ما هو علاج تضخم البروستاتا بالاعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٤٦ ، ١٥ مارس ٢٠٢٠
ما هو علاج تضخم البروستاتا بالاعشاب

تضخُّم البروستاتا

تحيط غُدّة البروستاتا التي تُشبه الجَوز بالإحليل (مجرى البَول)، وهو الأنبوب الذي ينقل البَول من المثانة إلى خارج الجِسم، وهي أحد أجزاء الجهاز التناسليّ الذكَري، وتتركّز وظيفتها في إضافة سائل إلى المَنِيّ الذي يحمل الحيوانات المنويّة، ولِغدّة البروستاتا طوران رئيسان أثناء النمو، حيث غدّة البروستاتا صغيرة الحجم عند بداية تكوّنها، لكنّ حجمها يتضاعف أثناء مدة البلوغ، أمّا الطور الثاني فهي ما بعد الخامسة والعشرين عامًا، إذ تُواصل نموَّها ما بعد سن 25 عامًا لبقية حياة الذكر، غير أنّ نموًّا غير طبيعي قد يحدث للبروستاتا؛ مما يُسبّب مرَض تضخُّم البروستاتا الحميد (Benign prostatic hyperplasia)، الأمر الذي يُسبّب زيادة ضغط البروستاتا المُتضخّمة على الإحليل، وإعاقة تدُفّق البَول القادم من المثانة.[١]


علاج تضخّم البروستاتا بالأعشاب

تتوفر العديد من طرق العلاج الطبيعيّة التي قد تساعد في التخلّص من تضخّم البروستاتا، وتجدر الإشارة إلى ضرورة استشارة الطبيب قبل تناولها، إذ إنَّه لا توجد دراسات كافية لإثبات فاعلية ومأمونية العديد منها، وفي ما يأتي بيان لهذه العلاجات:[٢]

  • مستخلص الخوخ الإفريقي: يحتوي على الأحماض الدهنية والكحول والستيرولات -مثل سيتوستيرول-بيتا- التي تتميّز بخصائصها المُضادّة للأكسدة والالتهاب المؤثرة في الجهاز البَولي التناسلي، ويُحصَل عليها عبر المكملات الغذائية، وتُؤخَذ بجرعات 100 إلى 200 ميلليغرام يوميًا.
  • البلميط المِنشاري: هو من أكثر الأعشاب التي دُرست إضافةً إلى انتشار استخدامه لعلاج تضخُّم البروستاتا، إذ رُبِطَ بين البلميط المِنشاريّ وقدرته على تقليل أعراض تضخُّم البروستاتا الحميد بسبب قدرته على تثبيط إنتاج هرمون التستستيرون وتقليل حجم البِطانة الداخليّة لغدّة البروستاتا.
  • حبوب زي شين (ZSP): تحتوي هذه الحبوب على خليط من ثلاث نباتات تتضمّن القِرفة الصينيّة، وتأتي تركيبة هذه الحُبوب من الطّب الصينيّ القديم لما يُقارب القرن الثالث عشر، إذ وجد الباحثون من خلال تجربة تركيبة هذه الحبوب على فئران التجارب قدرتها على تقليل معدّل تضخّم البروستاتا الحميد،[٣] غير أنّ مزيدًا من الدراسات على الإنسان ضروريّة لإثبات فاعليّة هذا النّوع من الحبوب.
  • حبوب لقاح نبات زوان: يستخدم بعض الأشخاص حبوب لقاح نبات زوان للتخلّص من أعراض تضخُّم البروستاتا الحميد؛ مثل: عدم القدرة على تفريغ المثانة من البول بالكامل، والحاجة المُتكرّرة إلى التبوّل أثناء الليل، وتتوفّر هذه تحت مُسميّات عدّة ضمن تراكيب مختلفة موجودة في شكل مكمّلات غذائية للتقليل من أعراض تضخّم البروستاتا الحميد، وعلى الرّغم من انتشار استخدامها بكثرة، غير أنّه لم يثبُت تأثيره علميًّا من خلال دراسات وأبحاث واسعة المدى موّثقة؛ لِذا فإنّ مزيدًا من البحث يلزم لتحديد فاعليّته من عدمها في تقليل أعراض تضخّم البروستاتا.
  • أُوربيجينيا: تُعدّ من فصيلة أشجار النخيل، والبرازيل موطنها الأصلي، إذ عمدت كثير من القبائل البرازيليّة الأصليّة إلى استخدام نَوَى هذه الأشجار مُجفّفة أو مطحونة للتخلّص من بعض أعراض الجهاز التناسلي البولي ومشكلات، وقد أظهر الزيت المُستخلص من مكسّرات البابسو قدرته على تثبيط إنتاج هرمون التستستيرون، بينما تحتوي أجزاء أُخرى من هذه المكسّرات على مركبّات مضادّة للأكسدة والالتهاب.


العلاج الطبي لتضخّم البروستاتا

هناك العديد من الطّرق التي تعالج تضخّم البروستاتا، ومن أهمها ما يأتي:[٤]

  • تناول الأدوية يُعدّ خيارًا آخرًا في علاج تضخم البروستاتا، ومن هذه الأدوية حاصرات ألفا التي تقلل من تقلُّص الأنسجة العضلية المتواجدة في مجرى البول وعنق المثانة، مما يحسّن من خروج البول، لكنّ تناول هذا الدواء يسبب ظهور آثار جانبية؛ وهي انخفاض ضغط الدم والشعور بالدوخة، كما أنّ هناك أدوية تدعى مثبّطات ألفا 5 المُختزَلة، والتي تُقلّص من الخلايا المسببة لتضخّم البروستاتا، بالتالي يقلل من المشكلات البولية.
  • العمليات الجراحية: عند استنزاف الخيارات المنزلية والدوائية جميعها في علاج تضخّم البروستاتا دون الحصول على النّتائج المرجوة، فإنّ الخيار الأخير لعلاج تضخم البروستاتا إجراء العمليات الجراحية، ومن هذه العمليات ما يأتي: استخدام العلاج بالليزر، أو الإجراءات الجراحية الهادفة لاستئصال البروستاتا أو جزء منها.


أعراض تضخُّم البروستاتا

تظهر أعراض الإصابة بتضخّم البروستاتا الحميد في أقلّ من نصف عدد الأشخاص المصابين، ومن هذه الأعراض ما يأتي:[٥]

  • صعوبة في البِدء بالتبوُّل.
  • تدفّق ضعيف للبَول.
  • فقدان القدرة على التبوُّل.
  • تقطير البول عند الانتهاء.
  • عدم القدرة على تفريغ المثانة بالكامل.
  • سلَس البَول.
  • التبوُّل باستمرار أثناء الليل.
  • الشعور بألَم أثناء التبوُّل.


مضاعفات تضخّم البروستاتا

إنّ تضخم البروستاتا يضغط على المثانة، بالتالي يصبح من الصعب على الرجال التبول بطريقة سليمة، ومع مرور الوقت، فإنّ ذلك يسبب مضاعفات في المثانة، ومنها عدم القدرة على التبول، والتهاب المثانة، وتكوّن حصوات في المثانة، التي تتشكّل بسبب عدم تفريغ المثانة من البول بالكامل، كما قد يظهر الدم مع البول، وهذا كلّه يستدعي مراجعة الطبيب على الفور.[٤]


المَراجع

  1. Stephanie Watson and Tricia Kinman (2018-1-2), "6 Natural Remedies for Enlarged Prostate (BPH)"، healthline, Retrieved 2019-1-11. Edited.
  2. Jennifer Huizen (2018-3-17), "How to shrink the prostate naturally"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-1-11. Edited.
  3. Alankar Shrivastava and Vipin B. Gupta (2012), "Various treatment options for benign prostatic hyperplasia: A current update", Journal of Mid-Life Health, Issue 3, Folder 1, Page 10-19. Edited.
  4. ^ أ ب Alana Biggers, MD, MPH and MaryAnn de Pietro (4-1-2017), "What is benign prostatic hyperplasia?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-12-2018. Edited.
  5. Cathy Wong (2018-10-9), "Herbs for an Enlarged Prostate"، verywellhealth, Retrieved 2019-1-11. Edited.