اعراض ادمان الكافيين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٩ ، ٣ يونيو ٢٠٢٠
اعراض ادمان الكافيين

إدمان الكافيين

يعمل الكافيين منشّطًا للجهاز العصبي المركزي، إذ ينتج تأثيرات في الدماغ لتحفيز الطاقة واليقظة والشعور بالسعادة، وقد يؤدي الاستخدام المفرط والضار له خلال مدة زمنية طويلة إلى إدمان الكافيين، الذي له آثار سلبية على الصحة والتفاعلات الاجتماعية. وتعد القهوة المصدر الرئيس للكافيين، تليها المشروبات الغازية والشاي، ومعظم مستخدمي الكافيين يشعرون أنهم يستمتعون بالعديد من تأثيراته، مثل تعزيز المزاج صباحًا، لكنهم قد لا يدركون بعض الآثار السلبية التي يسببها، مثل: اضطراب النوم، والتهيج، والقلق.

بالنسبة للكثير من الأشخاص فنجان القهوة الصباحي أحد الطقوس المُريحة لبدء يوم جديد ومنحهم الطاقة؛ إذ يشرب حوالي 75-80% من الأشخاص في العالم المشروبات التي تحتوي على الكافيين بانتظام، وفي الولايات المتحدة تزداد كمية تناوله حسب العمر، وتبلغ الذروة في الفئة العمرية بين 50-64 عامًا، وتشير الدراسات إلى أن أكثر من ربع الأشخاص الذين يستهلكون الكافيين استوفوا المعايير المُدرَجَة للإدمان.[١][٢]


ما هي أعراض إدمان الكافيين؟

يستمتع العديد من الذين يشربون القهوة بزيادة مستوى الطاقة والانتباه عند شربها، إلا أنّ البعض يعاني من الأعراض غير المرغوب بها، ومنها:[١]

  • التهيُّج والتململ وعدم الارتياح.
  • النفضان العضلي.
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • صعوبة النوم.
  • زيادة التبول.
  • احمرار الوجه.
  • العصبية.
  • تدفق غير مترابط للأفكار والكلام.
  • الشعور بألم في المعدة.

من أكثر العلامات التي تدل على إدمان الكافيين هي عدم القدرة على أداء الأنشطة اليومية دونه، وقد يظهر ذلك عند التوقف عن تناوله، وتبدأ أعراض الانسحاب بعد حوالي 12-24 ساعةً من عدم تناول الكافيين، وتظهر ذروة الأعراض في أول 20-51 ساعةً من التوقف عنه، ويمكن أن تستمر مدة 2-9 أيام،[٢] وتتضمن هذه الأعراض الانسحابية ما يأتي:[٣]

  • الصداع: هو أكثر الأعراض شيوعًا، إذ يؤدي الكافيين إلى انقباض الأوعية الدموية في الدماغ، مما يبطئ من تدفق الدم، وعند التوقف عن استهلاكه أو تقليله يزداد تدفق الدم إلى الدماغ، وهذا التغيير المفاجئ يمكن أن يسبب صداعًا مؤلمًا يختلف في الطول والشدة من شخص إلى آخر، وعندما يتكيف الدماغ مع هذه الزيادة في تدفق الدم يهدأ الصداع وتقل شدته، ومن الجدير بالذكر أن الكافيين يُستخدَم بالتزامن مع بعض الأدوية المسكّنة للألم للتخفيف من الصداع.
  • التعب: يساعد الكافيين على زيادة مستوى اليقظة وتقليل التعب، وذلك عن طريق منع مستقبلات الأدينوزين (Adenosine)، وهي نواقل عصبية تساعد على الشعور بالنعاس، وقد يكون للتخلُّص من الكافيين خلال اليوم تأثير معاكس، مما يسبب النعاس والتعب.
  • القلق: يمكن أن يسبب الاعتماد الجسدي على الكافيين الشعور بالقلق عند التوقف عن تناوله، وفي حال استهلاك القهوة المحلاة بالسكر أو المشروبات الغازية بكثرة فقد يؤدي الانخفاض المفاجئ في السكر إلى زيادة القلق الناجم عن توقف استهلاك الكافيين سوءًا.
  • صعوبة في التركيز: عادةً ما تُؤخَذ المشروبات التي تحتوي على الكافيين قبل الاختبارات أو الأحداث الرياضية أو العروض التقديمية لتحسين التركيز، فذلك من الأمور الرئيسة التي يلجأ إليها البعض لزيادة التركيز، وذلك عن طريق التأثير في زيادة مستوى هرمون الكورتيزول، وتعزيز نشاط بعض النواقل العصبية المنشطة كالدوبامين والنوإيبنفرين، ويمكن أن يؤثر التخلص من الكافيين سلبيًّا على التركيز.
  • الاكتئاب: من المعروف أن الكافيين يساعد على تحسين الحالة المزاجية، ورُبِطَ الاستهلاك المنتظم له مع انخفاض خطر الإصابة بالاكتئاب؛ وذلك لتأثيره في مستقبلات الأدينوزين المذكورة سابقًا، ولهذا السبب قد يتأثر المزاج عند التوقف عن تناول الكافيين.
  • الغضب: قد يعاني الأشخاص الذين يعتمدون جسديًا أو نفسيًا على الكافيين من التهيج أو الغضب عند محاولة الامتناع عن هذا المُنشّط.
  • انخفاض الطاقة: إنّ شرب فنجان من القهوة أو مشروب الطاقة يعزز التركيز، كما يزيد من معدل ضربات القلب، ويزيد من نسبة السكر في الدم، مما يؤدي إلى المزيد من الشعور بالطاقة، ويمكن أن يؤدي التوقف عن استهلاكه إلى انخفاض الطاقة لدى بعض الأشخاص.


كيف يمكن تخفيف إدمان الكافيين؟

من النصائح المتبعة للتخفيف من استهلاك الكافيين وتقليل الإدمان ما يأتي:[٤]

  • الاهتمام بمعرفة كمية الكافيين الموجودة في الأطعمة والمشروبات المتناولة، بما في ذلك مشروبات الطاقة، عن طريق قراءة ملصقات المنتجات بعناية.
  • التقليل من استهلاك الكافيين بالتدريج، على سبيل المثال بشرب كمية منخفضة من الصودا أو شرب كوب أصغر من المعتاد من القهوة يوميًا، وتجنب شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين في وقت متأخر من اليوم؛ إذ إنّ هذا يساعد الجسم على التعود على المستويات المنخفضة من الكافيين، ويقلل من تأثيرات الانسحاب المحتملة.
  • شرب المشروبات منزوعة الكافيين، فمعظمها ذو مذاق يشبه طعم الكافيين.
  • تخمير الشاي لوقت أقل عند تحضيره؛ لأن ذلك يقلل من محتواه من الكافيين، أو يمكن استبداله بالأعشاب التي لا تحتوي على الكافيين.
  • تحتوي بعض مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفةً طبيةً على مادة الكافيين؛ لذا يجب قراءة ملصق العلبة للتأكد، والبحث عن مسكنات الألم الخالية منه بدلًا من ذلك.
  • زيادة شرب الماء.[٢]
  • استبدل مشروب واحد من الكافيين يوميًا بآخر خالٍ منه، فمثلًا يمكن بدلًا من شرب ثلاثة أكواب من القهوة في الصباح استبدال أحدها بشاي الأعشاب أو الماء الساخن بالليمون.[٢]
  • إدخال التمارين الرياضية ضمن الروتين اليومي، فهي مُنبّه طبيعي للجسم والجهاز العصبي المركزي.[٢]


هل يوجد علاج لإدمان الكافيين؟

في الحقيقة إنّ الأشخاص الذين يعتمدون بشدة على الكافيين لم يجدوا الكثير من خيارات العلاج الطبية المتاحة لهم لعلاج إدمانه بصورة رئيسة، لكن في هذه الحالة وفي حال عدم نجاح التدابير المذكورة مُسبَقًا قد يكون من الضروري التحدث مع الطبيب الخاص حول طرق تقليل الاعتماد على الكافيين، فقد يلجأ الطبيب إلى بعض العلاجات الخاصة للمساعدة على التخفيف من الحالة، كالعلاج النفسي والجماعي.[٢][٥]


كيف يمكن الوقاية من العودة إلى إدمان الكافيين؟

معظم الأشخاص بعد العلاج من إدمان الكافيين والتخلص من أعراض الانسحاب يكون من السهل عليهم العودة إلى تناول كميات كبيرة منه مرةً أخرى دون قصد، وأفضل طريقة للوقاية من ذلك هي المعرفة الكافية بالكمية المسموح بتناولها ومعرفة كمية الكافيين الموجودة في الأطعمة والمشروبات المتناولة ومراقبة استهلاكها باستمرار؛ فالمعرفة الكافية بالأطعمة والمشروبات التي تحتوي عليه وأي أدوية تحتوي على المنشطات وقراءة الملصق على المنتج باستمرار أمر مهم جدًا للحفاظ على عدم العودة إلى إدمان الكافيين.

وفي حال الرجوع لتناول كميات كبيرة منه مرةً أخرى تعود أعراض الانسحاب المذكورة سابقًا، لذا يجب الرجوع إلى التدرّج بالتقليل من تناول الكافيين والتخلص منه ببطء كنوع من العلاج، وبمجرد التخلص منه تزول تغيّرات الحالة المزاجية والأعراض الأخرى في العادة، إلا أنه في حال استمرارها بعد التخلص من الكافيين يجب التحدث مع الطبيب حول ذلك.[٦]


المراجع

  1. ^ أ ب "Caffeine Addiction Symptoms and Withdrawal", verywellmind, Retrieved 28-5-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح "What Happens After I Cut Off Caffeine?", healthline, Retrieved 28-5-2020. Edited.
  3. "8 Symptoms of Caffeine Withdrawal", healthline, Retrieved 28-5-2020. Edited.
  4. "Caffeine: How much is too much?", mayoclinic, Retrieved 28-5-2020. Edited.
  5. Steven E. Meredith, Laura M. Juliano, John R. Hughes and Roland R. Griffith (2013), "Caffeine Use Disorder: A Comprehensive Review and Research Agenda", Journal of Caffeine Research, Issue 3, Folder 3, Page 114–130.. Edited.
  6. "How Long Does Withdrawal From Caffeine Last?", verywellmind, Retrieved 31-5-2020. Edited.