ما علاج التوتر والقلق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢١ ، ٧ فبراير ٢٠١٩
ما علاج التوتر والقلق

التوتر والقلق

التوتر والقلق هي حالة يشعر فيها الأشخاص بالخوف أو عدم الارتياح والتوتر، نتيجة عدة أسباب مثل حدوث ردة فعل عن الإجهاد الذي قد يصيب الأشخاص، أو قد ينتج بسبب عدم المقدرة على تحمّل الضّغوطات الكبيرة التي قد تواجههم في حياتهم، ويعاني أغلب الناس من التوتر والقلق الذي يحدث لهم من وقتٍ إلى آخر.

في العديد من الحالات لا تُعدّ هذه المشكلة من المشاكل السّيئة، بل قد ينعكس الشعور بالتوتر والقلق إيجابيًّا عند بعض الأشخاص، مما يدفعهم إلى التغلب على المواقف الخطيرة التي تتسبب بهذه الحالة، ومن الأمثلة على الشّعور بالتوتر والقلق، القلق فيما يتعلق بالحصول على وظيفة، أو التوتر قبل التعرّض إلى اختبار كبير أو الشعور بالحرج في بعض المواقف الاجتماعية، ولكن في الحالات التي يبدأ القلق يؤثر فيها على الحياة اليومية فإن ذلك قد يدل على وجود مشكلة قد تكون خطيرة، وقد يحتاج الأشخاص الذين يعانون من القلق المستمر أو الخوف غير المبرر إلى طلب المساعدة.[١]


علاج التوتر والقلق

يوجد العديد من الطرق المتبعة للتخلص من القلق والتوتر، مثل:[٢]
  • الاسترخاء: يساعد الاسترخاء على الشعور بالرّاحة، وبالتالي التقليل من التوتر والقلق، ومن الأمثلة على طرق الاسترخاء ممارسة اليوغا التي تحدث تأثيرًا مادي على العقل، والتنفس العميق، إذ يؤدي التنفس العميق إلى استرخاء الأعصاب الرئيسية والتي تمتد من الحجاب الحاجز حتى الدماغ، وبالتالي إرسال رسالة لكامل الجسم للتخلص من القلق.
  • التواصل مع الآخرين: يعدّ قضاء الوقت مع العائلة والأصدقاء، وأداء الأنشطة الجماعية من الأمور التي تُقوّي الرّوابط الاجتماعية وتساعد على التخلّص من القلق، والتي تُعطي أيضًا الشّعور بالثّقة والأمان والسّعادة، مما يُساعد في اختفاء الشعور بالقلق، ومن المهم التحدّث مع شخصٍ مقرّب يجيد الاستماع ويهتم في المشكلة التي تسبب القلق، لأن ذلك سيؤدي إلى فهم المشكلة والتعامل معها.
  • الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم والغذاء وممارسة الرياضة: من أجل الشعور بالراحة والطمأنينة وإيجاد القوة الكافية للتعامل مع تقلبات الحياة وضغوطها، يجب الحصول على قدر كافٍ من النوم، وتناول الطعام الجيد مثل تناول الخضروات والفواكه والبروتينات الخالية من الدهون، وكذلك الحبوب الكاملة للحصول على ما يكفي من الطاقة، وممارسة التمارين الرياضية إذ تُساعد على توصيل الأكسجين إلى كل خلية في الجسم من أجل أن يتمكن الدماغ والجسم من العمل صحيحًا.
  • التواصل مع الطبيعة: وذلك من خلال التنزه في الحديقة مثلًا أو في الغابة للمساعدة في الشعور بالهدوء والاسترخاء، ومن الأفضل اختيار الأماكن التي يشعر فيها الشخص بالراحة، كذلك يساعد المشي مسافات طويلة أو ركوب الدراجات على الحصول على العديد من الفوائد.
  • التمتع والانتباه إلى الأشياء الإيجابية: من أجل الابتعاد عن الشعور بالقلق والتوتر، والتركيز على كل ما هو إيجابي وجميل.


أعراض القلق

قد يعاني الأشخاص الذين يشعرون بالقلق بالعديد من الأعراض التي تستوجب المساعدة، للتخلّص من القلق والتوتر، مثل:[٣]

  • الأرق.
  • الإعياء.
  • الشد العضلي.
  • صعوبة في التركيز.
  • صعوبة النوم.
  • التهيّج.


المراجع

  1. "Stress and Anxiety", www.healthline.com,25-5-2017، Retrieved 9-1-2019. Edited.
  2. "5 Ways to Deal With Anxiety", kidshealth.org, Retrieved 9-1-2019. Edited.
  3. Adam Felman (25-10-2017), "What causes anxiety?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 9-1-2019. Edited.