ما مخاطر استخدام نكاشة الأسنان؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٢ ، ٩ سبتمبر ٢٠٢٠
ما مخاطر استخدام نكاشة الأسنان؟

تنظيف الأسنان بالنكاشة

عندّ تناول الطعام وبقاء بقاياه بين الأسنان فإنّ أول ما يخطُر ببال الشخص هو استِخدّام نكاشة الأسنان؛ تلك الأعواد الخشبية التي يُشاع استِخدّامُها في إزالة بقايا الطعام التي تلتصق بين الأسنان؛ إلا أنّ العديد الأطباء حذروا من استِخدامُها لمّا لها العديد من الآثار الجانبية على صحّة الأسنان واللّثة.

كمّا أشارت مجلة الجمعية الطبية الأمريكية إلى أنّ نكاشات الأسنان تسبب في آلاف الإصابات سنوياً للأطفال الذين تتراوح أعمارُهم ما بين (5-14)؛ أمّا الأطفال الذين تقِل أعمارُهم عن الخامسة فكانوا الأكثر عرضة للإصابة بمقدار 20 مرة وذلك بالإصابة بجروح خطيرة في العيون والأذن، وسيتم فيما بعد طرح أهم مخاطِر استِخدّام نكاشة الأسنان للبالغين، وبدائِل استِخدام نكاشة الأسنان، والطريقة الصحيحة المُستخدمة لتنظيف الأسنان والتخلُّص من بقايا الطعام.[١]


ما مخاطر استخدام نكاشة الأسنان؟

من أهم مخاطر استِخدّام نكاشة الأسنان؛ الآتي:[٢]

  • نزيف اللّثة: استخدّام نكاشة الأسنان تُسبب في الضغط على منطقة اللّثة مما يؤدي ذلك إلى نزيف اللّثة؛ وتتطوّر الحالة في ما بعد إلى الإصابة بتهيُجات في اللّثة بسبب دخول البكتيريا بداخِل اللّثة الذي يُسبب التهِابات في اللّثة؛ إضافة إلى الشعور بالألم الشديد الذي سيحتاج إلى عِلاج طبي.
  • كسر نكاشة الأسنان: عند الضغط بشدّة بين الأسنان لإزالة بقايا الطعام فإن هذا قد يؤدي كسر جزء نكاشة الأسنان وبقاؤها بين الأسنان؛ كمّا يُمكن في بعض الحالات قد يؤدي ذلك إلى ابتِلاعُها.
  • عدّم استِخدام نكاشة الأسنان بالطريقة الصحيحة: عدّم الاستِخدّام الصحيح لنكاشة الأسنان يُمكن أن يُسبب في العديد من المشاكِل؛ فالعديد من الأشخاص قد يستخدّم النكاشة بطريقة قاسية التي تؤدي إلى تآكُل طبقة المينا أو تلفُها ممّا قد يسبب تسوس الأسنان.


بدائل استخدام نكاشة الأسنان

في حال وجود بقايا أطِعمة بين الأسنان يُمكن استِخدّام أي من البدائِل الآتية عن استِخدام نكاشة الأسنان:[٣]

  • خيط تنضيف الأسنان.
  • خيط تنظيف الأسنان المائي.
  • فرشاة الأسنان.
  • فرشاة الأسنان الصغيرة التي يُمكن أنّ تصِل إلى مكان ما بين الأسنان.

تجدّر الإشارة إلى أنّ الطُرق السابقة يُمكنها تنظيف الأسنان وإزالة بقايا الطعام والتخلُّص من رائحة الفم الكريهة؛ إلا أنّ بعض هذه البقايا قد يصعب الوصول إليها أو إزالتُها ممّا قد يؤدي إلى تراكُمها في الأسنان والتسبُّب في تسوس الأسنان؛ لذا يعدّ من المهم زيارة طبيب الأسنان سنويًا للتخلص من هذه البقايا والتراكُمات باستخدام أجهزة خاصّة.[٢]


الطريقة الصحيحة لتنظيف الأسنان

يُنصح بتنظيف الأسنان مرتين يومياً لمُدّة دقيقتين على الأقل؛ كمّا يُنصح باستِخدّام معجون يحتوي على الفلوريد، أمّا الطريقة الصحيحة لتنظيف الأسنان فتشمّل الآتي:[٤]

  • وضع القليل من معجون الأسنان على فُرشاة الأسنان؛ ثم القيام بإمالة فرشاة الأسنان بزاوية 45% مع خط اللّثة؛ ثم تحريك الفُرشاة بحركات دائرية صغيرة عدّة مرات.
  • التأكُد من تنظيف الأسنان بالطريقة نفسُها للأسنان العلوية والسُفليّة والأمامية والخلفية.
  • تنظيف اللّسان بفُرشاة الأسنان أو بالفُرشاة المُخصصّة للّسان لإزالة البكتيريا والتخلُّص من رائِحة الفم الكريهة.
  • عندّ الانتِهاء من تنظيف الأسنان يُنصح ببصق بقايا معجون الأسنان؛ مع إبقاء كمية قليلة منه في الفم إذا يُساعِد بقاؤه في حماية الأسنان من التسوس مع إبقاء رائِحة الفم مُنعشة.
  • بعد تنظيف الأسنان يُمكن استِخدام خيط الأسنان للتأكُد من إزالة كافة بقايا الطعام العالقة في حالة وجودها ولتخلُّص من رائحة الفم الكريهة بسبب وجود البلاك العالق حول اللّثة؛ وذلك من خلال اتباع الآتي:
    • لف 45 سم من خيط الأسنان حول أُصبع السبابة والإبهام.
    • البدء في إدخال الخيط بلطُف بين الأسنان؛ وتحريك الخيط إلى الجانبين برفق لتجنُب إصابة اللّثة.
    • لتنظيف المنطقة القريبة من اللّثة؛ يُمكن للشخص لف الخيط وإدخاله برفق تحت منطقة اللّثة.
    • في حال كان الشخص لديه أسنان مُتراصة وقريبة من بعضُها البعض؛ فيُمكن في هذه الحالة استِخدّام فرشاة الأسنان الصغيرة التي يُمكنها الوصول إلى ما بين الأسنان.


المراجع

  1. Rupi Buttar (2017-12-25), "Toothpicks: a Pointed Problem", dentistbuttar, Retrieved 2020-09-07. Edited.
  2. ^ أ ب Allan Hablutzel (2017-03-19), "Top 3 Dangers of Using Toothpicks", pacificavedental, Retrieved 2020-09-07. Edited.
  3. "Toothpicks: For hors d'oeuvres, not teeth", mayoclinic, Retrieved 2020-09-07. Edited.
  4. "Teeth cleaning", healthdirect, Retrieved 2020-09-07. Edited.