد بصيلات الشعر ويدهن ليلًا ثلاث مرات أسبوعيًا في البداية حتى تعتاد البشرة عليه ثم يستخدم يوميًا.
  • ريسورسينول: دهون موضعي يقلل تكوّن الرؤوس البيضاء والسوداء.
  • بنزويل بيروكسيد: دهون موضعي لقتل البكتيريا وتسريع تجدد خلايا الجلد وتقليل إفراز الدّهون.
  • حمض الساليسيليك: دهون لعلاج الرؤوس البيضاء والسوداء وتقليل الالتهاب والتورّم.
  • الكبريت: كدهون أو صابون لكن ما زالت طرقة عمله غير معروفة.
  • حمض أزلايك: يجدّد خلايا الجلد، ويقلّل نمو البكتيريا ويستخدم مرتين يوميًا لمدة أربع أسابيع على الأقل ويفضل استخدامه مع الاريثروميسين.
  • دابسون: جلّ موضعي يدهن مرتين يوميًا يستخدم للإناث اللواتي يعانين من حبّوب ملتهبة لكنه يسبب أعراضًا جانبية مثل الاحمرار والجفاف.
  • المضادات الحيوية الموضعية: تقلل نمو البكتيريا واحمرار الجلد مثل كلينداميسين وأريثروميسن لكن يجب ألا تستخدم بمفردهم فيفضل إضافة البنزويل بيروكسيد لتجنّب مقاومة البكتيريا للمضاد الحيوي.
  • المضادات الحيوية الفموية: تستخدم في الحالات المتوسطة والشديدة من حبّ الشباب لتقليل نمو البكتيريا والالتهاب، وأشهرها المستخدمة هي الدوكسيسيكلسن والإريثروميسن، وتستخدم لمدة ستة أشهر بالإضافة إلى دهون البنزويل بيروكسيد لتجنّب حدوث مقاومة البكتيريا للمضاد الحيوي، وتسبب هذه المضادات تهيّج المعدة وزيادة حساسية الجلد.
  • حقن الكورتيزون: يحقن كورتيزون مخفف في الحبّوب الملتهبة والشديدة بواسطة الطبيب للتخلّص من الحبّة سريعًا خلال عدة أيام.
  • حبّوب منع الحمل المركّبة: المحتوية على الإستروجين والبروجيستيرون تستخدم لعلاج حبّ الشباب لدى الإناث التي تحتاج وسيلة منع حمل أيضًا للاستفادة من الحبّوب بطريقتين، إذ تحتاج هذه الهرمونات إلى عدّة شهور حتى تظهر نتيجتها لذا يفضل استخدام أدوية موضعيّة أخرى معها في البداية، وتسبب حبّوب منع الحمل أعراضًا جانبية مثل زيادة الوزن، وألم بالثديين والغثيان وزيادة قابلية تجلّط الدم.
  • سبيرينولاكتون: هو مضادّ للأندروجين يستخدم للإناث التي لا تستجيب الحبّوب لديهن للمضادّات الحيوية لكنه يسبب ألمًا مع الدّورة الشّهرية وألمًا بالثدي.
  • ايزوتريتينوين: هو ريتينويد يؤخذ عن طريق الفم وهو من أقوى وأكثر الأدوية فاعلية في علاج الحبّوب غير المستجيبة لأي من الأدوية السّابقة، لكنه يسبب العديد من الأعراض الجانبية مثل التهاب القولون، وجفاف شديد بالجلد والعينين والشفاه، لذا يجب متابعة المريض باستمرار ووصف مرطّبات للجلد، والشّفاه والعينين كما أنه يسبّب تشوّه الأجنة لذا يمنع تمامًا استخدامه خلال فترة الحمل كما يجب أن تتوقف المرأة عن تناوله عدة أشهر قبل محاولة حدوث حمل.


الوقاية من الإصابة بحبّ الشباب

تكون الوقاية من ظهور حبّ الشباب باتّباع بعض الإرشادات البسيطة، مثل:[٤]

  • غسل البشرة بمنظّف لطيف مرتين يوميًا، لكن تجنّب الغسيل المتكرر وتجنّب استخدام مقشّر الجلد والأقنعة لأنها تسبب تهيّج البشرة.
  • تجنّب استخدام مستحضرات التجميل الدّهنية أو التي تسبب تهيّج البشرة.
  • حماية الجلد من أشعة الشمس باستخدام كريم مناسب للوقاية من الشمس.
  • تجنّب الاحتكاك بالبشرة وفقء البثور.
  • الاستحمام بعد المجهود البدني الشّاق للتخلّص من الزيوت المتراكمة على البشرة.


المراجع

  1. Darla Burke (2015-5-25), "What Causes Acne?"، healthline, Retrieved 2018-12-24.
  2. Mayo Clinic Staff (2017-10-31), "Acne"، mayoclinic, Retrieved 2018-12-24.
  3. "Acne", aad, Retrieved 2018-12-24.
  4. Christian Nordqvist (2017-11-27), "What you need to know about acne"، medicalnewstoday, Retrieved 2018-12-24.